Ads by Google X

رواية خادمة الفهد الفصل الخامس عشر 15 - بقلم صفاء حسني

الصفحة الرئيسية

 رواية خادمة الفهد كاملة بقلم صفاء حسني عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الفهد الفصل الخامس عشر 15

عندما قال فهد ان ملك زوجته كانت مفاجأة للجميع

وقعت عليهم بصدمة والتساؤل امتى وفين

شهقت ليلي

نعم بتقول ايه وازاى تتجوز بنت قاصر ماكملتش ١٨ سنه انت بتهزر صح لو فعلا.. هانبلغ عليك انك استغليت وظفيتك عشان تجبر طفلة على الزواج منك وايضا لفقت لي تهمه عشان انا الوحيدة اللي اعترضت

جات ممرضه تطلب من الجميع الهدوء وطلبت أمن المستشفى نظر لهم فهد ينتظرون قليل ووجه كلامه وهو يضحك:

حلوة دى يعني بتلفى وبتدورى عشان تخرجى منها بريئه ،طيب لو سألوك تقرب ليها ايه هتقول إيه روحي شوفى نفسك والقضايا اللي عليكي

اقترب العم منه وسأله

انت فعلاً اتجوزتها يا ابنى واللا بتقول كده عشان تدافع عنها

ربت على كتفه وقال:

اقسم بالله أنه تم كتب كتابي عليها من اول يوم دخلت فيه بيتى وكانت متفقة معايا أنها هتيجي تبلغك قبل ما تتعب

اتنهد العم وسأله:


طيب هى تعبت بسبب ايه

رد فهد وقال

حصل حريق في المطبخ وهى بتعمل الاكل

ضحكت ليلي وقربت من عم ملك:

انت هتصدقه يا راجل ، ده بيضحك علينا، بذمتك في واحد فى مستواه وعنده خدم وحشم، يشغل مراته وازاى يكتب كتابه من غير ولى أمر دى قاصر

ضحك فهد ب سخرية

ولما بعتيها ل بيت اعتماد ماكانتش طفلة صغيرة وقاصر الكل شهد عليكى انك بعتي البنت وفهمى اعترف بكل حاجه عملتيها

وانا ماليش كلام معاكي كلامى مع عمها سلام بقي من غير مطرود وشاور بعنيه ل أمن المستشفى ياخدوها

ثم طلب من الجميع الهدوء والا نسحاب وقال:

أنا عارف انكم بتعزو نغم الا اسمها الحقيقي ملك لكن هى دلوقتي فى ظروف صحية صعبة ومش عارف بجد ايه مدى الخطورة عليها لو حاولنا نفكرها

قطع حديثه الدكتور:

بالفعل عندك حق المريضة عقلها أصبح مثل الورقة البيضاء لا تتذكر شئ لان بسبب الكدمة ضغط على مركز الذاكره

اتنهدت هبه ونزلت دموعها وسألته

يعني هى نسيت أنا مين ونسيت كل حاجه ما بينا طيب لو فكرتها بيا ممكن تفتكرني هى وحشتني اوى

اقترب فارس من هبه اللى منهارة وقال

إن شاء الله تفتكر كل حاجه لكن فى البداية

اكيد كل واحد يقولها هو مين وهنبدا معها ذكريات جديد مع الوقت بإذن الله هاتفتكر

أكد الدكتور على كلام فارس:.

وياريت لو ذكريات جميله أو حتى مزيفة بلاش موقف تكون فيها وجع أو ذكريات تضغط عليها وتفكرها بحاجة هى بتهرب منها

لانها واضح انها وضعت في ضغط شديد الفترة الأخيرة وعقلها رفض يستوعب أو يتذكر كل ما حدث

هزت هبه راسها وهى حزينه

طيب ايه اللي اد أقوله وايه ..لا

رد فهد عليها

انك بنت عمها مش اكثر او اقل بلاش سيرة وفاة أهلها او اي حاجه ولدتك عملتها

شباب اعتماد فهموا الرسالة لكن مهاب لم يصدق أن ملك توافق تتجوز إلا لو فيه عرض ما بينهم وسأله

انت قولت أن نغم وافقت على الزواج منك

مقابل انك تنقذها من بيت اعتماد صح

هز رأسه فهد وهو يتذكر ما حدث.

بعد ما تم تحقيقه مع فهمى ورجع وغضب عليه وخرج من الباب لكن بعد قليل رجع وكانت نايمة والدموع فى عيونها وشعرها منسدل على جسدها اقترب منها ومسح دموعها ولمس شعرها

قامت ملك مفزوعة وصرخت في

انت بتعمل إيه واللا رجعت عشان تتأكد أني عاهرة بجد

اعتذر منها فهد وقال

أنا بعتذر منك وماأقصدش اجرحك ومش عارف ليه خايف عليكي ليه واشمعنا انتى اللي مصدقك عن أي حد تاني رجعت عشان اقولك أنهم بخير وعندى عرض ليكي لو وافقتى هاتكونى ساعدتينى وساعدتي الشباب أنهم يبدءوا من جديد

اتعدلت ملك من نومها وهى مبتسمة وقالت

موافقة

استغرب فهد وقال

هو انتى عرفتى العرض الاول عشان توافقي

ابتسمت بهدوء

اي حاجه تخليهم يكونوا كويسين وأحميهم زى ما حمونى انا موافقه

اتنهد فهد وقال

تتجوزينى يا ملك

انصدمت ملك عندما سمعت الكلمة منه وصمتت بعض الوقت ل تستوعب

واضح ليها فهد وقال:

جوازى منك يكون عقد على الورق يا ملك مجرد اتفاق انك تكملي تعليمك مش تمريض لا هاتقدمى على ثانوية عامة وانا هساعدك ووافرلك كل حاجه مدرسين كتب خارجية كل حاجه ولما تتفوقي ادخلى اى كلية اللي مجموع بتاعك يدلك عليها

اتنهدت ملك وسألته

ليه انا اختارتنى من كل البنات عشان تساعدني وإيه المقابل

اتنهد فهد وقال

فكرة العرض اللي عرضته عليكي في بيت اعتماد

هزت راسها ملك وقالت

اه انك محتاج واحدة لمهمة

هز رأسه فهد

بالفعل لكن المهمة دي خاصه بشغلي كنت محتاج بنت اتفق معاها نتجوز سنه مقابل اخرجها من ايد اعتماد خلال السنه كنت ادربها على كل حاجه وكانت هاتشتغل فى شركة

وتكون ليها مستقبل فى المقابل تترك شغل اعتماد وتتوب وتبنى ليها مستقبل جديد

انصدمت ملك وسألته

مع كل بنت كنت بتعمل كدة ،وليه اللفه دى ما تقبض على اعتماد

اتنهد فهد وقال

لو كنا قبضنا عليها كانت كل المجموعة هتدخل السجن ويكونوا سوابق جنائية ومش ها يلاقوا شغل ومع كل بنت كنت باخدها كانت تعمل لي مأمورية وبالمقابل بتختار المكان اللي تبدأ فيه حياتها وهى شريفه لكن المرة ده المأمورية كانت تخصنى انا كنت محتاج بنت وبمواصفات معينة

ضحكت ملك بسخرية

طيب ليه مفكرتش تتجوز واحدة تحبك وتحبها وتكون من بيت حسب ونسب

ضحك فهد وداخله وجع وقال

مفرقش كتير وانا ماعنديش ثقة في واحده مهما كانت هى بنت مين المهم عندي انها تقنع الموجودين انها بنت ناس

اتنهدت ملك وبرقة

كنت حاسه انك ورا شخصيتك دى وجع لكن مادام ساعدتنى وساعدت غيري وهاتساعد الفريق انا موافقه

وبضحكة طفوليه

رغم اني اشك انى اشرفك لكن عندي شرط

غضب فهد بسرعه

انتي كمان هاتتشرطى انسي الموضوع

اتقمصت ملك وقالت

انت ليه متسرع كده مش كنت سمعتنى الاول

نظر لها وقال

قولى وخلصينى اعملي حسابك انا في الموضوع ده خسران عشان هاستحملك الفترة دي كلها على ما يجي وقت المأموريه

سالته ب استفسر

هو ايه المأموريه اللى تشرط على واحد زيك يكون متجوز دي حرية شخصيه ومن امتى اى مكان بيشترط دا

اتنهد فهد وقال

ده مايخصش شغلك هاقولك وامرى لله ابي كان عنده شركه بيديرها فى ايطاليا عشان هو ضابط شرطه ممنوع انه يشتغل اي شغل مع شغله وكان ورث قرشين ف اشترك مع واحد فى ايطاليا ومع الوقت قابل موظفة هناك وحبها واتجوزها وهى كانت شغاله في الشركه وبعد كده مسكت الاداره ابي قبل ما يموت شرط ان ماليش حق ان امسك الشركه او اديرها الا لما اكون متجوز، وطبعا من شهر سافرت وقعدت مع المساهمين اقنعهم انى مش موافق على الشرط قالوا انى هاأخسر حقي وكنت عندي استعداد ارفض لكن

ابتسمت ملك وقطعت كلامها وقالت

وعشان فهد بيه مش بيتلوى دراعه وافق يلعب اللعبه دي صح

اتنهد فهد وقال

صح يا غلباويه والمفروض خلال ٥سنين اكون متجوز وكمان تكون متعلمة عشان وقت ما ينتخبوا مديره للشركة، مراتى تكسب واخد الشركه منها

اتنهدت ملك وهى مستغربة وسألته

هى المديرة ده تبقي مرات ابوك

نفي فهد وقال

لا مش مراته اقصد اه مراته سيبك.. موافقه

استغربت تردده وبعد كده فهمت وقالت

هو انت عايز تاخد الاداره من امك وفيه خلاف ما بينكم فعندك استعداد تضحي بشقي والدك وتعبه فى ايد واحده غريبه عشان تكسرها.. طبعا مش موافقه

غضب فهد وقال

هاتوافقي غصب عنك ورجلك فوق رقبتك انا انقذتك من اعتماد وفى عقد انكتب ما بينا وانتى مضيتى عليه والعقد ينص انك عشان تخرجى من عندي اعتماد لازم تكون زوجتي وانتى من لهفتك انك تخرجى وافقتي ومضيتى نسيتي واللا افكرك

غضبت ملك وقالت

عقد باطل على فكرة عشان مكنتش فى وعيى وانا اجبرت امضي اعتماد اجبرتنى قبل ما اخرج اقابلك وكنت فاكره فهمى هو اللى بعتها ماكنتش اعرف انه عقد جواز مدنى

ابتسم فهد وقال

والله برافو عليكي انتي كمان عارفه انه عقد جواز مدنى وعارفة انك بالذوق بالعافية انتى مراتي اه محدش يعرف لحد ما انا اقرر أقول، وهاتفضلى شغاله عندي وهقدم ورقك فى المدرسه تخلصى الثانويه العامه اسفرك ايطاليا تاخدى جامعة من هناك فى سنتين

شهقت ملك وقالت

انت مرتب كل حاجه بقي وكأنى حجر شطرنج بتحركه على كيفك

ضحك فهد وقال

برافو عليكي يعني انتي مش عندك شروط لكن فضل منى اوافق على شرطك فى المقابل افتح فرع للشركة هنا يكون ب اسم الشباب والحصة الاكبر ليك يشتغلوا هما فى حلال وتكونى انتى خلصتى تعليمك وقتها لما اقدمك للشركة هناك تكونى واقفه علي حيلك وشركتك شغالة وكمان دارسه من عندهم

انصدمت ملك وسالته

كل ده علشان تكسر امك وتخرجها من الادرة وايه ضمنك انى اعيش ل ٥ سنين قدام امك هاتكون موجوده انت بجد مريض انا هاأسيبك اروح اعمل الاكل عشان مش لاقيه حاجه اقولها

رجع فهد للواقع

على كلام الدكتور قال

اهم حاجه دلوقتي انها تعرف بس اقرب الناس ليها

مين يقرب ليها يدخل يعرف نفسه عليها

ردت هبه وقالت

انا بنت عمها ودا بابا عمها ودا جوزها

هز راسه الدكتور وقال

تمام اتفضلوا

دخل فهد وهو مش عارف هاتتقبل ازاى انها مراتي ولو اتقبلت اقولها ايه ده إتفاق واللا اعتبر ان الاتفاق ده محصلش كان ممكن اعمل كده لو ماكنتش قولت ل عمها لكن دلوقتي مجبور

دخلت هبه وقالت

حمدالله على السلامة يا ملوكى انا هبه بنت عمك

ابتسمت ملك وقالت

هو الدكتور قالي العب لعبة

نظر له فهد بغضب وقال

نعم لعبت ايه يعني انتي فاكره الكل ردى عليا

 رواية خادمة الفهد الفصل الخامس عشر 15 -  بقلم صفاء حسني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent