رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الحادي عشر 11 - بقلم بتول عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية سأحبك بالتاكيد كاملة بقلم بتول عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات


 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الحادي عشر 11

_: وانت لسه جاي تفتكر دلوقتي يا بابا ان ليك بنت اخ
: معرفتش أن أخويا مات غير دلوقتي
_: طب هتعمل ايه
: هجيبها هنا … م هيا ملهاش حد دلوقتي هيا وأخوها
_: هتوافق تيجي من القاهره للريف
: ومتوافقش ليه
_: يا بابا هناك الحياه غير هنا خالص … وهيا لا يمكن توافق تسيب القاهره وحياتها اللي هناك وتيجي هنا بمجرد م تطلب منها
: أنا هعمل اللي عليا وخلاص
عند ميرنا
لمحت حاجه بتلمع جريت عليها واخدتها
ميرنا : ايه ده واااو … دي اللي بيدوروا عليها … لقيتها من غير مجهود
عمر كان بيبصلها ومستغرب طفولتها … عانت كتير جدا في حياتها بس قد ايه حاجه بسيطه بتفرحها … الطفوله اللي جواها لسه موجوده … عاشت دور الطفله والام في نفس الوقت … كفايه أنها معتنيه باخوها واكنها مامته … ومعتنيه بنفسها وقادره تصرف عليها وعلى اخوها … جواها حمل كبير اوي بس هيا طفله لسه في بداية حياتها … بصلها عمر بابتسامه وحس أنه قد ايه فرح لما شاف انبساطها … واكتشف قد ايه بيعشق ضحكتها … حس بمشاعر مش اول مره يحس بيها … بيحس أنه مش هو وهو معاها … هيا قادره تغير كل حاجه واي حاجه
عمر : مبروك
ميرنا : أنا فرحت اوي بجد … بس كان عندي حماس ادور على الورق اللي فيه اللغز … بس يلا حصل خير … احنا هنرجع ازاي
دور عمر في جيوبه على الجهاز ومش لاقيه : في جهاز المفروض بيكون مع كل واحد … عباره عن فون و gps في نفس الوقت … مش عارف ليه مش لاقيه … انتي جبتي جهازك ؟
ميرنا : ايه ده هو احنا هنحتاجه دلوقتي … أنا حطيته في الشنطه بتاعتي
عمر : أنا مش عارف انا ازاي مش لاقيه … أنا واثق اني حطيته في جيبي
قعدت ميرنا ع الأرض : مش مستر علي حط البتاع الحلوه دي هنا علشان اللي يلاقيها … يبقي اكيد هييجوا هنا … يبقي منتحركش من هنا علشان منتوهش
عمر قعد جنبها : لا ذكيه بجد
في بيت عمر
هاله : عمتو … بقالي يومين مشوفتش عمر … وفونه غير متاح … هو فين
_: طلع كامب مع صحابه
هاله : من غير م يقولي !!! …. هو ليه مش قادر يقتنع اني خطيبته … والمفروض يحكيلي كل حاجه
نزلت اخت عمر من اوضتها : اديكي قولتي بنفسك … خطيبته … مش مراته … وبصراحه يا هاله يا حبيبتي انتي خنقااه اوي … ومش بعيد يزهق منك ويسيبك
هاله : اولا اسمي هلا … مش هاله … ثانيا ده خطيبي من حقي اعرف كل حاجه عنه ي استاذه لين
لين : لاء طبعا … لما تبقي على ذمته بقا … بلاش تطفل بقاا … ولو بص بره هتيجي تشتكي وتعيطي وتعملي حوار
هاله : شايفه يا عمتو كلامها
_: بس يا لين … سيبيها في حالها
لين : كل حاجه كده تروح تشتكيلك … وياريتك بتعملي حاجه
_: لسانك عايز قصه
لين : ثانكس … أنا ماشيه
عند ميرنا وعمر
ميرنا : شوفت … جايين هناك اهم
علي : عمال ارنلكوا … مفيش ارسال … انتوا مش معاكوا الاجهزه
عمر وميرنا : نسيناه
وائل : لاء شاطرين
عمر : المهم … لاقيتوا حاجه
ليديا : لاء خالص
هاجر : دورنا كتير وجمعنا ورق كتير علشان نوصل لمكان اللؤلؤه
ميرنا : أنا لاقيتها
علي : بجد … مبروك عليكوا
ميرنا : ايه ده ويت … مبروك علينا ليه … هو مش المفروض نرجعها
علي : تؤ … اللي يلاقوها من نصيبهم
طلع عمر سلسله من جيبه وخد اللؤلؤه من ميرنا وادهالها
عمر : مبروك عليكي … انتي اللي لاقيتيها
ميرنا : لاء المفروض لاتنين
عمر : أنا مش عايز أبيعها … هتكون حلوه عليكي
رجعوا كلهم لخيمهم واستعدوا لتاني يوم
في مكان تاني
_: محتاجين دمممممم بسرعااااه
 

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الحادي عشر 11 - بقلم بتول عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent