Ads by Google X

رواية احببت صعيدية الفصل العشرون 20 - بقلم وفاء يوسسف

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت صعيدية كاملة بقلم وفاء يوسسف عبر مودنة دليل الرويات 


 رواية احببت صعيدية الفصل العشرون 20

مسك :لا لا مستحيل يا أسر انت بتهزر ده يقتلني
أسر : طاب بزمتك واحده تكون معها واحد زي وتقول كده
مسك : هو في كده تواضع
أسر بمرح : اومال و أكمل بجديه.. اهم حاجه ان سما أو أي حد يعرف انو احنا هنطلق وبس فاهمه
مسك : تمام
أسر : يلا اجهزي
مسك :تمام
 بعد شويه نزلو و ركبو العربيه وفي طريقهم على بيت ابو مسك
************
في العربيه..
أسر : الحلو خايف ولا ايه
مسك : بصراحة اه
أسر : طيب لو عايزه منرحش وخليها وقت تاني عادي
مسك.. بصتله باهتمام
أسر بخبث: بس في الوقت ده نعمل اللي معملنهوش ولا ايه و بيبص عليها
مسك : تصدق بابا واحشني اوي
أسر بضحك : هههههههه بتهربي بسهولة بس اكيد دلوقتي ولا بعدين هيحصل
مسك بقلق : انت قليل ألادب على فكرة
أسر : اعلمك بس احسن خليها عملي..
مسك : نزلني انا هخاف منك كده نزلني .. و بدائت في البكاء
أسر بخضة : في ايه أبت مالك بهزر معاكي يخرببتك ووقف العربيه
_ مسك هو في ايه لو مش عايزه اي حاجه تحصل مش هعمل والله أي حاجه
مسك ببكاء: انا مش قصدي كده انا حاسه انو في حاجه هتحصل مش عارفه ليه متوترة جدا
أسر : هههههه خايفة وتقولي متوترة انا قلتلك متخافيش تقدري تعتبريني جوزك
مسك : أسر انا بتكلم جد في حاجه هتحصل مش كويسة انا متأكده
أسر : طب. خلاص اششششش تعالى ننزل شويه ونقعد هنا
نزلو من العربيه و قعدوا وأسر خد مسك في حضنه كان المكان بحر و زي يعني كده مفيش ناس خالص
مسك بخجل : أسر ابعد
أسر بخبث: ويضمها بشده اكتر لا انا مرتاح كده وراحتي هي راحتك صح
مسك بصتله في عيونه وهو نفس النظرة وكانو قريبين اوي من بعض وقرب علشان يبوسها وهوب ضربه في ضهر أسر .. يقع على الأرض من شده الألم ومسك .. صرخت صرخة هزت المكان كان في اتنين بودي جرد بيحبوا مسك..
مسك : اسسسسسر
أسر : متخافيش انا جنبك.. وفضل يض”رب في البودي جرد وفضلو يض”ربو في بعض لمدة نص ساعة بس بيجي البودي جرد التاني
من ورا أسر وبيض”ربه بحجرة شبه كبيرة على راسه فابيفقد الوعي و بيبص على مسك آخر بصه قبل ما يخدوها
مسك : اسسسسسر حاسب أسر لا فوق هياخدوني يا أسر قوم بقا مش قلت انك جنبي انت اكيد هتنقذي قوم يا أسر قوم بقا اسسسسسر..
واخدوا مسك وركبوها العربيه
في الطريق هما واخدين مسك.. مسك لمحت رباب وفضلت تصرخ
مسك : رباب رباااااااااب يا ربااااااب الحقيني
رباب سمعت الصوت وبصت لقتها مسك وفي ناس بيكتموا صوتها في الوقت ده كانت رباب بتدي فلوس السواق علشان تنزل
رباب : استنى استنى فلوس ايه الحق العربيه دي بسرعة
وركبت معاه و مسكة التلفون و رنت على أسر
في الوقت ده أسر كان بيفوق من الضربه وفتح بسرعة
رباب : الو يا أسر بقولك هي مسك معاك علشان انا شايفة ناس بيخطفوها اهو
أسر : لا مسك مش معاياا خليكي لحقهم انتي فين
رباب : انا في******
أسر : تمام انا جاي فورا
عند مسك …
مسك : سبوني بقا حرام عليكم أسر تعال الحقني يا اسسسسسر
واحد من الرجالة : اششش اسكتي بقا صدعتينا لولا انو الباشا قلنا منعملكيش حاجه كنت شبعتك ضرب وكسرتك خالص.. اسكتي
مسك خافت وفضلت ساكته..
عند رباب فضلة تلحق العربيه وماشيه ورها
عند أسر
أسر فضل يسوق بسرعة عليا لدرجة خلاص قرب من رباب
 عند مسك خلاص وصلت ومسكوها و ربطوها مع صرخها
عند رباب وصلت المكان بردوا وأدت الراجل فلوسه وفضلة تتسحب علشان تراقب بس للأسف مسكوها وربطوها جنب مسك
رباب : ا ح ي ه ده اللي كان ناقص بقا اجي انقذك وانا عايزة حد ينقذني
مسك بضحك : ههههه يلا بقا نموت مع بعض
رباب : والله على رأيك
اوقفهم صوت جاي من عند الباب
_ اهلا اهلا مستنيكي من زمان
مسك ورباب بصدمة : انت
يوسف : ايوه انا في حاجه
مسك : فوكنا بسرعة يلا
يوسف :ههههههه اهربك وانا اللي خاطفك
مسك بصدمة : انت بتقول ايه
يوسف : زي ما سمعتي كده
رباب : طاب خطفنا ليه
يوسف : اششششس اسكتي انتي انا بتكلم مع مسك وبس حبيبت القلب
مسك : اخلص يا يوسف خطفنا ليه دي خطه منك انت وأسر ولا ايه..
يوسف بعصبيه : متجبيش سرته انا كرهته بجد.. اخدك مني،
كنت دايما باجي اتقدملك كنت بحبك اووووي ومازلت بموت فيكي بعشقك بس ابوكي كان بيرفض على طول مش عارف ليه..
مسك بصدمة : انت اتجننت ايه الي بتقوله ده
يوسف زي ما سمعتي كده انا بحبك تقريبا من سبع سنين وطول عمري
 بتقدم وبترفض كل ده علشان ظابط بس وابوكي طبعا تاجر مخ”درات صح
مسك : طاب انت مقولتليش ليه قبل كده
يوسف مكنش عندي جرائه بس كنت دايما بقول لابوكي بس مفيش ويجي الخبر اللي يصدمني انك اتجوزتي أعز صاحب عندي مش حرااام ده
مسك بزعيق : لا مش حرام كل شئ نصيب وفوكني بقا خليني اروح يلا
يوسف بسخريه : لا طبعا انتي هتيجي معايا لندن وهنسافر وتطلبي ورقه الطلاق وتطلقو ونتجوز احنا
مسك : انت اتجننت مستحيل اعمل كده
كل ده و رباب واقفة بتسمع للاستمتاع ولا كأن في حاجه وساعات تضحك
يوسف : برضاكي مش برضاكي هتيجي
رباب ببرود : طاب وانا هفضل مربوطة كده
يوسف : لا طبعا انتي هتروحي لربك شهيده
رباب : هههههههه طب بص وراك كده…

 رواية احببت صعيدية الفصل العشرون 20 -  بقلم وفاء يوسسف
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent