Ads by Google X

رواية عشقت طفلة الفصل السابع 7 - بقلم روان محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت طفلة كاملة بقلم روان محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشقت طفلة

 رواية عشقت طفلة الفصل السابع 7

صباح يوم جديد محمل بالفرحه للبعض و محمل بالغموض للبعض
في منزل ميرا
استيقظت ميرا صباحا على صوت والدها
خالد:ميرا حبيبتي اصحى بقى
استيقظت ميرا
ميرا:بابا في حاجه
خالد:لا مفيش يا حبيبتي جيت اصحيكي علشان نفطر سوا قبل لما انزل للشغل
ميرا:حاضر يا بابا هغير هدومي و هاجي
خالد:انتي عارفه يا ميرا انك اغلى حاجه في حياتي واي حاجه بعملها بتبقى علشان احميكي
ميرا:اهاا طبعا يا بابا عارفه كده بس ليه بتقول الكلام دا دلوقتي
خالد:لا عادي قومي يلا غيري هدومك و انزلي علشان نفطر مع بعض
ميرا:حاضر يا بابا
خالد:يلا بسرعه وانا هستناك تحت
خرج خالد من غرفه ابنته واتجهت ميرا للمرحاض ادت روتيناها اليومي وارتدت ملابس بيتيه مريحه فهي لن تذهب لأي مكان اليوم
نزلت ميرا فوجدت والدها والدتها جالس على مائده الطعام
ميرا:صباح الخير
سعاد:صباح النور يا حبيبتي يلا اقعدي افطري
جلست ميرا لتناول الإفطار كانت تبتسم و تضحك مع والدتها
ميرا:بس على فكره الفيلم بتاع امبارح كان حلو
الام:لا مكنش حلو انتي اصريتي ندخل الفيلم دا مع اني كنت معترضه
ميرا:لا كان حلو مش كده ولا ايه يا بابا
لك يكن خالد منتبه لهم فكان يفكر في الذي سيفعله
ميرا:بابا
آفاق خالد على صوت ميرا
ميرا:دا انت مش معانا خالص مين واخد عقلك
خالد بابتسامه:هو فيه حد بياخد عقلي غير ميرتي حبيبتي
سعاد يتذمر:يا سلام وانا فين بقى
نهض خالد من على طاوله الطعام وقبل رأس سعاد
خالد:دا انتي الخير و البركه يلا انا بقى سلام علشان متأخرش على الشغل واحتمال النهارده اتأخر شويه فتستنونيش على الغدا
سعاد:ماشي يا حبيبي في امان الله
خالد:يلا سلام
ميرا/سعاد:سلام
خرج خالد من المنزل وتوجه للشركه و هو مشغول البال فيما سيفعله
بينما في المنزل
ميرا:انا هطلع بقا اكمل قرأه الكتاب
سعاد:يلا وانا هنضف الشقه
واتجه كلا منهم ايرا ماذا سيفعل
.............................................................
في قصر ادم
استيقظ ادم من النوم على صوت المنبه
نهض ودخل للحمام وادى روتينيه اليومي ثم نزل لاسفل لتناول الإفطار
توجه لغرفه الطعام فوجد ديما جالسه
ادم:صباح الخير ايه اللي مصحيكي دلوقتي
ديما:عندي محاضره بدري النهارده
وأثناء حديثهم اذا بمنى تدخل عليهم
منى:صباح الخير يا حبايبي
ادم/ديما:صباح الخير يا داده
منى:ادم في واحد بره بيقول ان اسمه المهندس أحمد مهندس الديكور فالحرس بيسألوا يدخلوا ولا ايه
ادم:اهاا دا المهندس اللي هيغير الديكور خليهم يدخلوا
منى:حاضر يا ابني
ذهبت منى لاخبار الحرس بإدخال احمد
ديما:بردو يا آدم مش عايز تقولي الاوضه اللي جنبك هتغير ديكورها ليه وبالذات الاوضه دي ما انا على طول بقولك اني عايزه الاوضه دي علشان اكبر من اوضتي و فيها بابا بيودي على اوضتك
ادم:لا مش هقولك بكره تعرفي
دخلت منى:ادم انا دخلت المهندس الصالون
ادم:ماشي يا داده انا خلصت و هروحله
ديما:استنى انا هاجي معاك
ذهب كلا من ديما و ادم للمقابله المهندس
وصل ادم وديما عند بابا الصالون
وجدت صوت رساله
ديما:دي اكيد مرام ادخل انت يا آدم للمهندس وانا هرد على مرام واجي
ادم:ماشي متتأخريش
دخل ادم للمهندس
ادم:اهلا ازيك حضرتك يا بشمهندس احمد
احمد:ازي حضرتك يا آدم بيه
ادم:بص يا بشمهندس علشان انا مستعجل انا عايزك تغير ديكور الاوضه اللي جنب الاوضه بتاعتي بس عايزك تعمل فيها حاجه كده
احمد:طبعا اتفضل قول اللي حضرتك عايزه
ادم:انا عايزك تعمل*********************
هتعرف تعمل كده
احمد:اهاا دا سهل جدا حاضر يا آدم بيه تحت امرك
بينما بالخارج عند ديما
وصلتها رساله
نص الرساله(صباح الخير ديماتي النهارده مش عايز كلام مع المهندس اللي جاي عندكم تقولي اللي انتي عايزه وتمشي على طول❤️حبيبك المجهول)
قرأت ديما الرساله و ظهرت على وجهها معالم الدهشه فكيف عرف ان المهندس قد وصل و من أين عرف انهم طلبوا مهندس
ديما:لا كده كتير هو مين علشان يتحكم فيا كده انا هتصل بيه اهز*قه واقوله ملوش دعوه بيا و بحياتي الشخصيه تاني
اتصلت ديما ولكن كان الهاتف مغلق
ديما:انا زهقت بقى لازم اعرف مين دا و ازاي عارف كل دا عن حياتي
دخلت ديما للصالون وجدت اخاها والمهندس يجلسون لا اراديا نفذت نص الرساله فهي أخبرت المهندس بالديكور التي تريده و خرجت بحجه ذهابها للجامعه
أنهى ادم مع مهندس الديكور وذهب للشركه بعد أن اخبره بتفاصيل الغرفه
...........................................
في في قصر أسر
استيقظ أسر من النوم و كان غاضب بشده فقد حلم بها فمن هي التى تجرأ على ص*فع أسر الهاشمي دخل أسر للحمام الملحق بغرفته وادى روتينيه اليومي راتحهى لشركته و هو غاضب بشده من نفسه فلما سمح لنفسه في التفكير فيها و كيف نسى حبيبته نيفين انساها بهذه السرعه لا هو لم يسمح بذلك ابدا وانطلق لشركته و هو يتو*عد لادم ومرام ايضا
............................
في الجامعه وصلت ديما وذهبت للكافيتريا تنتظر مرام وندى التي زادت علاقتهم بها مؤخرا
وصلت مرام وجلست وكانت عابسه الوجه
ديما:طب قولي صباح الخير حتى
مرام:سيبيني في حالي انا مش ناقصه
ديما:في ايه يا بنتي مالك
مرام:حاجه تافهة كدا
ديما:طب احكيلي
حكت مرام لدينا مع حدث معاها ومع أسر
مرام:بس يا ستي ومش عارفه اعمل ايه
ديما:لا انتي غلطتي انتي اللي رحتي طلبتي مساعدته فمكنش ليه لزمه انك تض*ربيه بالقلم
مرام:اهو اللي حصل و بعدين انا حاسه بالذ*نب اصلا فمتقلبيش عليا بقى
بس قوليلي انتي بقالك كام يوم متغيره مالك
ديما:لا انا بقى طلعلي عاشق ولهان مش عارفه مين دا
مرام:ازاي يعني طب احكيلي
حكت ديما لمرام كل شئ فإنفجرت مران ضاحكه
ديما:تصدقي انا غلطانه اني حكتلك اصلا
مرام بضحك:حبيبك المجهول
ديما:خلاص علشان ندى جايه علينا
سكتت ديما و مرام
ندى:السلام عليكم
مرام/ديما:وعليكم السلام
ندى:عاملين ايه
مرام:كويسه
ديما:الحمدالله كويسه
ندى:هو محاضره الدكتور الر*خم دا الساعه كام
مرام:اي رخ*م فيهم ما كلهم رخ*مين
ندى:الدكتور اللي اسمه جاسر دا
ديما:الدكتور جاسر محاضرته كمان نص ساعه
................................................
في الشركه
و١ل ادم الشركه وصعد لمكتبه
دخل ادم المكتب وجلس يراجع بعض الملفات إلى أن دخل اوس
اوس:دومي حبيبي
ادم:مش في حاجه اسمها بابا يا حيو*ان علشان تخبط عليه
اوس:آهااا فيه
ادم:مخبطش بقى ليه يا حيو*ان
اوس:كده وجلس اوس امام ادم
المهندس جيه النهارده , ادم:ايوه جيه
ثم اردف ادم بخب*ث
ادم:هتستغرب اللي حصل مع ديما
مع ان سمع اوس اسم ديما حتى اعتدل في جلسته وحاول رسم قناع البرود على وجهة
اوس:مالها
ازم:مفيش واحد جايبلها بوكس في شوكليت كتير وباعت النهارده ورد
فهم اوس ما يرمي اليه ادم
فهب قائلا
اوس:طب انا همشي بقى
ادم:ماشي خد الباب في ايدك
بعد خرج اوس من مكتب ادم
ادم:غب*ي هيضيعها من ايده الغ*بي
عاد ادم لعمله وبعد ثلاث ساعات رن هاتف مكتب ادم
السكرتيره بدلع:ادم بيه الاستاذ خالد من قسم الحسابات عايز يقابل حضرتك
ادم بتسرع:دخليه فورا
دق الباب فأذن ادم لخالد بالدخول
دخل خالد والقى التحيه
ادم:اتفضل اقعد يا استاذ خالد
جلس خالد
خالد:انا موافق
لم يصدق ادم ما يسمعه
ادم:بجد
خالد:ايوه بجد بس عندي شروط
وهي،*****************
ادم:موافق عليها كلها
خالد:طب نقدر نخلص الموضوع دا امتى
ادم:دلوقتي حالا ونزلا سويا متجهين لوجهتهم المجهوله
.............................................
بعد ٤ ساعات عاد خالد للمنزل فوجد سعاد بإنتظاره
سعاد:اتأخرت اوي يا خالد
خالد:مفيش يا سعاد كان عندي شغل كتير
سعاد:مالك يا خالد
خالد:مفيش حاجه بس فين ميرا
سعاد:ميرا نامت
خالد:طب انا عطلع اطمن عليها وبعدين اروح انام
سعاد:ماشي
صعد خالد لغرفه ابنته ودلف للداخل وجد ملاكه نائم
قبّل خالد جبين ميرا ثم قال
خالد:كل دا لمصلحتك يا حبيبتي يارب تسمحيني
و خرج خالد من غرفه ميرا وذهب لغرفته
......................
اما عند ادم وصل ادم لمنزله فوجد السكون يعم المكان فعلم ان الجميع قد خلد للنوم
صعد إلى غرفته لينام و هو سعيد جدا
و ابدل ملابسه و خلد للنوم
................................
انتهى اليوم سريعا على أبطالنا فمنهم من نام سعيد ومنهم من نام مهموم
_ترى ما الذي بين خالد و ادم؟
_لمن الغرفه التي يجهزها ادم؟
_ما نهايه خلافات أسر و مرام؟
_من حبيب ديما المجهول؟


رواية عشقت طفلة الفصل السابع 7 - بقلم روان محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent