رواية حورية الأحمد الفصل الثامن 8- بقلم سارة مازن

الصفحة الرئيسية

      رواية حورية الأحمد كاملة بقلم سارة مازن عبر مدونة دليل الروايات

رواية حورية الأحمد

رواية حورية الأحمد الفصل الثامن 8

ملك بعصبيه : كنتي بتعملي اي ي حور في غرفه احمد 
حور : وانتي مالك و بعدين انتي متعصبيه كدا ليه 
ملك : بت انا مش مرتحالك انتو كنتو بتعملو اي 
انا هروح اقول لي العيله انكم كنتو بتعملو حاجه مُخله ي استاذه ي محترمه وهقول اني شوفتكم ب عيني 
حور بعصبيه : لا دا انتي هبله باين بقلولك اي ي بت انتي اعملي الي انتي عوزه تعمليه وانا مش هريحك واقولك كنا بتعمل اي سلام ي بنت عمي وسبتها و مشيت 
ملك بغيره منها و بتقول في نفسها : ولله لهندمك ي حور احمد دا بتاعي انا وبس
حور دخلت غرفتها و قفلت و راحت علي السرير و افتكرت حضن احمد لها وبتقول في نفسها هوا ازاي ببقي حاسه كاني ملكه الكون كله اول ما بدخل  في حضنه 
و فضلت تفكر فيه لحد مراحت في النوم 
عند ملك …..
مجهول : مهوا انتي غبيه ازاي تقولي كدا انتي كشافتي نفسك قدامها بجد انا ملقتش اغبي منك في حياتي 
ملك : مهوا انا اتعصبت اوي و الغيره عامتني اول ما شوفتها طالعه من عنده في الساعه دي 
مجهول : خلي الغيره تنفعك بقي اما احمد يروح من ايدك 
ملك بثقه : لا مش هيروح من ايدي وهيبقي ليااا 
مجهول : هتعملي اي يعني 
ملك :هتشوفي وقفلت 
ملك : كدا فاضل معايا حالين معاك ي احمد و هتبقي ليااا خلاص 
(ابو شكلك ي بت . ي صفرا تعالي اشربي بيبس😂 )
في الصباح الباكر…
احمد في غرفته : و بيفتكر اي الي حصل امبارح 
احمد في نفسه يالهوي ياني هوا اي الي حصل انا مش فاكر اي حاجه انا لزم اشوف حور علشان اعرف منها اي الي حصل بس ليه حاسس اني مبسوط وقام يلبس علشان هيروح يجري شويه 
وهوا نازل لي تحت 
قابل سانيه : حبيبي انت كويس دلوقتي 
احمد بأستغراب : مالي ي ماما في اي 
سانيه بضحك : اصل انت كونت عوز تبوس الدنيا كلها امبارح 
احمد بخضه : مش فاكر حاجه ي ماما ممكن توضحي اكتر 
سانيه : مفيش ي ابني المهم هتاخد حور معاك انهارده 
احمد : هخودها فين 
سانيه : اي ي ابني انت مش كنت عندها امبارح علشان تقولها تشتغل معاك سكرتيره 
احمد : اااانااااااا   ااااا   اه. اه ي ماما هتشتغل معايا سكرتيره بدل معي قاعده كدا 
وفي نفسه يالهوي ياما هوا انا اي الي عملته دا 
هاني : صباح الخير 
احمد و سانيه.صباح النور 
هاني بضحك : عامل اي ي بطل دلوقتي بقيت كويس  
احمد بأستغراب : هااااا هوا انا كان فيااا اي امبارح 
هاني : دا انت كأنك كونت شارب حاجه والله 
احمد حب يهرب لانه مش فاكر اي حاجه حصلت بعد ما دخل غرفه حور 
احمد : طب يلا عوزين حاجه هروح اجري شويه 
هاني : لا ي حبيبي خلي بالك من نفسك 
احمد جري علي برااا 
ومسك تلفونه و فضل يرن علي حور 
حور بصوت منخفض : الووو 
احمد وقلبه فضل يدق : صباح الخير ي حور 
حور بنوم  : صباح الخير ي حبيبي 
احمد بأبتسامه : اي بتقولي اي 
حور فاقت : اي ازيك ي احمد عامل اي 
احمد بضحكه : جبانه والله انا كويس ي سيتي 
حور . طب في اي مصحيني بدري ليه 
احمد : مش المفروض حضرتك تحضري نفسك علشان الشغل 
حور : شغل اي 
احمد : مش انتي هتشتغلي معايا سكرتيره 
حور افتكرت : لا يباااا انسي 
احمد : يلا قومي علشان انا هروح اجري وانا هاجي هروح الشركه اخلصي علشان مخصمش من مرتبك 
وعلشان عوز اكلمك في موضوع 
حور : موضوع اي 
احمد : اما نروح الشركه 
حور : اوكي ي عم احمد هقوم اهو 
احمد : اوكي يلا مع السلامه 
حور : سلام و قفلت 
حور قامت خادت شوررر و نزلت 
حور نازله علي السلم لقت ملك و حازم و حماده و سانيه و هاني تحت قاعدين بيفطرو 
حور نازله وحلفت لتكيد ملك و تغيظها 
حور  بأبتسامه جذابه : صباح الخير وجمال عليكم 
حازم بحب : صباح الحلويات ي اوختشي 
حور فرحت انه مزعلش منها : حبيبي ي شق 
حماده : حبيبت عمو عامله اي 
حور: تمام الحمد الله ي حبيبي 
حور :بابي عامل اي 
هاني : الحمد الله ي حبيبتي 
سانيه : كويس صحيتي بدري انهاردا 
حور : مهوا ابنك الي صحاني 
سانيه : صحاكي ازاي 
حور بدلع : رن عليا علشان البس و اروح الشركه معاه علشان انهاردا اول يوم شغل 
هاني : ربنا يعينك ي حبيبت بابا 
ملك برقت و قامت من علي الاكل ب غيره واضحه جدا : بعد ازنكم 
حور بزعل في نفسها : والله مش عارفه اي الي غيرك كدا ي ملك 
حازم : اقعدي ي حور يلااا علشان تاكلي 
احمد دخل عليهم 
احمد : يلااا ي حور علشان احنا ورانا شغل كتير انهاردا 
حور : اي ي عم انت هتعمل مدير عليااا ولا اي 
احمد بضحك : طبعا ي. بنتي 
حماده : انتو هتمشو امتي 
احمد : هنفطر و هنروح 
احمد بيغمز لي حور وبيبتسم حازم شافهم و زعل اوي بس مبينش وقال في نفسه ليقين علي بعض  
خلصو اكل و كل واحد داخل علي غرفته 
احمد :بسرعه بقي يحور  متعمليش زي كل مره  
حور برحتي الله 
احمد :  انا هخلص و همشي و انتي بقي تعالي موصلات 
حور : لا خلاص هخلص بسرعه 
احمد : اما نشوف 
حور دخلت لبست توب ابيض و عليه بليزر اسود و بنطلون اسود ( زيي رسمي ) و عملت شعرها ووووڤي 
و لبست اكسسورات حلوه جدا و حطت لمسه بسيطه من الميكب و كان شكلها حلو اوي 
احمد لبس قميص يبرز عضلاته لونه اسود و بنطلون اسود و كان الطقم لايق عليه جدا ورش البرفيوم الخاص به و طلع لي حور 
احمد : يلااا ي حور انا خلصت 
حور اخدت شنطتها و طلعت 
احمد : اوووو احنا لبسين زي بعض بس اي الحلاوه دي ي حور 
حور بكسوف : شكرا ي احمد يلااا بيناا نمشي 
احمد يلاااا
ملك . اي دا احمد انتو رايحين فين 
حور اتكلمت : باين يعني إنك عرفتي اننا ريحين الشغل 
ملك : بس اي الشياكه دي ي احمد وراحت عليه بتقرب منه وراحت علي رقبته وبتشم رحته الله رحتك حلوه اوي ي احمد 
حور : شالت اديها و نفضت مكان ما لمست احمد 
حور يلااا ي حبيبي بدل ما اعمل حاجه مش هتعجب حد 
احمد هيموت ويضحك و بقول مجنونه بس بعشقها 
ملك  بشر. : حبيبك 
حور :…….
رواية حورية الأحمد الفصل الثامن 8-  بقلم سارة مازن
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent