رواية حب تخطى كل الظروف الفصل التاسع عشر 19 - بقلم مارينا عبود

الصفحة الرئيسية

    رواية حب تخطى كل الظروف كاملة بقلم مارينا عبود عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل التاسع عشر 19

حبيبة مسحت دموعها وبدأت تقراء بس فجأة الباب اتفتح وإلياس دخل وهو بيحاول ياخد نفسه وأردف بمرح:
– أنا جييييت
حبيبة الورقة وقعت منها وجريت اترمت فى حُضنة وهى بتعيط:
– أنتَ روحت فين هااا؟ وازاى تخوفني عليك فى يوم زى ده؟
أخد نفس وضمها لحضنة بقوة وتعب:
– حقكِ عليا ولله غصب عني أنا اسف حقيقي اسف خلاص بطلي عياط.
حبيبة مردتش عليه وفضلت تعيط وهي ماسكه فيه بقوة وخوف.
آدم وسيف دخلوا وقاسم كان واقف مصدوم مش قادر ينطق ومش مستوعب إنه خطته فشلت.
آدم اتقدم كام خطوة ومسك الرساله وقرائها وحاول يكتم ضحكته على المكتوب فيها.
قفل الرساله وحطها فى جيبه ووقف جنب قاسم وأردف بخبث:
– مش قولتلك مهما حاولت مش هتقدر تفرقهم وأنا مش هسمحلك بكده.
قاسم بصله بغضب وقهر وطلع من الأوضة، وآدم بص لإلياس وبدأ يفتكر اللي حصل معاه بعد ما دخل كلم سيف ونزل
Flash Back:
آدم خلص كلام مع زينة وطلع جري على فوق، فتح أوضة إلياس بس كانت فاضيه اتعصب، وضرب ايده فى الحيطه وأردف بغضب وصوت عالي:
– قااااسم الكل”ب أنا هوريك.
آدم كلم سيف ونزل تحت قابل سيف اللي بصله بقلق:
– فى إيه يا آدم مالك؟ وسيبت إلياس ليه؟
– إلياس مش موجود فوق أكيد قاسم بدأ فى تنفيذ خطته.
– خطة إيه مش فاهم
– أنا سمعته هو ورامي من كام يوم كانوا قاعدين فى الكافيه اللي بيسهروا فيه دائمًا وقتها كان عندي اجتماع مع عميل أجنبي وبالصدفة سمعتهم وأنهم ناويين يخطفوا إلياس وقاسم ياخد مكانة ويثبت للكل إنه هرب من الفرح وبكده هيكون قاسم قدام حبيبة هو البطل وعلشان متحصلش فضايح لحبيبة قاسم هيقنع عمي غانم بجوازه منها.
سيف بغضب:
– يا ابن ال””””” ده أنا هطلع ……..
آدم قاطعه بعصبيه:
– مش وقته دلوقتي خاالص إحنا لازم نعرف هما اخدوا إلياس على فين.
سيف اتنهد وأردف بخوف:
– طيب يلاه ندور عليه مفيش وقت.
– يلاه
آدم وسيف لفوا الفندق كله وملقيوش حد فقرروا يروحوا بيت قاسم ويدوروا هناك بس أثناء ما هما طالعين شافوا رامي ورجالته وهما واخدين إلياس على العربية.
آدم وسيف بصوا لبعض بخبث وبصوا ناحية الشباب واشتبكوا مع بعض.
آدم مسك رامي وفضل يضرب فيه بكل غل لحد ما اغمى عليه،
قام وأردف بغضب:
– محدش ضيع قاسم زمان غيرك يا رامي ومحدش هيضيعه دلوقتي برضوا غيرك، أنتَ العقلي الشيطاني لإى مصيبة بيعملها قاسم، وأنتَ الوحيد إللى بتملأ قلبه بالحقد على إللى حوليه، بس من النهاردة أنا هقفلك وهنقذ صاحبي من شرك وعد مني،
آدم اتنهد وقرب من إلياس وأردف بخوف:
– إلياس فوق رد عليا أنتَ لازم تفوق يا صاحبي فووق.
سيف ضرب الشباب وجرى جاب ميه وحاول يفوق إلياس لحد ما فاق.
سيف بخوف:
– إلياس فوق أنتَ كويس رد عليا.
كان بيحاول يفتح عنيه، قام وهو ماسك دماغة بتعب شديد :
– أنا كويس، بس إيه اللي حصل؟ ومين دول؟
آدم اخد نفس، واتنهد بارتياح، وأردف بحب:
– بعدين هفهمك كل حاجه دلوقتي لازم ندخل الفندق كلهم جوا قلقانين عليك وخصوصًا حبيبة فاضل ساعة وتكون موجود فى القاعة يا عريس.
إلياس قام وهو حاسس بتعب شديد فى دماغه وأردف بغيظ:
– أنا مش هتحرك من هناا غير لما أعرف فى إيه، ومين دول؟
آدم اتنهد وحكاله كل حاجه حصلت وإلياس وقف مصدوم من إللي سمعه.
– أنا قولتلك كل حاجه، ودلوقتي لازم نتحرك قبل ما قاسم يلعب بعقل حبيبة ويدمر كل حاجه.
إلياس اخد نفس عميق وأردف بتوعد:
– تمام اووي، من النهاردة أنا إللى هقف فى وشه ومستحيل أسمحله يوقف بيني وبين حبيبة مهما حصل.
Back:
آدم بص لإلياس وضحك وإلياس بصله وابتسم.
شيرين بصتله بغضب:
– ممكن افهم حضرتك كُنت فين وبسببك بنتي وصلت للحالة ديه.
آدم بصله وأردف بتوتر:
– احم أنا اسف يا خالتي، أنا السبب لأني لما نزلت اتخانقت مع موظف تحت بسبب غلط عمله ووقتها إلياس وسيف نزلوا وحلينا المشكلة وجينا أنا حقيقي متأسف.
غانم بابتسامة:
– خلاص يا ولاد حصل خير المهم إحنا هنروح ونستناكم فى القاعة وانتوا انزلوا اعملوا السيشن ومتتاخروش.
إلياس ابتسم وهز رأسه بالموافقة.
غانم بهدوء:
– يلاه يا جماعة علشان منتاخرش على الضيوف.
غانم اخد الكل وراح القاعة وآدم وسيف نزلوا معاهم وسابوا إلياس وحبيبة مع بعض.
إلياس بعدها عن حضنه ومسح دموعها:
– فى عروسة قمر كده تعيط بالشكل ده يوم فرحها.
بصتله بغضب وفضلت تضربه على صدره:
– أنا كُنت هموت من الخوف عليك، كنت حاسه إنه فيه حاجه مش كويسه معاك، وحضرتك كمان مكنتش بترد على تليفونك، أنتَ ازاى تعمل فيا كده.
ضحِك وشدها لحضنة:
– هشششش بس خلاص حقكِ عليا أنا اسف
سند دقنه على رأسها وأردف بوعيد:
– واوعدكِ مش هسمح لحد إنه يفرقنا مهما الشخص ده عمل.
حبيبة طلعت من حضنه وبصتله بعدم فهم:
– أنت قصدك على مين ؟
ابتسم وحضنها:
– متشغليش بالك يلاه بينا علشان نعمل السيشن وعاوزينه يطلع جامد من غير عياط.
ضحكِت ومسحت دموعها ووشها:
– ماشي يلاه بيناا.
ابتسم وأخدها ونزلوا مسك ايدها والايد التانيه لفها حول خصرها وهى حطت ايديها على كتفه وعيونهم بتبص لبعض بحب كبيرر وديه كانت اول صوره فى السيشن.
عملوا سيشن جميل اووي مع بعض وآدم وسيف اتصوروا معاهم صور كتيرره وبعد مرور ساعات وصلوا الفندق المحجوز ليهم وكانوا قاعدين فى الكوشه وماسكين أيد بعض بعد إتمام مراسم فرحهم وسط احتفال أهلهم وصحابهم والضيوف وبكده نقدر نقول أنهم اتخطوا ظروف كتيرر علشان يوصلوا للحظة ديه ومن هنااا بتبدأ قصتهم.
||فندق جراند نايل تاور القاهرة 4 نوفمبر ||ليلًا
إلياس قلع جاكت البدلة وعطاها لآدم وأخد حبيبة ونزلوا يرقصوا، الأضواء كلها أطفت وضوء واحد كان متركز عليهم، وهما بيرقصوا سلو مع بعض على اغنيه
شو محسودين” والناس واقفه حوليهم،
حبيبة كانت لابسه فستان طويل جميل اوووى بيلمع والتاج على رأسها و الإتنين بيتمايلوا بشكل لطيف ثواني واليأس قعد على ركبته ومسك ايدها وهي مسكت الفستان بالأيد التانية وفضلت تلف حولين إلياس بشكل جميل ولطيف اووي والكل واقف بيبصلهم بحب.
وفى الناحية التانيه فى أحد الشوارع المهجوره كان فى شخص قلبه اتكسر ولأول مره دموعه تنزل على حد، نايم على العربية وبيعيط زى الطفل الصغير وصاحبه واقف قدامه عاجز إنه يعمله حاجه.
بصله وضحك بوجع:
– لا هي تستاهل كل ده بس أنا اللي معرفتش احافظ عليها او هى اللي عمرها ما حبتني وأنا اللي ضيعت نفسي وعلقت قلبي بيها، كنت شايف إنه قاسم الدسوقي مش ممكن يخسر، مستحيل يخسر بس للاسف هو النهاردة خسر كتيررر كتيرر اووي يا رامي ولأول مره دموعه تنزل على حد أنا إللى طول عمري باخد اللي عاوزه ومش بيفرق معايا حد النهاردة أنا بعيط على فراقها وهى فرحانه معااه ليييييييه؟
رامي بصله بحزن وحضنه:
– اهدأ بالله عليك اهدأ مش حتت بنت هتعمل فيك كده أنتَ اجمد من كده فووق.
~~~~~~~~~
إلياس وحبيبة خلصوا رقص وإلياس قرب وهمس فى اذنها:
– بحبكٍ يا حبيبة القلب .
حبيبة ابتسمت وحضنته:
– وحبيبة القلب بتحبك اووووي
إلياس ضحك ولف ايديه حولين خصرها وشالها وفضل يلف بيها وسط تسقيف الجميع.

 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل التاسع عشر 19 - بقلم مارينا عبود
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent