Ads by Google X

رواية احببت صعيدية الفصل السادس عشر 16 - بقلم وفاء يوسسف

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت صعيدية كاملة بقلم وفاء يوسسف عبر مودنة دليل الرويات 


 رواية احببت صعيدية الفصل السادس عشر 16

محمود بخوف : انتي بتقولي ايه

مسك ببكاء : هو انا في واحد اتصل عليا و قال انو في مستشفى * **
محمود : طاب يلا بينا مستنيه ايه بسرعة ها
مسك ببكاء :ها يلا يلا
نزلو و ركبو العربيه
بعد نص ساعة
محمود : دكتور المريض يوسف الشناوي موجود في فين
الممرضة : موجود في غرفة ******
محمود : تمام شكرا. و بص امسك و قال يلا
مسك ببكاء : ها يلا
وصلو لحد الاوضة
مسك بلهفة : دكتور ممكن ادخله
الدكتور : تمام بس متتاخريس
مسك بفرحة : تمام
دخلت مسك و هي. متوترة
مسك اول ما شافت أسر. نايم على السرير و الاجهزه حواليه
و كتفه متصاب فضلة تبكي اووي. و قربت منه
مسك : أسر انت كويس
أسر بقرف : كويس
مسك ببكاء و اسف : طيب في حاجه وجعاك
أسر : لا
مسك : انت بتكلمني كده ليه
أسر : لا رد
مسك : أسر رد عليا بقا
أسر : عايزة ايه
مسك باسف : طاب بص انا اسفة و الله مكنتش اقصد
أسر : تمام
مسك : تمام تمام ايه ده كلمني و النبي يا أسر
أسر : ما قلنا خلاص بتتاسفي على ايه ده حقك و انا اول ما أخف هعملك اللي انتي عايزاه
سمعته و كانو طعني بخنجر كانت الكلام صعب اوي متخيلتش انو ممكن يعملاه كانت روحي بتتسحب
مسك ببكاء زاد : أسر طاب سيبك من الكلام ده دلوقتي
أسر : لا رد
مسك : مسكة ايده بيديها الاتنين و اردفت و النبي يا أسر انسى دلوقتي كل اللي قولته انا اسفة بلاش معاملتك دي طاب بص انا مش هتكلم خالص في السيرة دي بس و النبي بلاش المعاملة دي
أسر بفرحة حاول يخبيها : تمام انا مسامحك
مسك ببكاء : بجد طاب طاب انت مش هتكلم بطريقة دي تاني صح
أسر بخبث : مش هتكلم بس بشرط و بيشاور على خده
مسك من غير. تفكير بسته في خده
مسك : اه ه خلاص بوستك عايز ايه تاني
أسر بضحك : عاملته بسهولة كده
مسك و حست على نفسها :هو انا انا يعني على فكرة انت قليل الادب
أسر بضحك : بجد طيب فين قلة الدب في دي انا ممكن اعلمك
مسك بخجل : أسر بس احترم نفسك بقا
اسر بضيق : ماشي
مسك حست انو اتضايق
و راحت ضمته بسرعة
أسر فرح و قابلها بالحضن بأيد السليمه
بعد شويه
أسر : مش كفايه انا ضهري اتقلص
مسك : ماشي يلا بقا انا هروح اشوف انت هتخرج امتي
أسر بزعل : استنى بس خليكي شويه
مسك : لازم اشوف ولازم اتصل بسما نسيت اقولها معلش
أسر بضيق ‘ مسسسسك متجبيش سرتها دلوقتي فاهمة
مسك :حاضر
مسك في نفسها : اكيد في حاجه ورا سما ده مش معقول يكون حب اكييد و انا لازم اعرف
خرجة مسك برا
محمود : هو بخير
مسك : الحمد لله بس انا عايزة اشوف هيخرج أمته
يوسف من ورا ضهرهم : انا لسه ماضي و جهزت كل حاجه و ينفع يخرج النهارده
محمود : يوسف اخبارك يا ابني عامل ايه
يوسف: الحمد لله يا عمي ازيك يا مدام مسك
مسك : الحمد لله
(يوسف صاحب عمر أسر يوسف جذاب و حلو من الاخر طويل بعضلات و عنيه زرقاا و بشرته خمريه الواد من الاخر يعني  )
في اوضة سما
بتكسر في كل حاجه
سما بغضب : بقا انا تعمل معايا كده و كمان تضربني قلم اه ه ه ه ه
عند مسك و اسر
مسك دخلت عند أسر
مسك : اسوري يلا بقا هنمشي النهارده
 أسر : اوك يلا بقا
مسك أسند عليا
أسر : لا مش هينفع نادي يوسف احسن تتاذي
مسك : بس يا أسر
أسر بمقاطعة : قلت هتتاذي انا تقيل عليكي يلا
مسك : حاضر
يوسف : اهلا اهلا يلا بقا ما هو انا شيال العيلة يلا ياخويا يلا
أسر بضحك : اومال لزمتك ايه
يوسف بضحك : امشي يا خويا امشي ما هو انا متهزء كده على طول
بعد شويه خرجوا من المستشفى و هم في الطريق
اه ه ه ه ه. مش تحاسب يا حدع انت
يوسف :مش انا بردوا اللي اشحاسب ماشية في نص. طريق و أحاسب انا
مسك نزلت بسرعة
مسك بفرحة : عااااااا رباب و حضنتها
رباب : يخرب عقلك عاملة ايه وحشتيني اوي اوي
مسك : و انتي كمان يا روحي
يوسف : اي ده اي ده يلا منك ليها على العربيه و كملو في البيت يلا.
مسك : طاب متزقش
روح : بيتك صح
مسك :يلا بس الاول و بعدين نتكلم
 بعد شويه وصلو البيت
و قعدوا كلهم و أخذوا القاعدة هزار و مسك عرفتها برباب
اه صحيح اعرفكم بيها ( رباب دي صحبت مسك المقرب اووي و بحكلها كل حاجه
  رباب بنت ببشره خمريه و عيون خضر مختلطة برمادي و قصيرة و هي تشبه مسك في المواصفات بس الفرق الملامح)
بعد شويه
رباب : طيب انا لازم امشي الوقت اتأخر
مسك بزعل : ياريتك تقعدي شويه كمان بس مش عضغط عليكي بس هتيجي تاني
رباب : اكيد
يوسف : طيب استأذن انا بردوا و بكره اوصل الانسه رباب
رباب : لا لا انا هخد تاكسي
مسك : لا طبعا احسن انك تروحي مع يوسف
رباب : تمام
يوسف : تمام
مسك : انت يا عم محمود روح ارتاح شويه و انا هطلع أسر فوق
محمود : تمام
مسك : يلا احج
أسر بضحك : اخرتهه يلا يا ستي
 رواية احببت صعيدية الفصل السادس عشر 16 - بقلم وفاء يوسسف
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent