Ads by Google X

رواية عاشق يتيمة الفصل التاسع عشر 19 - بقلم هاجر سلامة

الصفحة الرئيسية

  رواية عاشق يتيمة كاملة بقلم هاجر سلامة عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عاشق يتيمة الفصل التاسع عشر 19

وفجأة قامت سلطانة ورحت اللي مراد وقالت هو انا شفتك فين قبل كده.
مراد بتوتر. لا انا مشفتش حضرتك قبل كده اكيد شفت احد شبهي وممكن نتقابلنا صدفه او شفتيني في الجرائد اي عادي.
سلطانة..طيب انا رايحة الحمام.
يسرا قعده خايفة اوييي ومتوتر.
مراد قاعد في الكرسي اللي جنب يسرا لانه مكانش في دا اللي فاضي.
مراد بص آل يسرا مركز في ملامحها واحس بشعور غريب من ناحيتها.
يسرا قامت بسرعة وراحت الحمام.
وخلصوا اكل وسلطانه طلعت يسرا طلعت وخلصوا برده ويقرروا ان هم يروحوا.
_____________________________
عند مراد راكب العربيه ومروح وبيفكر في يسرا وقال لا مستحيل طبعا تسامحني انا اول مره في حاجه احس بالندم كده
__________________________
في الفيلا.
كل واحد راح اوضته.
في أوضة قيس.
قيس لاقي حلا بتمسح المكياج قدام المرايا راح وحضنها وقال وحشنتي اوييي.
حلا بحب..وانت كمان والله.
قيس..هخش غير هدومي وهرجع.
حلا..ماشي.
اقيس رجع ولقى حلا نايمه راح اخذها في حضنه ونام.
____________________________
عند يسرا قاعدة بتعيط علشان افتكرت اللي حصل.
____________________________
عند مراد جزين وندمان اوييي
____________________________
تاني يوم.
قيس قام ملقاش حلا جمبه امي شوفها في الحمام برده مش لاقيها قال اكيد تحت مع مامتها وارح غير هدومه ونزل.
__________________________
علي السفرة.
الكل موجود ماعدا حلا.
الكل تستغرب انه قيس انزل لوحده.
ايمان..اي يابني فين حلا.
قيس باستغراب.. هي مش معاكي.
ايمان قامت وقالت بخوف اي دا لا مش معايا احلا رحت فين آخر مره شوفتها امبارح.
قيس..اهدي ممكن تكون رحت الكليه.
المغاوري..كلية اي انهاردة الجمعة.
قيس..اكيد رحت ف حته مستعجله وهاروح هاشوفها محدش يقلق وامشي.
وركب العريبة وفجأة فونه رن.
قيس..الو
المحهول..قيس حبيب اخوك عامل ايي
قيس..الصوت دا مش غريب علياا انت مين.
المحهول..انا لؤي ياقيس.
قيس تصدم.
المجهول ضحك بخبث..اي تصدمت فكرني متت ولا ايي.
قيس..لا طبعا يا لؤي بس انت اختفيت من وقتها محدش يعرف عنك حاجه افتكرتك موت.
لؤي..وهقولك ع مفاجأة كمان مراتك معايا.
قيس تصدم وتغضب جامد..اها يا حيوان انت خطفتها ليه.
لؤي..هقولك ليه تعال ع العنوان دا ولوحدك لو لعبت بتديلك كده ولا كده انت حر مراتك ف ايدي اصلا.
قيس..انا جاي.
___________________________________________________
عند سلمي.
حلا قعدة ع الكرسي وفي لزق في بقها وقدامها سلمى.
سلمى بغل.. اخيرا شفتك بالشكل ده قدامي ده انا كنت مستنيه اليوم ده بقى انتي يا حقيره يا معفنه تاخذيه مني ما انتي كان عينك عليه مكنتش بتحبني لما كنت متجوزاه وخلتيه يطلقني وراحت مسكتها من شعرها وصرخت في وشها وقالت انتي اللي عملتي فيا كده ده انا هقت*لك وادف*نك حي*ه.
حلا بصلها وبس.
سلمي.. وعلفكره قيس جاي واخليه يبوس رجلي قدامك علشان ارجعله وانا هخليه يطل*قك ويرميكي رمت الكلب*ه ياكلب*ه.
حلا بصلها ببرود.
سلمي اتغظت اكثر وضربتها بالقلم وطلعت.
حلا فجاه عيطت جامد وخافت على قيس.
__________________________________
بعد ساعة.
ف المكان مجهور مفيهوش اي حد وشكله غريب.
دخل قيس براحة طلع ف وشه واحد شكله يخوف.
الشخص..انت قيس.
قيس..ايوة.
الشخص..تعال ورايا.
قيس امشي معاه.
لحد ماصل المكان اعمل زي الغابه وفي أصوات حيوانات.
في واحد قعد الكراسي ومدي ضهره اللي قيس.
لؤي بضحك خبيثة..قيس اي دا تغيرت خالص ماهو محدش بيفضل على حاله زي ماقلبك كان ابيض دلوقتي بقى اسود.
قيس.. انا عمري قلبي ماكان اسود انت اللي شايف كده لان انت متعرفش الحقيقه كامله.
لؤي.. لا انا اعرف كل حاجه وشوفت بعيني كل حاجه.
قيس..هتندم اوي لما تعرف الحقيقية.
لؤي..لؤي نصار مش بيندم على حاجه ياقيس باشا.
قيس..المهم فين حلا وليه خطفتها.
لؤي..هههههههههه لا ونبي يعني متعرفش هقولك علشان عايز احرق قلبك عليها وهخليك تحس بنفس ناري.
جيت سلمي من وراء وهي ماسكه حلا من رقبتها وحطه مسدس في دماغها وراها ١٥ راجل .
سلمي..ياهلا وسهلا باحبيبي نور عيني.
قيس لف اتصدم وقال سلمي انتي اللي عملتي كده.
سلمي بضحك خبيثة..حلوة صح.

رواية عاشق يتيمة الفصل التاسع عشر 19 -  بقلم هاجر سلامة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent