Ads by Google X

رواية حور العاصي الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم ولاء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

    رواية حور العاصي كاملة بقلم ولاء ابراهيم عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حور العاصي الفصل الثالث و العشرون 23

ادهم: ممكن أعرف بـتهمة إيه ياحضرة الظابط

الظابط: بتهمة الـتعدي علي بنت المستشار محمد خليفه

أدهم: تمام انا جاي معاكو بس دقيقة واحدة.

دخل لـ نور الـ سمعت كل حاجه وكانت بتبكي
ادهم اخدها في حضنه: هشششش بس ياحبيبتي دموعك دي بتقتلني والله

نوور بدمووع: ماتسبنيش ياأدهم

ادهم: يياانور ياحبيبتي إفهميني ساعه كده و هاجي علي طول مشكله تافهه وهحلها ماشي ياقلبي.

نوور بشهقاات: بس بس مين البنت دي وليه رفعت عليك قضيه.

ادهم بشرود: هبقا احكيلك بعدين ياحبيبتي
واوعي تفتحي لا أحد غير لما اجي خلي بالك من نفسك.
ومشي مع القوات.... من غير حتي مايلمسوه "" هذا الأدهم الذي لديه الكثير من الشركات وغني عن التعريف بـ جبروته وشدته في التعامل وسوف نعرف من خلال الأحداث من. هو الظالم والمظلوم. في هذه القضيه.

شويه وحور وعاصي وصلوا من بعد ما أدهم مشي علي طول.

عاصي قعد يرن يرن لحد مانور فتحت ودموعها مغرقه وشها
.
حور اخدتها في حضنها من بعد مااشافتها كده: مالك ياانور ياحبيبتي فيكي إيه

عاصي بقلق: فين أدهم

نور بشهقات: أددهم الشرطه قبضت عليه في قسم** بسرعه روحله ارجوك هاتلي أدهم.
حور بصت لـ عاصي: عـ--عاصي رجعلي أخويا من غير أي خدش
عاصي: مااتقلقوش هـ رجعه سلييم ده اخويا قبل مايكون صاحبي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نور بصت لـ حور بإستغراب: هو انت انت
حور: ايوه عرفت ان أدهم اخويا وانتي مرات اخويا القمر صح.
نور حضنتها: انتي جميله اووي يااحور مبسوطه ان احنا هنتقابل كتيير تاني اوووي
حور: ان شاءلله... بقولك كده تعالي نقوم نصلي ركعتين عشان يجو الاتنين سالمين
نور بحزن: يلا.
والاتنين اتوضي
نور لبست اسدال و جابت إسدال لحور من عندها وبدأو في الصلاة.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند أدهم كان قاعد مع الظابط وشويه وعاصي جيه وراه
ادهم: عاصي انت جيت امتي.
عاصي: احنا كنا جايين اصلا انا وحور ياأدهم وازاي ماتقوليش علي حاجه زي دي
ادهم إتوتر. جامد ومش عارف يرد
عاصي حط ايده علي كتفه: ماتقلقش هتطلع منها.
وبص لـ ظابط: فين البنت الـ بلغت

البنت دخلت بهيبتها وثقتها في نفسها وبكل جمووود: اناا هناا.
ادهم بصلها بغضب.
الظابط: هي دي البنت ياعاصي بيه
عاصي بصلها بقرف و رجع بص لـ ظابط: ممكن اقعد معاها شويه مش هتأخر.
الظابط: تمام اتفضل.
وأدهم واقف هااين عليه يجيبها من شعرها والشررار باين من عنيه.
ــــــــــــــــــــــــ
عاصي: انتي عايزه كام من الاخر
البنت قربت من عااصي بمـ*ياعه ومشت إيدها علي صـ*دره: انت عارف انا عايزه اإيه كويس ياعاصي وبا*سته من خده.
عاصي بعدها عنه: تمام اووي يانورسين هااعملك الـ انتي عايزاه بس تطلعي منها ادهم ومالكيش دعوه بيه فاهمه
نورسين بشغف: وناا أعمل أي حاجة عشانك وانت عارف كده كويس وبا*سته من خده التاني.

عاصي سااعتها مش قاادر يصببر اكتر من كده، كان عرقاان مية من كتر الـسخونه وعايز اكتر بس مش قادر مش عايز يخون حوور تاني ومستحيل واحده تأثر عليه كده غيير حور بسسس
نورسين مش زي أي بنت دي اجمل واحلي بكتتييير
(عيونها واسعه ولونها ازرق في سماوي وليها سحرها الخاص تخلي اي راجل ينحني قدامها بس عاصي هو الوحيد الـ متأثرش عليه بس بعد الحركات الـ عملتها مكنش قادر خلاص
ولبسها ده مش لبس اصلا حاجه استغفرالله وبصراحه هي قمر ده قمررر شويه عليها وأي حد بيبص في عنيها بـتجذبه زي المغناطيس ويبقا هو العبيد ليها وتقدر تحركه زي ماهي عايزه) "ذي ماتقولوا عيونها بتسحر أي حد بس عاصي لحد الآن بيمسك نفسه عشان ماايقربش لان لو قرب المشاكل هتحل عليه يمكن يخسر حوور وكل حاجه مش عايز ده يحصل وخصوصا ونورسين هتمووت وتقربه منها ")

عاصي فاااق وبعد نورسين بسرعه و العسكري دخل بس كان حاطط وشه في الارض.

ـــــــــــــ
نورسين نظرت اللظابط وغمزتله
نورسين ببراءة: حضرتك انا بتنازل علي المحضر
الظابط: تمام تتفضلو تمشوا بقاا انتوا أما انتِ هتفضلي هنا شويه.
أدهم وعاصي مشيوا وادهم مش فاهم حاجه من كل دة
بس قبل ماعاصي يمشي نورسين حطت ورقه في جييب عاصي وغمزتله من غير ماحد ياخد باله.
ــــــــــــــــــــــــ
نورسين قربت من الظابط علي الكرسي وبصتله بشررر: عايز حاجه مني ياحضرة الظابط وإتكت علي سنانها.
الظابط بخووف: لا لا اتكلي علي الله.
نورسين ببراءة خبيثه: طيب شكراً ليك جدا.
الظابط وهو بيفك ازرار قميصه وبتنهيده: اووووف يخربيت كده وتتت*كه بس ازااي انا طاوعتها كده استغرب فعلاً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند عاصي وادهم في العربيه.
ادهم: الا قولي ياعاصي هي ازاي وافقت تتنازل.
عاصي ببرود: مش شغلك وبعصبيه: ازاي البنت دي قابلتك احكيلي كل حاجه حصلت وإيااك تكذب فاهم ولا لا.
ادهم بتوتر: هااقولك بس نزلني هنا علي أي كافيه نقعد نتكلم الاول.

عاصي: هاا إحكيلي بقاا
ادهم: كانت هتبقا شريكة في شركتي واتقابلنا كتيير وبتوتر وبصرااحه اناا انا اول مااشوفتها انبهرت بحلاوته و جمالها وكنت معجب بيها فااحاولت أقرب منهاا كتيير بس مش عارف كان بتبقا حاجه جوايا منعاني في تاني يوم لاقيتها رافعه قضيه وانت عارف الباقي بقا.

عاصي بغضب: وانت ازااي تسمح لنفسك تقرب منعا انت مش عارف نوور لما تعرف هايحصلها إيه؟

ادهم: منا والله مااكنتش في وعيي بعمل حاجات بستغرب نفسي منهاا.
عاصي: بقالك قد إيه كنت معاها.
ادهم: 3ايام
عاصي: وماقولتش حاجه زي دي ليه؟ قوم يلا نروح زمانهم قلقانين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نور اول ماشافت ادهم جرييت عليه وحضنته جامد
وكمان حوور كانت بتبكي و جرييت لحضن ادهم حضنته بس بعد مانور بعدت
و طبعاً عااصي هيمووت من الغيييره.
ادهم بحب: حووور حبيبتي اخيييرا واحشتيني اووي ياغاليه
حور ببكاء: انتي اكتتتير يادوومي وااحشتيني اوووي
عاصي بغيرة شدها من حـ*ضن ادهم: مش كفايه بقا ولا إيه
كلهم ضحكوا
قعدوا مع بعض وسهروا لـحد 11 بليل وعاصي اخد حور وروحه.
ــــــــــــــــــــــــــ

في غرفه عاصي.
حور وهي بتخـل*ع الـجاكت لعاصي: مين البنت الـ رفعت القضيه علي ادهم ياعاصي.
عاصي غير الموضوع: النتيجة هتتطلع بكره
حور: ااا قاطع كلامها لما لاقت ورقه: إيه الورقه دي
عاصي بعد مااتذكر ان نورسين هي الـ ادتهاله اخدها منهاا

سيبك من الورقه: انتي وااحشااانيي اوووي ببقالك فتره بعيده عني. واخذها لعالمه الذي لا يوجد فيه الا الـعُـشاق

((لـكن للقدر رأي آخر ياعزيزي القارئ))
 رواية حور العاصي الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم ولاء ابراهيم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent