Ads by Google X

رواية بنت العمدة الفصل العاشر 10 - بقلم سمية عامر

الصفحة الرئيسية

  رواية بنت العمدة كاملة بقلم سمية عامر عبر مدونة دليل الروايات 

 رواية بنت العمدة الفصل العاشر 10

بعدت نيروز وهي مخضوضه و عض يونس على شفايفه : جايه تقوليها دلوقتي واحنا في بيت ابوكي طب كنتي قولتي الكلام ده و احنا في القاهرة كنت كتبت عليكي
ضحكت بكسوف : اهدا يا يونس في ايه انت ما صدقت
قام وقف و عدل لبسه : طب قومي انتي هترجعي معايا
– يونس انا مش عايزة اخسر بابا و مش عايزة ابعد عنك
انتي واثقة فيا ولا لا ؟؟
– فوق ما انت متخيل
خلاص يبقى هنكمل اللعبة بتاعت ابوكي لحد ما اعرف هو عايز ايه
اتنهدت براحه و ابتسمت : طب دلوقتي هنعمل ايه
قلع يونس الجاكيت و كان بيقلع في القميص : نعمل هدنه دلوقتي لحد ما نتجوز
برقت و جريت فتحت الباب و خرجت


قعد يونس على السرير و فضل يضحك على تعابيرها
خبطت نيروز في ابوها وهي بتجري و اتخضت : ابوي .. انا كنت ..
– متقوليش حاجه يا بنتي .. انا عارف اننا ظلمناكي معانا .. و صدقنا كلام عديم الربايه اللي اسمه معتز … بس وعد مني سالم هيعوضك عن كل حاجه يا حبيبه ابوكي و هتكوني وسطينا المرة دي و في حضننا يا بتي
حزنت نيروز و رجعت اوضتها كان يونس واقف ورا الباب و سمع كل كلام ابوها
قفلت هي الباب و بصتله بحزن : يونس بابا أول مرة يبقى حنين عليا كده
– و هيفضل حنين عليكي لحد ما يعمل اللي في راسه
طب و بعدين هنعمل ايه
مسك ايديها و باسها : انا لازم ارجع القاهرة عشان الشغل كله واقف يومين بس و هجيلك تاني و هسيبلك تليفوني عشان اتطمن عليكي
ابتسمت : خلي بالك على نفسك
خرج يونس وهو عارف و متاكد أن العمدة ناوي على حاجه كبيرة بس لسا ميعرفش ايه هي
وصل القاهرة وهو بيكلم نيروز : لو حصل اي حاجه ابعتيلي فاهمة
– خلاص بقى كفايه خوف خلص شغل و تعالى بسرعة و جيب زيت معاك عشان وحشني
قفل يونس معاها و نام بعمق
……

عدى يومين و خلص يونس شغله بس كان لسا في شويه اوراق محتاجه تتمضي خلصها واتصل على نيروز بس مردتش عليه و الغريبة أنها مكلمتهوش من يومين فاتو
ركب عربيته و سافرلها و طول الطريق قلبه مقبوض
وصل لبيت العمدة و كان فاضي مفيش حد فيه
اترعب اكتر و فضل يلف حولين نفسه لحد ما ردت نيروز عليه على الواتس
– انا في المستشفى يا يونس بس مترنش تعالالي بسرعة ارجوك
ركب و بأقصى سرعة وصل و حاول الأمن يوقفوه بس هو طلع مسدس من جيبه زي المجنون : اللي هيقرب هيموت
دخل على جوا و طلع الاوضه اللي هي فيها فتح الباب
كانت نيروز قاعدة و دموعها على خدها
جري عليها و حضنها : عملوا فيكي ايه .. حصل ايه

بصتله بحزن : انت كان عندك حق دول مش اهلي … دي ناس مفيش في قلبها رحمه
اتعصب يونس : نيرووووزز احكي حصل ايه
عيطت و فضلت تشهق : اعتدوا عليا يا يونس قتلو”ني بدل المرة الف …….

 رواية بنت العمدة الفصل العاشر 10 -  بقلم سمية عامر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent