Ads by Google X

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الرابع عشر 14 - بقلم بتول عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

   رواية سأحبك بالتاكيد كاملة بقلم بتول عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات


 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الرابع عشر 14


سمعت الخبر ووقعت على الأرض مستوعبه اللي سمعته
نوال جريت عليها : يلهوي … مالك يا بنتي فيكي ايه … اجري يا جهاد نادي ابوكي بسرعه
ميرنا : أنا السبب … أنا اللي وديته هناك … بس علشان أعالجه والله العظيم … والله العظيم أنا مش قصدي … أنا مليش حد تاني خلاص … كان هو عيلتي وكياني … مش مجرد أخ … كان توأمي … أنا عارفه أنه مكانش قصده أنه يسرقني علشان يروح يشرب … بس اكيد محمد هو اللي قاله يعمل كده
خدتها نوال في حضنها وعم ابراهيم دخل ووقف يسمعهم ويفهم ايه اللي حصل
نوال : متزعليش يا حبيبتي … ده مكتوب ولازم يحصل … ربنا قال في كتابه الكريم وكل نفس ذائقة الموت … كلنا هنموت ومحدش هيعيش اكتر من اللي مكتوبله … واكيد دي رحمة ربنا … وخليكي متأكده أن ربنا بيحبك اوي … إن الله إذا احب عبدا ابتلاه … وربنا شايفك بعيده عنه … وكل شويه يبتليكي علشان تتوبي وترجعيله
ميرنا : أنا عايزه اشوفه … عايزه اشوف أخويا عايزه اشوفه

عم ابراهيم : استهدي بالله يا بنتي … البقاء لله … قومي اغسلي وشك وصلي ركعتين لله وبعدين ابقي روحي شوفيه … واحتراما ليكي أنا هوقف الوليمه اللي بره دي
راحت نوال لميرنا تسندها هيا وجهاد
خرج عن إبراهيم بره وطلب منهم يوقفوا كل حاجه
عمر : هو في ايه … هيا كويسه ؟
عم ابراهيم : لا يا ابني مش كويسه خالص … اتصلت بحد بلغها أن اخوها اتوفي
عمر : مات !!؟
علي : طب هيا عامله ايه دلوقتي ؟
عم ابراهيم : ربك يسترها
سافرت ميرنا لاخوها وخدت عزاه وكانوا صحابها واقفين معاها من ضمنهم عمر طبعا
بعد مرور شهر كانت ميرنا نايمه وصحيت على صوت خبط على الباب
فتحت الباب
ميرنا : نعم … حضرتك عايز مين ؟
_: انتي ميرنا
ميرنا : ايوه انا ميرنا … هو في حاجه
_: أنا عمك اخو ابوكي
عند عمر
عمر : اسف … مش هقدر اكمل
هاله : انت بتقول ايه يا عمر … انت هتسبني
عمر : خلينا اخوات احسن … أنا عمري م شوفتك غير اختي
هاله : ليه … أنا عملتلك ايه
عمر : معملتيش
هاله : اومال ايه
عمر : افهمي … أنا مش هقدر اتجوزك … انتي بالنسبالي اختي … أنا عملت كده وخطبتك علشان امي مش اكتر … لكن حاولت اشوفك غير انك اختي ومقدرتش … اسف … كده افضل حل
سابعا ومشي وهيا فضلت مصدومه
في الشركه
علي : يعني ايه اللي انت بتقوله ده … انت عارف خطورة الكلام ده ايه
_: عارف بس ده اللي حصل ومقدرش اغيره
علي : ازاي يجدع … ده انا اللي بستلم الفايلات بايدي
_: يبقى في حد لعب في الفايل ده … شوف مين بقا اللي قدر يدخل هنا ويبدله
عند ميرنا
_: أنا عمك هاني اخو ابوكي الله يرحمه من نفس الاب بس الام مختلفه ابوكي حب يجي القاهره عشان مامتك كانت حياتها هنا ومقدرتش تسكن في الريف وابوكي وافق وسمع كلامها وقبل م يمشي حصلت بينا مشاكل كتير بسبب مامتك ووصلت للمحاكم ومن وقتها معرفش حاجه عن ابوكي غير أنه خلف بنت وولد ومراته ماتت في اليوم ده
ميرنا : يعني انا ليا عيله
_: ايوه يا بنتي
ميرنا : طب وايه اللي فكرك بيا دلوقتي
_: أنا لسه عارف ان ابوكي ميت من فتره
ميرنا : ميت من ٥ سنين وجاي تعرف دلوقتي … انت اكيد بتهزر
_: زي م قولتلك أنا مكنتش اعرف حاجه عنكوا غير اللي قولتهولك
ميرنا : طب و……..
قاطعها صوت حد بينادي في الشارع : اللي مدوراااها … وعاملالي فيها شريفه … طلعت بتجيب عواجيز بيتها … وبعد موت اخوها …

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الرابع عشر 14 - بقلم بتول عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent