Ads by Google X

رواية زينة وعيسي الفصل العاشر 10 - بقلم تقي والي

الصفحة الرئيسية

  رواية زينة وعيسي كاملة بقلم تقي والي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية زينة وعيسي الفصل العاشر 10

نيهال بخبث : إبن طنط مُنيرة شاف زينة في الحفلة وطالب القُرب مننا

زينة بإبتسامة : حلو يا مرات عمي ؟

نيهال بضحك : قمر يا زينة 

عيسي بسُخرية : وهيرضي يتجوز واحدة متجوزة

نيهال ببرود : ما إنت هتطلقها بقا قولت 

عيسي بحدة : قولت مش هتطلقها 

نيهال بعصبية : دي بنتي وأنا مش هعيشها مع واحد مش بيحبها ثانية واحدة

عيسي بتحدي : تمام أوي أنا بقا هروح أتجوز وهجبهالكم وأجي

سابهم وطلع من الڤيلا 

نيهال بصت علي زينة اللي بتبص في شبح خياله بحزن ودموع

قربت نيهال وقالت : عيسي مستحيل يعملها متزعليش

زينة بدموع : أنا متمر"مطة من بدري أوي وبجد زهقت وحتي لو مش بيحبني أنا مقبلش علي نفسي يكون ليا ضُرة تانيه 

طبطبت نيهال علي كِتفها وقالت : تعالي نعمل حلويات أصل بقالي كتير معملتش حلويات ونفسي فيها

مسحت زينة دموعها وقالت بحماس : نعمل كيك بالفرواولة 

نيهال بضحك : هنعمل كُل حاجة تعالي

" صباح تاني يوم " 

دخل عيسي من باب الڤيلا وهو بيغمض عيونه من قِلة النوم 

كان طالع علي السلم قابلتُه نيهال وهي بتقول : إيه يا أستاذ كنت سهران مع مراتك التانيه ؟

عيسي بإرهاق : أمي أنا محتاج أنام

عيسي طلع علي فوق وهو قافل عيونُه ومش مركز خالص في الطريق لدرجة إنو دخل أوضة زينة مكان أوضتُه ونام علي السرير من غير ما يغير هدومه حتي!

كانت زينة بتاخد شاور ، طلعت من الحمام وهي لابسه هدومها بس إتصدمت لما لقت عيسي نايم علي سريرها 

قربت منو وفضلت تهز فيه : عيسي .. يا عيسي قوم إيه منيمك في أوضتي 

عيسي بنوم : بس بقا عاوز أنام 

بصتله بغيظ وطلعت من الأوضة نزلت لنيهال وقالت : هو إيه منيم عيسي في أوضتي يا مرات عمي 

نيهال بصدمة : هو نام في أوضتك 

زينة بضيق : كنت باخد شاور طلعت لاقيتو نايم علي السرير بهدومه بصحي فيه مش راضي يقوم 

نيهال بضحك : عيسي كان طول الليل سهران برا ولسه اللي راجع ولما بيبقا عايز ينام وعلي أخره مش بيركز ف تلقيه إتلغبط ما بين أوضتك وأوضته 

قعدت جمبها ونفخت بضيق : كانت غلطة لما أخدت الأوضة اللي قصاد أوضته والله

نيهال بضحك : معلش يا زينة شكلك هتفضلي قاعده معايا لحد ما هو يصحي من النوم 

زينة بضيق : شكلها كدة 

" الساعة السادسة مساءً "

إتململ عيسي في نومُه وفتح عيونُه بتكاسل ، بص علي ديكور الأوضة وهو بيفرد دراعاتو لفوق بإريحية 

بس قام إتعدل بسرعة وإتصدم لما لقي إن دي مش أوضته ، بص بتركيز علي الأوضة وقال بهمس : أوضة زينة 

قام وطلع من الأوضة وراح أوضتُه أخد شاور وغير هدومه ونزل لقاهم قاعدين بيتفرجو علي التي ڤي وقدامهم طبق تسالي 

قرب منهم وهو حاطت إيده علي شعره من ورا وقال : مساء الخير

نيهال بسُخرية : ناموسيتَك كُحلي ياخويا كل دا نوم

عيسي قعد جمب نيهال وقال : كنت مطبق من إمبارح فَ نمت

نيهال : وحلو النوم في أوضة زينة مش كدة ؟

عيسي بتوتر : ك..كنت عايز أنام ومأخدتش بالي دخلت أنهي أوضة مش حوار يعني

زينة كانت بتتصنع البرود ومتابعه التي ڤي 

نيهال بإبتسامة : طب يا حبيبي جهز نفسك بقا كدة علشان بكرة أنا عازمة أختي بأولادها

عيسي بضيق : متقوليش إن ريهام جايه!

نيهال بتأكيد : ريهام وأم ريهام وأخو ريهام جايين 

عيسي مسح علي وشه بضيق وقال : يادي القر"ف خلاص أنا هروح في أي حته لحد ما يمشو مش ناقصة قر"ف

نيهال بتحذير : ولد إحترم نفسك كدة دي أختي وأولادها اللي بتتكلم عنهم دول 

بصت علي زينة وقالت : وإنتي يا زينة هتحبيهم أوي أنا متأكدة وخصوصاً ريهام لإن قلبها طيب 

عيسي بتريقة : هه واضح جداً إن قلبها طيب أوي لأ وكبير كمان 

زينة ضحكت وقالت : شكلنا هنبقا صحاب جامد

عدا اليوم بسرعه وجه اليوم التاني 

" تاني يوم العصر " 

الباب خبط راحت تهاني فتحت وقالت بترحيب : أهلاً أهلاً إزيك يا ست هانم إتفضلو 

دخلت سِت من عُمر أم عيسي وبنت في عُمر زينة وولد أكبر من عيسي بِسنتين 

قعدو في الصالون ، دخلت نيهال وقالت : سُهير حبيبتي وحشتيني أوي 

قامت سُهير أختها وحضـ"ـنتها وقالت : و إنتي أكتر والله 

قامت ريهام وسلمت علي نيهال وقالت : حماتي وحشتيني أوي 

نيهال بتوتر : و..وإنتي كمان يا..يا ريهام

قام الولد وسلم علي نيهال وقال : عاش من شافك يا جا"مد

نيهال بضحك : إنت لسه بكاش يا رامي 

رامي مشاكسة : علشان لسه بقولك يا جا"مد ما إنتي مُميزة يا خالتو

دخل عيسي ببرود وقال : مساء الخير 

قامت ريهام وقفت وبصتله بلمعة عين وقالت : أحلا مساء خير دا ولا إيه ؟

سلم علي سُهير ورامي وهز راسة لريهام وقعد

كانو بيتكلمو في أمور عادية وعيسي مشبك إيده فِـ بعض وباصص علي إيديه بملل وريهام مركزة معاه وإبتسامة مرسومة علي وشها 

حبه ودخلت زينة وهي مُحرجة جداً 

دخلت وقالت بإحراج : إحم مساء الخير

قام رامي وقف وصفر بإعجاب وقال : أوبا مين دي يا خالتو 

عيسي شد إيديها وقعدها جمبو وبص لِرامي بغضب

نيهال قبل ما ترد هتقول سُهير بإبتسامة : إنتي بنت كاميليا صح ؟

زينة بإبتسامة : أه أنا بنت كاميليا

رامي بإعجاب : تسلم طنط كاميليا علي المُنتج القمر دا 

عيسي بعصبية قام وقف وقال : ما تحترم نفسك يا رامي علشان مقلبش عليك بجد 

رامي قام وقف وقال بإستغراب : إيه يعم هي مين دي علشان تتحمق عليها أوي كدة 

عيسي بعصبية : تبقي مـ

زينة قالت بسرعة : بنت عمو أنا بنت رضوان 

ريهام بصتلهم بشك وقالت : وهو مالو متعصب كدة ليه لما رامي عا"كسك

زينة ببرود : معلش أصل لقي نفسو فاضي فَ قال يغير عليا شوية

نيهال بإبتسامة متوترة : أقعدو يا جماعة مالكُم كلكم وقفتو كدة ليه

عيسي قعد وشد زينة من إيديها وقعدها جمبو وهو بيبص علي رامي بغضب اللي بيبص علي زينة بإعجاب وزينة باصة في الأرض من الإحراج 

قام عيسي وقف وقال : عن إذنكُم هعمل حاجة وجاي 

سابهم وطلع أوضته ، قالت ريهام بتوتر : عن إذنكُم.. ه..هروح الحمام وأجي 

قامت طلعت جري ، زينة بصتلها بشك بس سكتت 

عيسي كان طلع أخد شاور وكان هيقعد علي اللاب شوية وينزلهم

طلع من الحمام وهو لابس بنطلون بس وبينشف شعره 

أول ما شال الفوطة من علي شعره لقي ريهام قاعده علي السرير بأريحية وبتهز في رجليها 

عيسي بزعيق : إنتي بتعملي إيه هنا

ريهام قامت بلهفة وقالت : عيسي وحشتني أوي يا عيسي إنت عارف من إمتي مشوفتكش 

عيسي بعد لورا وقال بزعيق : إطلعي برا يا ريهام 

ريهام قربت منو وإتعلقت في رقبتو وقالت بدموع : بحبك يا عيسي ليه بتعمل فيا كدة أنا بحبك 

قبل ما عيسي يبعدها عنو الباب هيتفتح وهيدخل شخص الأوضة 

ريهام بعدت وقال عيسي بصدمة : ز..زينة

 رواية زينة وعيسي الفصل العاشر 10 - بقلم تقي والي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent