رواية حارة الادهم الفصل الاول 1 - بقلم اسماء يوسف محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية حارة الادهم كاملة بقلم اسماء يوسف محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حارة الادهم الفصل الاول 1

في الحاره..  

صوت زغريط كتيررررر..  . 

ادهم... ايييه هوه احنا هنفضل نقطع الحمه ساعه إخلصو شويه.. 

مسعد.. تخت امرك يسيد المعلمين.... 

ادهم.. خرج بره... 

سعديه... الف مبروك لست شهد يا سي ادهم... الف مبروك... 

ادهم... الله يبارك فيكي ياسعديه عقبال اولادك... 

سعديه.. يخليك لينا ياخويا ويكرررمك..... 

توحه... اي يا ادهم هما هيفضلو مقعدنا جنبهم سنه..  

ادهم.. متزعليش نفسك يست الكل... هما خمس دقايق ويخلصو.. اومال فين شهد... 

توحه... بترقص جوه معا البنات. 

ادهم... طييب خلي البنات تستر نفسها علي ما ادخل ليها... 

توحه... اصييل يا ولادي حالااااا

توحه... بت ياشهد اقعدي اخوكي حااي. 

شهد.. بس بس بس... نديلو يا ما.. 

ادهم.. بيدخل وببوسها من دماغها.. 

ادهم... يلا اجزي جيبلك عربيه مرسيدس توديكي الكوافير وتجيبك. خساره في جوزك داه بس كلو إلا سعادتك... 

شهد.. بي ضحك حاضر انا جاهزه.... 

.... 

بليل... 

شهد... ايه رئيكو الميكب حلو طب والفستان.... 

ناديه.. والله انتي قمررر خااالص الواد صلاح هيموت عليكي.... 

شهد.... ايه رئيك ياساره.... 

ساره...اخت صلاح.... انتي قمر ياروحي...... قمر خاالص مشاء الله... 

شهد..بي ضحك انا كده اطمنت.. 

هههههههه..... 

ساره.. يلا هنروح احنا الجامع وصلاح هيحصلنا غلي هناك وبعدين. نطلع علي القاعه... 

شهد.... يلاااا... علشان منتأخرش.. 

بعد ساعه... 

شهد.. بي توتر.. هوه صلاح اتاخر ليه....... 

ساره.. رنيت عليه... بس كان مشغول..... 

شهد... هتلقيه بيكلم حد.. 

وبيصلو الجامع.. 

والحاره كلها بتسلم علي شهد.. 

..... ادهم... هوه صلاح. اتأخر اووي كده ليه ليكون هوه العروسه... 

ساره.. بي ضحك.. لا لا اطمن هوه اكيد جااي... 

شهد.بي صدمه..... يعني هوه فيه احتمال ميجيش..... 

ساره.. لا لا مش قصدي متتوتريش كده... 

بيعدي الوقت والمعازيم بتمشي.. 

ادهم.. بي نرفزه.. خللااص انا صبررري نفذذذذذ..... مفيييش جوازززززززز

شهد.بتمسك أيد ادهم . بي عياط.. ادهم بالله استني شوييييه... علشان خطري اصبر كمان شويه.... 

ادهم.. بيحاول يهدي نفسه... 

شهد.. تلفونها بيرن.. 

ساره.. شهددد صلاح..... 

شهد.. بتفتح التلفون بسرعه.. 

ادهم.. افتحي المكبررررر... 

شهد.. بتفتح المكبر... 

شهد.. الووووو صلاااح انتا فييين... 

صلاح.. بي برود.... انا اسسسسف بس عمري ما هتجوز واحده زيييييييييك..... 

شهد.... بتقف بي صدمه... و.. حزززززن صاعق... 

والكل بيبص بي صدمه... 

شهد... بيغمي عليها وبتقع في الارض... 

ادهم.. شهددددددددد.......

 رواية حارة الادهم الفصل الاول 1 - بقلم اسماء يوسف محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent