Ads by Google X

رواية حور العاصي الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم ولاء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

    رواية حور العاصي كاملة بقلم ولاء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حور العاصي الفصل الرابع و العشرون 24

في بيت ادهم
نور وهي نايمة في صـ*در ادهم: ادهمم
ادهم بشروود: امممم
. نور: ليه حااسه انك متغيير معايا مابقتش زي الاول
ادهم بصلها: ليه بتقولي كده
نور بتلقائيه: هو انت معتش بتحبني انت...
ادهم قاطعها كلامها عندما قبلها بعنف شديد حتي ادميت شـ*فتيهاا
نور دموعها نزلت ولما حس بدموعها بعد بسرعه.
ادهم: نوور انا اسف بس انتِ عصبتيني انا مش بحبك يانور انا بعشقك
نور بدموع نازله منها ضربته علي صدره بـعنف
ادهم حضنها: هشششش انا اسف والله وبغضب لماا تقولي حاجه زي دي كده تاني افتكري اليوم ده كويس يانور وشئ مني هيطلع مش هيعجبك.
نور بصتله بخووف وسكتت وبصتله بتفكير: يااترا إيه الـ حصل غيرك كده ياأدهم.

ادهم بتملك: انتي ملكي وهتفضلي كده ياانور انا بعشقكك
وووووو... لـكن هذة المرة كانت مؤلمة جوع طمع أنانيه مااكنش حاسس بوجعها نهائي معقول ده ادهم حبيبها معقول .......
(ياترا إيه الـ حصله مااكنش أناني كده ايه الـ غيره هنعرفها بعدين ونكتشف كل حاجه)) "
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

في الصبااح الذي يحل عليهم منهم حزين ومنهم مكسور ومنهم منتصر "

في غرفه هاادي الذي ينام علي الكنبه وتالين قربت منه وهياا لابسة الاسدال وبتزق فيه
هادي فتح عينه بكسل: في إيه علي الصبح وبإستغراب: ايه يااشيخه لابسه كده ليه.
تالين: قوم بقاا الساعه بقت عشرة مش هتصلي
هادي: وانتي بقاا كنت بتصلي.
تالين قعدت قصاده: اه صليت هو انا عشان كنت عايشه في أمريكا ابعد عن ربناا ده مستحيل
هادي بصلها بإستغراب وتذكر اول يوم قابلها فيه ماكنتش لابسه حجاب وكانت لابسه قصير.

وبإستخفاف: وازاي ياحلوه بتصلي وانتي مش بتلبسي حجاب فااكره اول يوم قابلتك فيه كنتي عامله ازاي

تالين: مش معني ان لبسي ي مش كويس وكمان مش لابسه حجاب يبقا هينفع في صلاتي إيه وعلي فكره كنت محجبه بس الـ حصلي وساافرت خلعت الحجاب وبإءن الله هرجع تالين تاني

هادي بصلها بفخر: تمام هقوم اصلي وننزل نفتر

ـــــــــــــــــــــ
تحت كلهم قاعدوا علي السفرة وإياد قاا جمب عاصي وحور قاعده جمبه من الناحيه التنانيه والحربايه مااهي هتفرقع وكل شويه تبص علي هاادي الـ قاعد جمب تالين. وتالين واخده بالها وعشان تغيظها: خد دي من إيدي ياحبيبي

هادي فتح بوقه بإستغراب وبص ناحية ماهي وفهم فثايرها وإستغل الوضع.
هادي وهو بيااكل من إيدها بصلها بخبث وبا*سها من خدها قداام الكل: شكرآ ياحبيبتي
وتبعا تالين هتمووت من الكسوف من الـ حصل وبتشتمه في سره

إياد للـ حور: تسلم إيدك ياخالتو اكلك جميل
حور بحب: بالهنا ياقلبي.
ماهي بصت لـ إياد بشر فبص في طبقه وسكت بخووف

عاصي: النتيجة هتتلع النهارده وبصي لماهي: يااريتك تلمي هدومك وتحضري نفسك وتمشي من هناا قال كلمته ببرود ومشي

هادي خلص وقاام وقف و طلع فوق يجيب تليفونع ماهي استغلت انشغال حور وتالين و طلعت وراه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماهي: انت بتتجاهل وجودي ليه

هادي لف وشه ليها وبغضب: اطلعي بره

ماهي حضنته بشوووق : واااحششتيني يااهادي واااحششتيني اوووي

هادي وووووو..
 رواية حور العاصي الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم ولاء ابراهيم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent