Ads by Google X

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الثامن و العشرون 28 - بقلم مروة موسي

الصفحة الرئيسية

  رواية طفلة هزت كيان فرعون بقلم مروة موسي 


 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الثامن و العشرون 28

عمر: انا عيني علي حد كويس غير اللي في دماغكوا
شمس: مهو احنا عينا علي نفس الشخص اللي في دماغك
عمر: تقصدوا حور
شمس: لاء لاء مسمهاش حور اسمها غير كدا
عمر وشه جاب الوان: مين دي انا اعرفها
خالد: بنت قلبك عارفها اللي مسجلها كدا علي التليفون
عمر وهو بيهرش في راسه بخجل : اه اسمع عنها
شمس: رايك اي
عمر: موافق ي أمي بس انتوا فتحتوا الموضوع مع عز ونور
خالد : لسه متفتحش انا قولت اتناقش معاك
عمر: يباشا دا أمر من الفرمان
خالد : شوف الواد
شمس: تعيش وتفرح بيهم
خالد: بقولك اي انتي عمالة تحلوي اوي كدا ليه
عمر: احم احم راعي ان في ناس واقفة
شمس: والله محدش حلو غيرك وشك المنور البدر دا
عمر: يالهوي في هنا واحد سنجل ي اهل البيت
خالد: امشي يلا اتشطر علي خطيبتك بعد كدا بقي
في الشركة
سيلين: انا ماشية
العامل: استاذ أدهم هنا بردوا
سيلين : بلغوا اني مروحة
أدهم وهو معدي: سلام ي باشا
سيلين وهو ماشية وراه وركبت العربية وادهم مكلمهاش ولا ركب معاها لكن بعت حد يجيب له عربية من قدام بيته
سيلين: انت بدأتها عند ي أدهم
أدهم: مين حضرتك بتكلميني انا ي بشمهندسة سيلين
سيلين: والله يعني مكنتش سامعني
أدهم: لا مكنتش سامع اتشرف بكلامك مرة تانية ولا اقولك سلام عشان اتأخرت ومامي زمانها قلقانه عليا وسابها ومشي
سيلين ركبت العربية وطلعت وراه علي البيت
ركبوا الاسانسير واحد بدون كلام
سيلين دخلت لقت ابوها قاعد
عز: انأخرتي ليه كدا
سيلين: لحد ما خلصت الشغل انت عامل اي
نور: انتي االي عاملة اي هجيبلك تاكلي
سيلين: انا كويسة بس محتاجة ارتاح بعد اذنكوا
دخلت وغيرت هدومها ومسك الموبايل شوية علي اساس ان أدهم يبعت ليها لكن مبعتش ونامت
بقلم مروة موسي
نور: البت جاية وشها متغير
عز: هي وادهم متخانقين وانا فضيت ليهم الجو وهما احرار
خالد اتصل علي عز : الوا
عز: عامل اي ي غالي
خالد : الحمد الله احنا كويسين
عز: مستني وجودك علي الغدا بكرة
خالد : ان شاء الله وبالمرة في موضوع عاوزين نتكلم فيه
عز: خير
خالد: كل خير ان شاء الله
آدم: الدكتورة خديجة فين
اصدقائها : في غرفتها جوا
ادم: ممكن ادخل
اصدقائها: ايوا اتفضل احنا طالعين وكانت بتاكل
آدم شكرهم ودخل
خديجة بخضة لأنها اتخضت: انت دخلت هنا ازاي
ادم: استاذنت من صحابك
خديجة وهي حاطة هدوم علي صدرها لأنها كانت بتغير وهو دخل فجأة
خديجة : طب اطلع وانا جاية وراك
آدم بخبث: ليه بس كدا
خديجة بحدة: اطلع بدل ما أبلغ انك دخلت غرفة تغير الملابس للدكاترة
ادم: بس انا خطيبك وهبقي جوزك
خديجة: يووووه اطلع بقي ووو قاطع كلامها آدم اللي شدها من وسطها
ادم: عاوز افهمك من صغري عارف كل تفصيله عنك وعاوز اعرفك كمان ان انا مستحيل اعمل حاجة غلط او وحشة ليكي وعاوز اقولك إن انا اخبيكي بعيوني من عيون العالم
وطلع لحد ما غيرت وخلصوا وروحوا
الصبح طلع ونور بدأت تصحي الكل ويرتبوا البيت وعز لسه نايم
نور: عز قوم بقي قووم
عز شدها له وبقت في حضنه: لاء شوية وهقوم
نور: طب سيبني العيال برا مستنين اطلع
عز: مش مهم يعني
نور وهي بتصحيه وباسته: اصحي ي حبيبي يلا ي عز بلاش دلع انت كبرت
عز : تقصدي اني عجزت لاء دا انا لسه أصغر منك ميغوركيش عندي كام سنة لكن شكلي يبان ان لسه في عز شبابي

نور: مهو دا اللي بيخليني اقلق انك حلو والناس بتشوفك شاب وممكن حد يغريك قووووووم
عز: والله ابدا عنيا معمية بيك انت وبس مفتحة
نور، انا بموت فيك
عز: انا اللي بعشقك ي نور العز
خالد : يلا نطلع بقينا الساعه واحدة
ملك: يلا ي آدم وانت ي أدهم ننزل اتأخرنا
ادم: ها يلا انا خلصت
ادهم، انا مش هنزل
ملك: متخانقين صح انت منمتش طول الليل
ادهم: لاء مفيش حاجة ي أمي وباس ايديها
ملك: طب يلا ورايا علي تحت
ادهم: حاضر حاضر
الكل اتجمع وكانوا كتير
عز قعد علي الكرسي الفردي
نور قعدت علي يمينه وقصادها عادل
شمس وخالد بعدهم وملك وآدم بعضهم وخديجة وسليم بعضهم وحور وجنة بعضهم وعمر وسيلين بعضهم
عز: فاضل كرسي بتاع أدهم هو فين
ادم: بيلبس ونازل ي عمي
عمر: عمي بما إن احنا متجمعين انا عاوز حضرتك في موضوع
خالد: بعد الأكل ان شاء الله
عز: خلينا واحنا بناكل نتناقش فيه اتفضل
عمر: مش هلف كتير بس انا بحب بنتك حور وطالب ايديها
عز: كمل اكلك
خالد: يعني اي
عز: أولا انا مش عاوز جواز القرايب دا
ثانيا اختها الكبيرة قبلها
نور: من امتي وتفكيرك كدا
عز بحدة : انا اللي هتكلم وبس مفهوم
نور: اتفضل
خالد: ماله جواز القرايب الحمد لله احنا مش وحشين وابني دكتور أسنان والحمد لله وضعنا الاجتماعي كويس جدا
عز وهو بيحط المعلقة: مقصدش كدا والله ي خالد
خالد: حصل خير اتمني تنسي الموضوع خالص
عز: خالد انا مرفضتش ولا وافقت عشان تقفل الموضوع بس لان جواز القرايب كله مشاكل
عمر: صدقني ي عمي هشيلها فوق راسي
عز: واختها الكبيرة ؟
سيلين: بابي انت تمرك ما فكرت كدا بالعكس دايما تقول النصيب مبيفرقش بين كبير وصغير
غز:تمام هبلغكوا رأيي بعد الغدا
حور : الحمد الله شبعت
عز دخل وراها
عز: رايك اي
حور : اللي تشوفه انا راضية بيه
عز: مهما كان قراري
حور بحب: واثقة انك مش هتكسر قلبي
عز اتأكد انها عاوزه : ان شاء الله وباس دماغها
أدهم نزل في نص الاكل
نور: تعالي جمبي ي حبيبي مالك كدا
ادهم: مفيش ي نور إرهاق بس مش اكتر
سيلين: الحمد الله انا داخلة ارتاح بعد اذنكوا
آدم بصوت واطي: يبقي كدا شكلها خناقة كبيرة
ملك: ايوا فعلا ربنا يسترها
الكل كل واتجمعوا في الصالون وملك قدمت العصير
عز: معاك فلوس الشبكة ولا هتستلفها وضحك
عمر: بجد ي عمي موافق
عز: هلاقي اغلي منك فين لبنتي
خالد: طب خليهم يقعدوا شوية مع بعض
عز: علي اساس انهم مبيقعدوش ولا بيكلموا بعض وعامل نفسي مش فاهم
عمر: قلبك ابيض
عز: نقرأ الفتحة …….آمين
حور: مالك
سيلين: مفيش
حور: متخانقة مع أدهم
سيلين : مجرد صديق وعادي يعني بينا ضروبات
حور: بس اللي بينكوا اكبر من كدا
سيلين: ممكن بلاش الموضوع دا حالا معلش
جنة: مامي انا هروح الدرس سلا
سليم: اصبري ي بت انا هاجي معاكي
خالد: شوف ابنك سليم شكله عينه عليها
عز بغمزه: واحدة قصاد واحدة انا اديتك حور ان شاء الله بعد كام سنة هاخد جنة لسليم
نور: انتوا فين وهما فين حالا
أدهم: بعد اذنكوا هخرج شوية مع اصحابي
ملك: متتاخرش
ادهم: حاضر يلا سلام عليكم
الكل: عليكم السلام
أدهم قاعد علي كرنيش النيل
مسك موبايله وكتب استوري
لولي القلب ووجعه ما حن للاشتياق
سيلين شافت انه حاطط استوري مفتحتهاش وتجاهلت بس عارفه انه زعلان منها
سيلين: عارفه انك زعلان بس مش طريقة كلام دي المتعودة عليها كنت بتتكلم بعصبية وحدة
حور : انا فرحانه اوي .
عمر: انا اللي طاير من الفرحة والله
ربنا يكملنا علي خير
حور: هتخاف علي زعلي صح
عمر: لسه بتسألي هخاف علي زعلاك ولا لاء
حور: الكل بيتغير بعد فترة ي عمر
عمر: بس انا مش فترة انا حياتك كلها معايا وحياتي معاكي اللي بيحب حد بيخاف عليه ي حور العين
حور: بحبها منك حور العين
عمر: والنبي انا اللي بحبك
سليم : جنة زفتة اقفي انا تعبت من الجري
جنة: قربنا نوصل .
سليم : كان يوم ملوش ملامح لما اتفقنا ناخدها مشي المسافة كلها من غير مواصلات وكمان جري
جنة: أمال عامل فيها السبع ولعيب كرة وطالع السما
سليم: اه والله انا طلع بطيخ خالص جنة: طب يلا نشوف مواصلات لحد البيت
سليم: قبل دا كله مبقاش غير شهرين علي الامتحانات عاوزك تذاكري كويس

جنة : حاضر وانت تخالي بالك من مذكرتك عشان ربنا يكرمك

سليم :انا لمدة الشهرين دول النوم من ٨ العشا مفيش تأخير عن كدا
جنة: يعني مش هتكلمني
سليم: مقدرش بس هحاول متصلش كتير عشان مصلحتنا .
جنة: ادعي ربنا يكرمنا .
سليم: بدعي والسجدة الثابتة انك تكوني نصيبي
جنة بحب: يارب ي سليم
جت وقت الشبكة لحور وعمر والكل كان فرحان ليهم والكل رقص
نور: مكنتش متوقعة ان هعيش واشوف حد من عيالي عروسة .
سيلين: بعد الشر عليكي يا مامي عقبال ما تفرحي بينا كلنا
ملك: عقبالك ي سيلين
سيلين: الله يخليكي ي طنط وابتسمت
وقضوا السهرة وآدم وخديجة بقي كابلز وحور وعمر كابلز والاتنين مخطوبين
ادهم: عمي عاوزك في موضوع .
عز: اتفضل
ادهم: محتاج اسافر يومين كدا وارجع تاني
سيلين: مفيش دا الشغل مش عاوز راحة يوم الضغط كبير
عز: اتفضل اللي عاوزة ي أدهم
سيلين: بابا ولكن نظرة عز كتمتها
سيلين في سرها وبخبث: ماشي لما ترجع هتلاقي ……

 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الثامن و العشرون 28 -  بقلم مروة موسي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent