Ads by Google X

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع عشر 19 - بقلم بتول عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية سأحبك بالتاكيد كاملة بقلم بتول عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات


 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع عشر 19

_: أمك دي كانت شيطانه بحق وحقيقي … وربنا رحمك منها لما خد روحها يوم ولادتكوا … مش هتصدقي أنها كانت عايزه تسقطكوا وقت م عرفت بحملها
عم هاني : خدي يا فيروز بنات عمك واطلعوا فوق
عمر : مش كده … متسوئيش سمعتها … دي مهما كانت مامتها
عمه فوزيه : أنا بس بقول اللي حصل … دي لو عرفت الحكايه كلها هتطب ساكته
ميرنا : من فضلك أنا عايزه اعرف كل حاجه عن ماما … أنا بابا عمره م قال عنها حاجه وحشه
عم حسن : م ليه حق … ده وقف في وش اخواته عشانها
ميرنا : طب م هيا مراته … بس هيا ليه كانت عايزه تسقطنا
عمه فوزيه : علشان كانت على ذمة راجل تاني
ميرنا : ازاي يعني مش فاهمه
عمه فوزيه : أمك قبل م تتجوز ابوكي كانت متجوزه واحد تاني بس مكانتش بتحبه … ابوكي هو حبها الاول … بس أهلها كانوا رافضينه وجوزوها غصب عنها … وهيا معجبهاش الوضع وكانت دايما تقابل ابوكي بعد جوازها وهيا لسه على ذمة جوزها
ميرنا : وبعدين
عمه فوزيه : اكتشفت انها حامل وجوزها مكانش بيخلف اصلا واتفقت هيا وابوكي أنها تسقط حملها بس ابوكي موافقش … قالتله لو أهلها عرفوا هيتبروا منها … وجوزها ممكن يقتلها … عرض عليها تتطلق من غير م تعرفهم أنها حامل وهو هيكتب عليها … وبعدين واجهت أهلها أنها لسه بتحب حبها الاول وعايزاه وطلبت الطلاق بحجة أنها واحده ونفسها تخلف ويكون عندها اطفال … أهلها وقفوا في وشها وقالولها مفيش طلاق
ميرنا : كملي
عمه فوزيه : وقفت هيا في وشهم وأبوها قالها يا تختارينا يا تختاريه
ميرنا : وطبعا هيا اختارته
عمه فوزيه : ايوه … واهلي برضو مكانوش موافقين ع الجوازه … وهو وقف في وش ابوه عشانها … وفي الاخر أخدها مصر بناءا على أمرها واستقروا هناك … بس هيا لما عرفت أن حماها وزع ورثه على ولاده كلهم م عدا ابوكي الــدم غلي في عروقها وطلبت من ابوكي ميسكتش عن حقه … هو قالها في داهيه مدام احنا مع بعض … بس هيا فضلت تبخ سمها فيه وقالتله لازم تاخد حقك حتى لو وصل الأمر أننا نتطلق وبعد كده نرجع تاني وفعلا سمع كلامها ووقف قدام أبوه وراحوا المحاكم والدنيا قامت موقفتش وبعد لما القضيه طلعت في صالح ابويا … ابويا اتبره منه وقاله انت لا ابني ولا اعرفك بعد انهارده … بس أمك معجبهاش الوضع وبانت على حقيقتها وقالتله لو مرجعتش حقك وورثك أنا هنزل اللي في بطني وهحصرك عليه … ابوكي مكنش مصدق أن دي أمك اللي هو حبها … وعرف أنها حبته لما عرفت أن أبوه من اغني اغنياء البلد وكانت طمعانه في فلوسه … وفعلا راحت لدكتور علشان تنزل اللي في بطنها … بس قالها لو الجنين نزل انتي كمان هتموتي … وهيا طبعا كانت خايفه على حياتها … فاضطرت أنها تولد وبعد كده ترميكوا في الشارع علشان تنتقم من ابوكي بس اللي حصل أنها ماتت وهيا بتولدكوا
ميرنا : ب .. بابا مقالش عنها حاجه وحشه … دايما بيقولي عنها كل حلو
عمر : اهدي يا ميرنا … ده كله ماضي … مش عايزك تفكري في أي ماضي … احنا دلوقتي في المستقبل
ميرنا : هو انا ليه بيحصل فيا كده … اشمعنا أنا
عم هاني : استهدي بالله يا بنتي … ده مقدر ومكتوب
عمه فوزيه : متزعليش يا حبيبتي … اكيد ربنا هيعوضك بالأحسن
بعد ساعه
عم حسن : لا مينفعش … لازم تبيتي انهارده
ميرنا : مش هينفع يا عمو والله … عندي شغل الصبح وانا كنت واخده اجازه كبيره
عم هاني : هتروحوا ازاي في الليل كده
عمر : اومال أنا بعمل ايه يا عم هاني
عم هاني : أنا أقصد أن الصباح رباح … حتي تتعرفي على ولاد عمك … زمانهم جايين
ميرنا : مره تانيه إن شاء الله
ودعت أهلها ومشيت مع عمر
عمر : ميرنا … انتي كويسه
ميرنا : هكون كويسه ازاي يعني بعد كل اللي سمعته ده
عمر : اللي سمعتيه ده انتي ملكيش دعوه بيه
ميرنا : أنا حاسه اني بنت حــ ــرام
عمر : ميرنا انتي بتقولي ايه … مش عايز اسمعك بتقولي كده تاني ابدا
ميرنا : يعني انت مش ممكن تبعد عني عشان اللي سمعته
عمر : تاني يا ميرنا … يا حبيبتي أنا بحبك انتي … مليش دعوه بأي حاجه تانيه
ميرنا : مش خايف اني اطلع زي امي واكون طمعانه فيك
وقف عمر العربيه
عمر : ازاي اخاف منك يا ميرنا … انتي زي م قولتي حبيتي زميلك مش مديرك … يعني مكنتيش تعرفي أنا مين … كنتي مفكراني زيي زيك في الشركه … ليه بقا بتقولي كده
ميرنا : خايفه … خايفه اكون لوحدي تاني
عمر : مش عايزك تخافي وانتي معايا … مفهوم !
ميرنا : حاضر
عمر : ومش عايز اشوف دموعك تاني ابدا
ميرنا بابتسامه : حاضر
عمر : بحبك
ميرنا : حاض… ايه ده
عمر : ايه رايك بقا
ميرنا : رايي في ايه
عمر : لو عرفتك على ماما بكره
ميرنا : بجدد
عمر : وانا يبنتي هكدب ليه … اكيد بجد
ميرنا : هتجيبها الشركه اشوفها هناك طيب
عمر : لاء … هيا عازماكي ع الغدا
ميرنا : اوكي
تاني يوم راحت ميرنا الشركه واليوم خلص كعادته طبعا
عمر : يلا
ميرنا : يلا ايه ؟
عمر : يلا علشان ماما مستنيه
ميرنا : طب أنا اكيد مش هروح كده
عمر : كده اللي هو ازاي
ميرنا : الجو حر وانا عايزه اروح اخد شاور واغير هدومي
عمر : مفيش مشاكل … هروحك واستناكي وبعدين نروح
ميرنا : اشطا … يلا
خلصوا وراحوا البيت عند عمر ودخلوا وعمر عرفهم على بعض
عمر اخد مامته على جنب
عمر : هو مش أنا قولتلك متخليش هاله تيجي انهارده
_: اطردها يعني
عمر : انتي كده بتهدي النفوس خالص حضرتك
لين كانت بتكلم ميرنا واتعرفت عليها وهاله قاعده شايطه بمعني الكلمه
اتغدوا وخلصوا غدا
_: عاملالكوا بقا شويه حلويات هتاكلوا صوابعكم وراها
عمر : أنا عايز قهوه الاول
هاله : اقوم اعملهالك
عمر : متتعبيش نفسك … لين هتعملها
لين : عيوني
خدها وطلعوا فوق يشوفوا الاوضه ولين خرجت بالقهوه وسابتها على الترابيزه علشان جالها مكالمه مهمه وهاله استغلت الفرصه وخدت مج واحد طلعته فوق لعمر ولحظة نزولهم كانت لحظة طلوعها فخبطت بالمج في عمر
عمر : اووووف … ايه ده … يا الله منك
هاله : سوري والله ماخدتش بالي
عمر : انزلي يا ميرنا وانا هاخد شاور بسرعه ونازل
دخل اخد شاور وكان خارج بالبنطلون بس وبينشف راسه بالفوطه ولقا هاله في وشه
قربت منه : هيا دي اللي اخترتها وسبتني عشانها يا عمر
عمر : هاله اخرجي دلوقتي وانا نازل
قربت اكتر : مش عايزه انزل واسيبك
الباب كان مفتوح وميرنا كانت لسه جايه وشافتهم و…

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع عشر 19 - بقلم بتول عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent