Ads by Google X

رواية احببت صعيدية الفصل الثاني عشر 12 - بقلم وفاء يوسسف

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت صعيدية كاملة بقلم وفاء يوسسف عبر مودنة دليل الرويات 


 رواية احببت صعيدية الفصل الثاني عشر 12

كان الحب يملئه و بيما هي تجاريه
و كأن القلوب التفت اخيرا
بعد مسافة طويلة ابتعد عنها أسر
أسر : يلا بقا ننام علشان انا تعبان اوي  و حضنك واحشني اوي
و بعدين شلها و حطها  على السرير و اخدها في حضنه و طبع قبلة رقيقة خالص على رقبتها
و طبعا مسك مستسلمة لكل ده.
و بعد فتره نامو و بعد طبعا لمسات أسر ليه اللي مش قادر يتحكم فيها
و مسك سيباه خالص 
في الصبح
مسك صحيت فضلت بتبص على أسر وبتتامل فيه
أسر : بقالك ساعة بتتاملي فيا لدراجادي حلو انا
مسك يخجل : احم. لا انا بس مستنياك تقوم
أسر بخبث :  ليه مستنياني يا ماسوكتي 
مسك : انت على فكرة قليل الادب انا بس كنت  عايزة ننزل مع بعض على الفطار  
أسر فرح انها مهتمة بكده : أسر  يلا  بينا
مسك : يلا 
أسر ومسكها من خصرها : رايحة فين
مسك بتوتر و خجل : رايحة اخد شاور علشان انزل
أسر بخبث : طاب ايه
مسك : طاب ايه ايه
أسر بخبث : مش هتصبحي عليا
مسك : اها  صباح  الخير
أسر : نعم ياختي ده صباح
مسك : طاب عايز ايه
أسر بخبث و بيبص على شفايفها  : كل خير
مسك : انت على فكرة قليل الادبو رايحة تمشي
أسر مسكها  و قام و اخد شفايفها بين شفايفة و فضل يبوس فيهم  لفترة طويلة
أسر : مش قلتلك كل خير ويلا بقا كفايه  يلا خدي شور بقا
مسك جرت راحت تاخد شور. مسك خلصت و جهزت
أسر دخل بعديها على طول  
و بعد شويه خرج
أسر :  يلا بقا
مسك و بصت ليه يلا
أسر : ايه ال ق ر ف. ده
مسك : ايه ده
أسر و مسك منديل و مسح لها شفايفها بعنف : مفيش حاجه من ده تاني  فاهمة
مسك. و الدموع خلاص هتزل : فاهمة
أسر زعل عليها. و خدها في حضنه
أسر : ما يبقاش قلبك قاسي  يا ماسوكتي ماشي و بلاش عياط. و ربنا ما هينفع و الا هعوض اللي عملته بحاجه هتعجبك اوي
مسك فهمت قصده ايه.   و راحت نحيت الباب بسرعة
مسك : يلا  بينا احج
أسر : شكلك فاهم  يا نص
مسك : طبعا
 و بعد كده نزلو
أسر : صباح الخير يا بابا
محمود :  صباح النور. يلا بقا تعالى افطر
مسك و جرت على محمود وحضنته
مسك : صباح الخير يا عمو
و فاجئة لقت. اسر جيه  و مسكها من ايدها جامد وكانت هتتكسر
أسر بغضب : احنا مش هنفطر النهاردة و طلع فوق
مسك ببكاء : ايدي يا أسر  هتتكسر
أسر :احسن خليها و رمها على السرير
مسك : أسر   انت بتعمل ايه
أسر : انتي ازاي تحضنيه  ازاي
مسك : و الله انا كان وحشني مش اكتر علشان من اسبوعين مش بكلم حد
أسر : بجد  و ده يديك الحق تحضنية 
مسك. ببكاء شديد :  وربنا انا مكنش قصدي
أسر و بيخلع الحزام. مكنش قصدك لا بجد
محمود كان في الوقت ده خرج وقال اسيبهم بس ماكنش متوقع كده
مسك : لا والنبي يا أسر  ده بيوجع
أسر ولا كأنه  سمع حاجه  و خلع الحزام و فضل يض"رب فيها
مسك :  لا و النبي يا أسر. انا اسفه  اه ه ه ه ه ه ه ه  أسر
و بعد شويه بعد عنها
و نزل على ركبتيه
مسك خلاص زي اللي فاقدة الوعي
مسك و هي تردد : انت طلعت  زيهم انت طلعت زيهم أسر طلع زيهم انت طلعت زيهم ليه كده ليه
 أسر فاق من غضبه
أسر بخضة :   مسك و جرى عليها
أسر : مسك و النبي انا اسف سامحيني   انا اسف مكنتش بوعي
مسك : انت طلعت زيهم انت طلعت زيهم
أسر : هما مين دول
مسك : انت زيهم و اغمى عليها.
أسر : مسك فوقي خلاص و النبي فوقي بقا انا اسف طابا طاب  انا هطلب الدكتور 
وطلب دكتورة بسرعة
بعد ما الدكتورة جت
. و كشفت  عليه
أسر : ها طمنيني
الدكتورة :  دي متعرضة لض"رب قاسي جدا   و انا  كتبت شويه علاج و أدوية ليها  و طبعا حضرتك لو عايز تبلغ الشرطة بلغ لأنه ده المفروض
أسر : تمام يا دكتور. و خد الأدوية    و ووصل الدكتورة
مسك بعد شويه فاقت. و أسر كان قاعد جنبها
أسر بحب : حمدلله على سلامتك
مسك بخوف : ابعد عني 
أسر : ششششش متخفيش ده غصب عني لحظة غضب والله 
مسك : انت طلعت زيهم صح
أسر :  لا طبعا انا احسن  بس و الله غصب عني انا بس مستحملتش اشوفك  في حضن واحد  غيري
مسك: حضن واحد غيرك ازاي ما هو كده كده  هنطلق و هبق في حضن واحد غيرك
أسر كان هيجن من كلامها
وقام قايم وفضل

 رواية احببت صعيدية الفصل الثاني عشر 12 - بقلم وفاء يوسسف
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent