Ads by Google X

رواية عشقت ليلة الفصل الثامن 8 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل الثامن 8

كان يجلس في غرفته يفكر بها بعينيها بشعرها ب شكلها بكل شيء بها عندما رآها شعر إن لم يرا اى نساء ف حياته فهى فاتنة و رقيقة كيف يمكنه أن يتزوجها

كيف يتقرب منها هو يريدها لقد وقع بحبها منذ أن رآها لم يشرب و لم يذهب لللبار ولم ينظر حتى لفتاة اخر

ايها العمران لقد وقعت اسير بعشقها ماذا سوف تفعل الان

(عمران) *****و هو يهاتف مالك

(مالك)**** عاوزة اى يعم

(عمران )*****عاوز رقم صحبت عروستك القمر

(مالك )*****عمران البنت ديه محترمة ملهاش ف الشمال

(عمران) *****انا بحبها و هتجوزها و مش عاوز غيرها

(مالك)***** عمران هنبقا هنشوف الموضوع ده بعدين

(عمران) ****تمام يا مالك


اما عن نورسين


(عبدالعزيز)***** نور العريس هايجى انهاردة علشان تشوفيه

(نور) ***** بس انا مش عاوزة اشوفو

(عبدالعزيز)****شوفيه بس

(نور )****تمام

و الساعة السابعة مساء ياتى العريس المجهول

(نور)**** و هى تدخل و لم تنظر له حتى

(عبدالعزيز)****طب اسيبكو بقا شوية


(هو)****طب مش هتبصيلى حتى


(نور) ****بصدمة انتتتت


اما عن تلك الطفلة الصغيرة


(اسيل)****احمد

(احمد)****نعم يا قلب احمد

(اسيل)****عاوزة اعترفلك بحاحة

(احمد)*****و انا كمان تيجى تقول مع بعد لان اكيد هنقعد نعزم على بعد طول اليوم

(اسيل)*****تمام

(اسيل و احمد )*****انا بحبك

(اسيل)***** بصدمة بجدددد

(احمد) *****ايوا بحبك و مش هسيبك

(اسيل) ****ولا انا يا احمد

و ظلو يتكلمون فى الكثير من أحلامهم و ما يريدون تحقيقه


أما عن ماجد فمازال داخل المخزن لا طعام و لا ماء


نرجع لليله

(ليله) ****انا و ماجد كنا مخطوبين

(آدم)***انتى بتقولى اى

(ليله)**** ديه الحقيقة

(ادم) ****** بغضب و صراخ لسه بتحبيههههه و هو يكسر كل ما حوله

(ليله)*** ادم انت مش فاهم ححححاجة اسكتتت بقا حرام عليك كفاية ظلم فياااا انت اى مبتحسش

و بعدها انفجرت فى البكاء و بعد قليل بدأت تحكى كل ما حدث


و انا ف تانيه ثانوى كانت عائشة ف اسكندريه و بابا كان عايش معانا

و كان عندو صديق و هو صابر ابو ماجد من ايام ما كانو ف الجامعة

و اتقبلو صدفة و ف يوم بابا عزم ماجد و أبوه عندنا منكرش أنى اعجبت ب ماجد

و بعدها ب تالت شهور اتقدملى و اتخطبنا ف الاول كان كويس معايا

لحد ما. ما ف يوم بابا و ماما كانو برا البيت ووو

فلاش باك

(خالد)****ليله حبيبتى انا خارج انا و ماما خلى بالك من نفسك

(ليله)***** حاضر يا خلود يا قمر انت

(خالد)****باي يا لمضة

و ذهبو و بعد قليل و جدت ماجد يطرق الباب

ليله)****مين

(ماجد)*****انا ماجد يا ليله

(ليله)*****و هى تفتح ماجد بابا و ماما مش هنا مش هينفع تدخل

ماجد بخبث انا جبتلك هدية و كنت عاوز ادخلك و همشي علي طول

(ليله)****بفرحة بجد و تركته يدخل

لكن لا يوجد معه شيء

(ليله )*****فين الهدية يا ماجد

(ماجد)**** انتى الهدية يا روحى و ظل يقترب لها و ينظر لجس*دها و هى ارتعبت منه

(ليله)***** ماجد انا يتقرب ليه ماجد متهزرش الهزار ده معايا

(ماجد)***** و فيها اى انتى هتبقي مراتي و انا بحبك اوى فركضت ليله لغرفتها فاقتحم الغرفة و قام بدفع*ها على سري*رها و ظل يقب*لها و يتحس*س جس*دها ظلت تصرخ كثير حتى سمعها أحد جرينها و و انقذوها منه

و عندما عاد و لديها قصت كل ما حدث تم فسخ الخطوبة و انتقالت خالد و ليله و سالى القاهره

(ليله)****لما دخلت الكليه بابا مات و سبني و لما كنت قريت اخلصها قبلتك انت لما ضربتك بالقلم علشان مسكت ايدى افتكرتو لما مسك ايدى و حاول انو يقرب منى بالعافيه علشان كدا ضربتك

و لما لقيت نفسي ف الاوضة بتاعتك و قولت انك غيرت هدومى افتكرت انك عملت فيا زى ما هو كان عايز يعمل و لما جينا هنا و عملت اللى عملتو انت فكرتنى بكل اللى حصل بس اللى هون عليا لما اقذتنى منو ف الشركة و ده اللى شفعلك عندى يا آدم ادم انا اتعذبت كتير اوى اوى و مش حمل عذاب تانى طلقنى و انا هرجع الصعيد و هتجوز ابن عمى و مش هنشوف وشي تانى و انت شوف حياتك

(ادم)***** بغضب ماذا قالت تريد الابتعاد لا لم يدعها تذهب لم تتركه الا بموته اى تتجوزى مينننننن انا مش هطلقك يا ليله فاهمة ولا لا انتى مراتى و هتفضلى مراتى و مش هيفرق بينا غير الموت

(ادم بحب )****** و بعدين انتى لسه قائلة تحت أننا عرسان جداد ها ولا اى

ليله )****لا و اللى فدماغك مش هيحصل

ادم )***ليله معقديش الموضوع تمام انا عايزك دلوقتى انتى مراتى يا غبيه

(ليله)**** ابعد عنىىىىى بقا كفايه يا آدم

(ادم )****بغضب و ذالك المشهد يتكرر أمامه

و انا هاخدك غصب او برضاكى

ليله)**** ببكاء حاد ادم بلاش بالله عليك و حيات اغلى حاجة عندك

ادم و هو يتذكر بكاها الشديد خرج من الغرفة و يذهب لغرفه مجهولة

و يفتح ذالك الصندوق و ينظر لصورة تجمعهم و يذكر كل شىء و هو يبكى

فلاش باك

(آدم)*****سلمى انا بحبك

(سلمى)***** و انا كمان يا دومى بحبك اوى

(ادم)*****انا هاجى انهاردة اطلب ايدك من ابوكى

(سلمى )****بفرحة بجد و تحتضن ادم

ليضحك عليها بفرحة


أما ماجد فعاد لمنزله بعد أن هرب من مخزن ادم


ماجد)*****ورحمة ابويا لدفعك التمن يا آدم و هندمك يا ليله على اليوم التى رفضينى فيه

(شريف)**** ******اؤمر

(ماجد)**** انا عايزو يتحصر على اختو

(شريف)***** حاضر هعمل اللى اتفقنا عليه

(ماجد )*****بس بكرة

(شريف )*****تمام

نرجع تانى لادم


فلاش باك

يبتسم من دخله على تلك الذكرة الجميله و ينام بعدها ليجدها ب أحلامه


أما ليله

(ليله)***** ببكاء ليه يرب بيحصل فيا كدا انا عمرى ماذيت حد حرام بقا حرام ليه يا آدم رغم قاسوتك و كل اللى عملتو انا انا حبيتك يرب انا مليش غيرك نفسي اعرف بيعمل فيا كدا ليه

انا همشي من هنا و ادم مش هيعرف يجبنى ولا اى حد على وجه الارض

و تضع ملابسها ف حقيبة و تذهب من المنزل بل من القاهرة جميعها


أما عن تلك الياسمين

كانت تتذكر حديثهم اليوم

فلاش باك

سامر)*****ياسمين تعالى على مكتبي

ياسمين )******حاضر و دتلف للمكتب ايوا يفندم

سامر)*****احنا لوحدنا قولى يا سامر عاوز اتكلم معاكى شوية

ياسمين )*****اتفضل

سامر)******بدون مقدمات تتتجوزينى يا ياسمين

ياسمين )*****بصدمة بس انا

سامر)******لو قلبك ملك حد تانى ف انسي اللى قولتهولك

ياسمين)*****لا مفيش حد ف حياتى انا بس تتفاجأ

سامر )******بفرحة و امل خدي وقتك و فكرى براحتك

ياسمين)*****تمام بعد اذنك

فلاش باك

تبتسم بفرحة سوف يصبح لها بعد كل تلك السنين ف هى تعشقه كثير و اخيرا يصبح ملكها

و تذهب بنوم عميق


أما هو عندما استيقظ و فكر ب ذلك الحلم قرر أن يرحم تلك الفتاه التى لا ذنب لها و أن لا يكون سيء مثلهم


ترك باب غرفتها

(ادم )***ليله ليله انتى جوا

لم يسمع رد منها دلف للغرفة و بحث عنها بها و ب المنزل لم يجدها

(ادم )****** بغضب و عيون حمرااا ليلليليههههههه

رواية عشقت ليلة الفصل الثامن 8 - بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent