Ads by Google X

رواية احببت صعيدية الفصل الرابع عشر 14 - بقلم وفاء يوسسف

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت صعيدية كاملة بقلم وفاء يوسسف عبر مودنة دليل الرويات 


 رواية احببت صعيدية الفصل الرابع عشر 14

مسك بصدمه :  انت ازاي
أسر : ازاي ايه.
مسك انتبهت و قالت لازم امسك نفسي
مسك بخوف :ازاي يعني تمشي من غير   أن انت قل قلتلي اني مقولش كده
أسر فهم انها قصدها على الطلاق
أسر  بعصبية  لاكن اتحكم فيها :   تمام. و بعدها عنه   بقرف  و راح يلبس
مسك : غبيه غبيييه  انتي ايه اللي عملتيه ده     لا بس ده الصح  يستاهل قال  التعصب قال. و نزلت
بعد شويه أسر نزل   
أسر :  بابا  انا رايح مؤموريه
 محمود  :  خير يا ابني. تروح  و ترجع بسلامه
. سما بدموع التماسيح الكدابه   :   أسر   بلاش و النبي يا  أسر تروح المؤموريه لا و النبي بلاش    و راحة. تحضنه. 
و في نفس للحظة ايد بتمسكة و بتبعدها براحة
مسك : تؤ تؤ راح فين  انا الأول  
و بتحضنه مسك   
و لاكن  أسر بيبعدها عنو بقرف
أسر :  خلصتي. يلا بقا ابعدي
بعدت عنو  مسك   و بصت في عنيها. لقيتو بيبصلها بقرف    اتجمعت الدموع في عيون مسك   بس قدرت تسيطر عليها 
سما جريت حضنته بسرعة و اتشعلقت فيه  و أسر قابلها نفس الحضن و رفعها
محمود واقف و وششه  بقا احمر من الغيظ
مسك مقدرتش تستحمل اكتر من كده  و طلعت فوق    
أسر  بصلها  و هي طالعه  و اتضايق    و مشى
محمود طلع فوق
سما :  تؤ تؤ يا عيني  صعبت عليا  هو بيحبني انا بس  ههههه بس هو ميعرفش انا بخطط لايه و هعمل ايه   و بتمسك التلفون و بترن على شخص
سما : الو
البنت : الو يا سما وحشتيني
سما :  و انتي كمان يا روحي  عاملة ايه. 
.... : الحمد لله   ها قوليلي بقا عاملتي ايه في البنت دي
سما بشر : لسه هعمل و هعمل ههه و ضحكو هما الاتنين هههههههههههه.
عندمسك
 قاعده عل السرير. بتبكي
مسك :  انا مكنش قصدي  كده و الله ما كان قصدي.  هو زعل صح   و اكيد ناوي خلاص على الطلاق معقولة  يكون خلاص   خلاص انتها كله  و هرجع زي
 الاول اتعذب تاني اهئ اهئ  انا اسف يا أسر بجد بس لازم اخلص الموضوع ده علشان هو اصلا حاجه مش موجودة لازم ينتهي
و اكمت بقوة و هي بتمسح  دموعها 
هو ده الصح انا ببكي على ايه  هو اصلا مش معتبرين مراته و كده كده هنطلق    يغني 
مش هتفرق. و كمان إذا رجعت بصعيد ايه يعني هرجع لنفس العذاب ههه لا  ما خلاص اتعوت هههه  و بدائت تبكي تاني
عند أسر
أسر و هو في العربيه و بيسوق بأعلى سرعة
أسر بعصبية :  تمام هي عايزه كده  هي اللي اختارت  أن شاء 
الله اول  ما اجي من المؤموريه. هطل
أسر : ا ه ه ه ه ه ه ه. حتى الكلمة. مش قادر انطقها. يا رب 
عند مسك  نامت من كتر البكاء 
و فجأة
مسك : عاااااااااااااا. انتي ازاي تعملي كده
 رواية احببت صعيدية الفصل الرابع عشر 14 -  بقلم وفاء يوسسف
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent