رواية زين الصعيد الفصل العشرون 20 - بقلم دودي

الصفحة الرئيسية

  رواية زين الصعيد كاملة بقلم دودي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية زين الصعيد الفصل العشرون 20

وإذا بصدمة تصعق ملك وهي لما شافت شكل حسام وكانت متثبتة في مكانها باباها رءؤف لقاها متنحة ومش بتتحرك اول م شافت حسام
رءؤف: اي ي ملك قدمي العصير ل حسام
ملك اتحركت وراحت بالعصير ناحية حسام
ملك بتوهان وتوتر :اتفضل
حسام اخد العصير من ملك …..شكرا
بعد كدا ملك قدمت العصير لوالده والدته
رءؤف :اقعدي جمبي هنا بقا ي ملك تعالي
ملك بتوتر وكانت عايزة تخرج اصلا بسرعة اول م قدمت العصير بس مكنش ينفع وراحت قعدت ووشها في الأرض وطول م هي قاعدة عاملة تفرك في ايديها
ابو حسام :مالك ي عروسة متوترة كدا ليه
ملك بتوتر :هااا لا مش متوترة ولا حاجة عادي
ابو حسام :اومال اي بقا
ام حسام بضحكة خفيفة :مكسوفة ي حاج اكيد مش بنوتة بقا وكدا
ابو حسام :لا كسوف اي بقا اتكلمي ي متخافيش هو احنا اغراب ولا اي ي بنتي ده ابوكي ده حبيبي وعشرة كمان وربنا يعلم انا بحبه اد اي وانتي باين عليكي طيبة وهادية
رءؤف: الله يخليك ي ابو حسام ده من بعض ما عندكم طبعا ملك كدا ع طول لحد م تاخد بس عليكم في الكلام هتلاقوها بربنط وبيضحك
ام حسام وأبوه بيضحكوا
بس الغريبة بقا أن طول الوقت حسام كام باصص في الارض هو كمان ومكناش بيبص ل ملك خالص
ام حسام بحب :هاا عروستنا لسه مكسوفة برضوا طاب قوليلي ي ملك عاملة اي في شغلك
ملك بحب :الحمد لله ي طنط الشغل تمام بروح المستشفي الصبح وعلي العصر يكون تحت في الصيدلية
ام حسام :بسم الله ما شاء الله ربنا معاكي وينور طريقك ي بنتي ي رب
في الوقت ده نرجس كانت داخلة بالحاجة الساقعة
نرجس :السلام عليكم :اتفضلوا ي جماعة والله ده احنا زرنا النبي النهاردة وسلمت عليهم
ام حسام بحب :تسلمي ي ام ملك والله ده من ذوقك
ابو حسام :اهلا ي ام ملك
نرجس :اذيك ي ابو حسام والله نورتونا
ابو حسام :ده بنورك انتي والأستاذ رءؤف
بعد كدا نرجس وام حسام فضلوا يتكلموا شوية مع بعض
ورءؤف وأبو حسام كذلك وملك وحسام محدش فيهم بيتكلم خالص
ابو حسام :م تتكلم ي حسام ي بني ساكت ليه الا
تكون مكسوف انت كمان
طلب احنا سامعنا صوت ملك أخيرا وراح ضاحك
حسام بتوتر :اقول أي مش عارف
كلهم فضلوا يضحكوا
ابو حسام :طاب بقولك اي ي ابو ملك كدا محدش بيتكلم انا بقول إحنا نسباهم مع بعض كل واحد يكلم التاني ويعرفوا دماغ بعض وهم اللي هيقرروا في الاول وفي الاخر مش احنا
ده لو مش عندك مانع.
رءؤف بحب :معنديش مانع طبعا تعالوا اتفضلوا نقعد احنا برا
كلهم قاموا وطلعوا برا قاعدوا في الصالة وسابوا ملك وحسام لوحدهم علشان يعرفوا ياخدوا راحتهم
بس طبعا محدش فيهم اتكلم واكيد مينفعش ملك تبدأ هي الكلام حتي لو الشاب اللي قدامها مكسوف مهما كان أكيد البنت لازم يكون عندها وقار وحياء بالذات في أول مقابلة ك شكل و ك كلام كل حاجة فيها لازم تبقا برفيكت .
______________________
عند نور وشريف
زي م عارفين أن نور بتكون اخت ماجد
وشريف ده بقا بيكون خاطبها
هم قاعدين في كافيه
نور بدلع :بقولك اي ي شريف ي حبيبي انا عايزة اغير الفون بتاعي مبقاش حلو وبقا قديم خالص وبيهنج ع طول تعرف انا شوفت حتة فون في المول حقيقي يجنن
شريف :بس كدا من عنيا شوفيه عايزاه امتاا وانا اجبهولك
نور بدلع :ربنا يخليك ليا ي رب يحبيبي
شريف :انتي مش عارفة انا بحبك اد اي ي نور وبدعي ربنا الايام تقرب بسرعة ونتجمع في بيت واحد
نور :إن شاء الله يحبيبي ،هاا قولي بقا عملت اي في البيت اللي اتفقنا عليه جهزته والسفر
شريف :والله ي نور علي أخري ومبقتش عارف اعمل اي
هو لازم ي نور البيت ده يعني م نعيش هنا وخالص م القاهرة حلوة وفيها حاجات احلي من برا
نور بدلع :اخص عليك ي شريف بقا كدا لا انت مش بتحبني وفيها اي يعني هو انا اول ولا اخر واحدة تحب تسكن برا
شريف :مش حكاية كدا بس نبقا هنا في وسط اهلنا إنما برا مش هنكون عارفين حد ومش هتعرفي تتعملي
نور :ومين قالك كدا لا هعرف بس أنوي انت بس وخلص
وبعدين يرضي مين بعد الجواز كل شوية تسافر علشان شغلك اللي يخليك كل شوية تسافر. ورايح جاي لا نعيش هناك احسن ولا انت عندك رأيك تاني
شريف :خلاص سبيني افكر واخد قرار
نور بدلع :وانا واثقة ومتأكدة أنه هيكون القرار السليم ي حبيبي
**شريف بيكون شاب غني جدا باباه عنده شركات وعقارات واستثمار وبحكم أنه شاغل مع والده وماسك شركاته سواء في مصر أو برا مصر فهو اللي بيقوم بصفقات الشركة كلها وبيسافر وده أن والده بيعتمد عليه في كل حاجة علشان كدا كل اسبوع أو كل فترة بيسافر بلد شكل وطبعا نور بتتهبل وأنه ازي يسافر وسايبها هنا كدا مع الحكم أنهم لسه مخطوبين بس نور فكرت ليه لا أنهم يعيشوا برا بدل هنا وان شريف يطلع لها تأشيرة ويسافروا مع بعض بعد كتب الكتاب
وبكدا تكون ضمنت كل حاجة جوز حلو ومريش وغني وقاعدة برا هانم وكل حاجة بتعوزها بتلاقيها وكل يوم هتسافر بلد شكل هتعوز اي اكتر من كدا
وعلي فكرة شريف بيحبها جدا وكل حاجة بتطلبها بيجبها لها في لحظة عمره م خلها عايزة اي حاجة عمره م زعلها في يوم من الايام من ساعة ما اتخطبوا وهو من الاخر زي الخاتم في ايديها بس هل هيفضل علي ده الحال ولا في حاجة هتتغير هنعرف بعدنا في باقي روايتنا **
_________________
نيجي بقا ل ماجد وجنة
ماجد وقف بالعربية وجنة كانت خايفة ومتوترة وعاملة تبص حواليها ولقت ماجد ساكت بس ماجد فجأة راح مقرب منها وبيحاول أنه يبو*سها بس جنة بعدت فوراً واتعصبت
جنة بعصبية:ماجد انت بتعمل اي انت مدرك اللي بتعمله وبعدنا انت وقفت هنا ليه هو ده كلام بابا ليك برضوا
ماجد لاقا جنة متعصبة …خلاص اهدي والله م اقصد
جنة بضيق:انت قولت أننا رايحين في مكان وانا وافقت فين بقا المكان ده! م تقولي
ماجد :انا اسف سامحيني خلاص مش هعمل كدا تاني جنة بضيق :اتمناا متكررش تاني فعلا يلا بقا اتفضل عايزة اروح
ماجد :لا نروح فين بقا لازم أصالحك بس ممكن مش تتكلمي خالص غير لما نوصل
جنة :امممم…ماشي ي ماجد لما نشوف
بعد شوية
كانوا وصلوا
ماجد :يلا ي ستي وصلنا بس استني مش تنزلي غمضي عينك الاول
جنة :ولما اغمض عنيا همشي ازي
ماجد :متخافيش وراح مطلع زي قماشة كدا وحاططها علي عنيها وماسك ايد جنة وفضلوا ماشين شوية وبعدنا وقف وراح شيل القماشة من علي عنيها
جنة وهي بتفرك في عينيها وبتفتح بشويش وبدهشة اي ده
ماجد :اي رأيك بقا ي ست البنات
جنة بشعور الفرحة والاندهاش انت عامل ده علشاني
ماجد بحب :اكيد كل سنة وانتي طيبة ي حبيبتي حبيت احتفل بعيد ميلادك ع طريقتي ولوحدنا
جنة :بس احنا احتفالنا في البيت من شوية
ماجد :انا مليش دعوة بإحتفال البيت ده ده هنا احتفالي الخاص بقا
**كان ماجد حاجز في مكان عبارة عن مطعم بيطل علي البحر المطعم كله فاضي تماما وماجد متفق مع الويتر أنه يحجز المكان كامل وورد في كل مكان وعلي الترابيزة وصور ل جنة كمان وشموع وبالونات **
جنة علي م اد م كانت مضايقة من ماجد واللي عمله في العربية بس فرحت اووي وحقيقي كانت مبسوطة والفرحة مش سيعاها وبتبص في كل ركن في المكان واد اي في كل ركن في حاجة بتحبها
ماجد :يلا بقا جنة هانم العشااا جاهز
جنة بضحك :اه يلا علشان جعانة اووي
ماجد بضحك :بكرش طول عمرك
وراحوا قاعدوا والترابيزة عليها كل الاكل اللي بتحبه جنة جنة بجانب الورد والشموع البسيطة المضيئة وهوا البحر والمكان
الوقت عد وكلوا وضحكوا جنة استمتعت اووي
ماجد :ممكن بقا تغمضي عينك لحظة ومش تفتحي غير لما اقولك
جنة بفرحة:اممم …حاضر
ماجد :يلا فتحي بقا
جنة بإنبساط :معقولة !ده يجنن اووي حتي ده كمان علشاني لا كدا كتير اووي ي ماجد بجد
ماجد :اكيد مش ملكة الليلة دي يبقا ليكي وبعدنا مفيش حاجة اكتر عليكي ابدا كان عبارة عن خاتم بيلمع فيه فصوص صغيرة وتجنن اصلا كدا
ماجد :يلا بقا هاتي ايديك
جنة كدا ايديها ل ماجد وماجد لابسها الخاتم
جنة بفرحة :الله حلو اووي ي ماجد
ماجد بحب :مبسوط انك مبسوطة النهاردة
وفضلوا يتكلموا شوية وكل واحد فيهم قال اللي عنده من زعل وفرحة او لو فيه حاجة م بينهم مثلا زعلانين منها وهكذا
بعد كدا ماجد وصل جنة لحد الفيلا وركن العربية بتاعتها وخد عربيته وقبل م يمشي
ماجد :يلا عايزة حاجة ي حبيبتي انتي
جنة بفرحة وحب :لا عايزة سلامتك خلي بالك علي نفسك
ماجد بحب :حاضر يلا تصبحي ع خير
جنة بحب وبتبتسم :وانت من أهله مع السلامة.
_____________________السؤال بقا هنا هل جنة وماجد فعلا هيكملوا مع بعض ولا لا جنة لاول مرة تتشد ل ماجد بالشكل ده وهل جنة هتقابل زين بعد كدا وهيتعرفوا اكتر علي بعض ولا لا وازي اصلا هتعرف زين!! تفتكروا ماجد مخلص ل جنة حاليا ولا هيحصل حاجة ممكن تقلب كل ده في الاخر!!.____________
عند ملك وحسام
حسام اخيرا خد الخطوة أنه يتكلم………..وبيبص ل ملك طبعا أنتي من ساعة م دخلتي وشوفتيني كدا وانتي اتوترتي وكرهتيني يمكن صح انا عارف وده اول انطبع بيتاخد عني اول م بروح لاي بنت علشان عارف اللي فيا كويس
ملك قاعدة وبتبص ل حسام ومستغربة اووي من كلامه
حسام لاقا ملك مش بتتكلم خالص …اي م تتكلمي قولي الحقيقة اللي مستحيلة توافقي عليا قولي اي حاجة
ملك بتوتر : انت مالك بتتكلم كدا ليه!! اقولك مالي مش بتكلم ليه علشان انت عا*جز وفيك عيب مش ده اللي عايزاني اقوله ارتحت
حسام بيبص لها وكله كسرة وصدمة وبتنهيدة بيقول :…….

 رواية زين الصعيد الفصل العشرون 20 -  بقلم دودي
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent