Ads by Google X

رواية زين الصعيد الفصل الثاني و العشرون 22 - بقلم دودي

الصفحة الرئيسية

   رواية زين الصعيد كاملة بقلم دودي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية زين الصعيد الفصل الثاني و العشرون 22

كل م كان زين يقر*ب كل م جنة تحس بالخوف من قر*به لها ده وهي بتغمض عنيها بتحاس بأنفاس زين اللي في وشها وناحية ودانها بيقول زين…اي خوفتي ولا اي انا مكنتش هعمل حاجة انا بخو*فك بس فين القطة اللي كان لسا*نها طول كدا أنتي لو عندنا في البلد انا كنت علمتك الاد*ب وعلي الله تتكلمي أو لسانك يحاول أنه يقول كلمة مش تعجبني وبيضحك ضحكة خبيثة وبيبص في عينيها اللي فيها تشتت و*جسمها اللي متثبت في الأرض من غير ولا حركة وبدون كلام زين بيسبها ويمشي
وهو ماشي عامل يضحك في سره …زين هههه يعيني ده اتصدمت ولسه أنتي شوفتي حاجة
جنة استوعبت وفاقت من شرودها ولحد الان لسه مش عارفة ازي مش اتكلمت ولا كلمة وسابته يتكلم كدا وقلبها بينبض وبتبص حوليها مش لقت حد وراحت خدت نفاسها ومشيت هي كمان …
_________________________
رؤوف والد ملك بينادي عليها
ملك :نعم ي بابا
رؤوف:هاا اي رأيك في حسام
ملك بتعجب :انت بتسألني بجد !!ممكن اعرف ليه مش قولت أنه كدا
رؤوف:كدا ازي بس
ملك :بابا متلفش وتدور حضرتك فاهم قصدي كويس اووي ولا اي
رؤوف :م هو بصراحة كدا خوفت اقولك ترفضي فقولت يمكن لما تقعدي معاه تتلاشي الحكاية دي…
ملك :اتلاشي اي !! إنه عا*جز صح ازي وهو بالمنظر ده ده برجل ونص عارف يعني اي
رؤوف بزعل :مش تحكمي عليه ي ملك حرام عليكي والله حسام شاب كويس صدقيني
ملك :حرام عليا انا برضوا ،بعد كل ده انا اللي غلطانة هو شاب كويس لنفسه مش ليا وانا مش هقبل إني ارتبط بواحد كدا
رؤوف :طاب علشان خاطري حاولي واقعدي معاه تاني
ملك بتنهيده :بابا لو سمحت خلاص الموضوع خالص انا نازلة …سلام …
رؤوف في الوقت ده كان بيفكر من وجهة نظر مختلفة شوية أن حسام كويس وشاب مكافح وده اللي خلاه يتلاشي فكرة إنه عا*جز
ولحد الان ميعرفش اي كلام دار م بينهم في القعده هو وملك لان اول م حسام وأهله مشيوا ملك دخلت أوضتها ع طول علشان محدش يكلمها …
____________________
حسن الجبالي قاعد في المكتب مع أخوه صالح الجبالي
حسن :الله قولي يا صالح عملت اي في الفلوس اللي ادتهلك عااد
صالح :وزعتها زي م طلبت يخويا
حسن :ايوه ي صالح اوعك تكون نسيت حد واصل
صالح :متقلقش يخويا الكل اترضي وبيدعيلك كمان ،بس قولي مش حرام الفلوس اللي بترميها دي انت أول بيها
حسن :اي اللي بتقوله ده مين قالك اني برمي فلوسي في الأرض انا بتجار بيها مع ربنا الناس الغلابة دي ربنا جعلنا سبب في الأرض ليهم زي م ربنا ادني انا كمان لازم اديهم
صالح :وه بس برضك يخويا مش كل شهر لسه عندك عيال عايزة تتجوز
حسن : الحسنة دي هتفضل كل شهر ماشية حتي بعد م اموت مفيش اي حاجة هتتغير واصل انا بعمل لأخرتي ي صالح ولازم كل واحد يعمل لأخرته اي جايين الدنيا دي بس ماشيين تاني مش هنفضل ومهما حصل ليا من بعدي عايز الفلوس اللي بتروح للناس تفضل تروح انت فاهم
صالح :فاهم يخويا ربنا يديك طول العمر ي رب وتفضل وسطينا ،ويبعد عنك الموت
حسن بضحك :الموت عمره م كان شر ياااه انت فاكر أن الإنسان بيموت موتة واحدة بس هي الآخرة لا تبقا غلطان كل واحد فين مات مليون مرة قبل كدا لما الطفل بيتولد الشاب الصغير بيكبر
ولما الطفل بيكبر الشاب بيكبر هو كمان بس بيعجز الموت بيكون علي فترات لكل واحد فينا .
فيه اللي بيموت علشان حلم مش وصل له والله كان نفسه في حاجة أو شغل ومجاش واللي كان مسافر واتوقف السفر
كل دي أساليب موت بس بالبطيئ الموت بيكون جوانا بنحس بيه بس وهو جوانا خايفين ومتكسرين ومجروحين بس من جواه من غير م يبان عرفت دلوقيت قصدي ايه
صالح :هاااا
حسن بضحك : م دام تنحت كدهون تبقي ولا فهمت اي حاجة
صالح بضحك :المهم انت فاهم يخويا …
_______________________
عند عزالدين وجميلة
عز الدين :بقولك اي ي جميلة
جميلة :نعم ي عز
عزالدين:انا عايز أكتب كل حاجة بإسم جنة
جميلة: ليه ،ربنت يخليك لنا وتفضل في وسطنا ي عز ي رب
عزالدين :محدش ضامن عمره انا هرتاح لما اكتب لها كل حاجة انا مليش غيركم وعايز آآمنكم في المستقبل انا عارف ان اخواتي مش هيسبيكم في حالكم بعد م اموت
جميلة بحب :متقلوش كدا ،بقا ي عز كل حاجة هتبقا تمام والله بس انت روق كدا ومتشلش هم ربنا يطول في عمرك وتعيش وتفرح ب جنة وولادها وولاد ولادها كمان
عز الدين بحب :ياااه ي رب ،ويخليكي لياا ي نصي التاني ي جميلة حياتي ودنيتي وبيطبطب عليها وبيحضنها
جميلة بحب وفرحة وهي في حضنه :بحبك ي كل م عندي ي نور حياتي …
_________________________
في مكتب عاصم قاعد هو ومحي الباب بيخبط
عاصم :ادخل
زين داخل وبحب بيسلم ع عاصم
عاصم :زين باشا والله ليك وحشة ي راجل اي يعم خدت الإجازة وقولت عدولي نستنا ولا اي
زين بضحك :هو انا اقدر برضوا أديني جالك اهو
عاصم بضحك :طاب اقعد تعال ،اه صحيح نسيت اعرفك علي محي باشا معانا هنا في القطاع لسه منقول جديد عندنا
زين بحب :اهلا محي باشا منور القطاع
محي :ده نورك ي زين بيه
عاصم :محي يسيدي طلع معايا المهمة اللي فاتت لما حضرتك
خدت إجازة يعم
زين بضحك :افضل نق بقا دي مكنتش إجازة يخربيت عينك
عاصم :خلاص يعم ولا نق ولا حاجة
محي :لا والله ي زين بيه عاصم كان مفتقداك اووي في المهمة
زين بضحك :مفتقداني اه ده علشان بدافع عنه بس وبيضحك
عاصم بضحك :دايما ظلماني كدا يعم محيي زي م انت شايف
زين :طاب المهم يلا علشان نروح للواء جمال نشوف اي العملية اللي عنده
زين :علي الله نطلع بمكأفاة حلوة ترقية لذيدة كدا يعني
كلهم بيضحكوا …
________________________
نور :اي ي ميجو عملت اي مع جنة
ماجد بضحك :كل خير ي قلب ميجو
نور :خلي بالك انا شايفاك الايام دي ملهوف عليها اووي
ماجد بضحك :اومال اي مس خطيبتي ولا اي وقريبا زوجتي المستقبلية
نور بضحك :قريبا اه طيب
ماجد :المهم انتي عاملة اي مع شريف
نور بلا مبالاة :اهو عادي
ماجد :ازي يعني!!! هو انتي مش بتحبي شريف
نور :ايوه بحبه بس بحب فلوسه اكتر
ماجد :طاب خلي بالك ليجي ع دماغك في الاخر
نور بضحك :لا تخاف ي ميجو
________________________
زين وعاصم ومحي بعد م خلصوا عند اللواء جمال طلعين كانت جنة ومريم في الطرقة بيتكلموا
جنة اول م شافت زين جنة بسرعة…مريم بقولك اضحكي
مريم بإستغراب :نعم اضحك ليه هو في حاجة تضحك
جنة بزهق :بقولك اضحكي اخلصي بسرعة
عاصم :اي ده هم مالهم دول
زين :شكلهم مجانين
عاصم :مجا*نين اي يعم مش شايف دول صارو*خين ع الأرض
زين بيخبطه في بطنه …يخي مش هتبطل كلامك ده سيبك منهم ويلا نمشي
محيي :طاب انا همشي انا بقا علشان عندي شغل
زين :رايح فين يعم مش هتيجي تتغدا معانا
محي :لا مش فاضي والله بألف هنا
عاصم بضحك :خلاص يعم زين سيبك منه بس هيفوتك كتير
محي بضحك :ماشي يعم تتعوض يلا سلام
جنة لاقت زين مش واخد باله خالص ومطنشها وعايز تضيقه بأي شكل وهنا كانت الخطة اللي محضرها قبلها اصلا كدا كدا
واستغلت أن زين وعاصم لسه في مكانهم
بيتكلموا وبخبث بتروح …

 رواية زين الصعيد الفصل الثاني و العشرون 22 -  بقلم دودي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent