Ads by Google X

رواية عشقت ليلة الفصل السابع 7 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل السابع 7


ادم...... للللليييللللله

ليله..... بخوف ادم جيه ينهار اسود يصغيرة على الهم يلوزة

استخبي فين اروح فين

فتذهب للخزانة و تتختبي بين الملابس

ادم يقتحم الغرفة و يبحث عنها ليسمع صوت أنفاسها العالى من الخزانة

فيحضرها من ملابسها حتى قام يقطعها

ليله... بخطة ادم اى اللى عملتو ده

ادم .... و هو يمسكها من زراعها

انا قولت اى ها قولت اى مش قولت البيت يتنضف ولا لا

ليله ..... و هى تسحب يادها منهو انا مش خادمة هنا فاهم ولا لا و لو فاكر انك هتتحكم فيا تبقا غلطان

ادم و هو يصفعها بقوة حتى نزفت شفتيها

ادم. .... بعصبية و صراخ عليها انا كلمتى تتنفذ فاهمة ولا لا

ليله ...... بصراخ و غضب أعمها عن ما قلته مانت لو كنت راجل مكنتش مديت ايدك عليا يا زبالة

ادم .... بغضب و هو يسحبها من شعرها

ادم ..... انتى بتقولى ايييييي انا زبالة طب انا بقا هوريكى انا راجل و زباله ازاى طب ي ليله هشوفى انا راجل ولا لا

ظل يقترب منها كثيرا

ليله..... بخوف و هى تبتعد هتعمل اى يا آدم متتهورش انا مكنش قصدى

ادم .... ليه انتى مراتى عادي جدا يا ليله

و قام بتقبيلها بقوة من شفتيها و قام بتمزيق التيشيرت الخاص بها و بعدهاا🙂💔

ليله ..... ادم متعملش حاجة تندم عليها متخليش اكرهك لكنه لم يستمع لقد ذكرته بكل ما حدث بالماضي نعم هي تشبهها كثيرا و بعد ساعة غادر الغرفة و المنزل بأكمله و ظل يقود بسرعة كبيرة

أما عن ليله فقد الواعى لساعات و عندما استيقظت اخذت حمام و ارتدت بيجامتها ظلت تبكى و تتذكر كل ما حدث في الماضى لما فعلت ذلك ايها الادم لما ذكرتها بما كانت تحاول نسيانه

ظلت تبكي بغرفتها حتى الصباح


اسيل و هى تتصل باحمد

احمد..... اى يا اسيل ف حاجة

اسيل.... انت مجتش ليه علشان نخرج

احمد..... ادم قافل تلفونو خليها بكرة

اسيل.... تمم

و ظلت يتحدثو لساعتين


أما عن نورسين كانت تجلس فى منزلها مع أبيها فهو من تبقا لها

أبيها و يدعى عبد العزيز

عبد العزيز.... نورسين

نورسين .... اى ي بابا

الاب.... اعملى حسابك

عمران .... ابن عمك هيجى انهاردة عندنا

نورسين..... تمم يا بابا

و ف المساء ياتى عمران

Stop


عمران البغدادى

شاب عادي ف الشكل و الجسم لكنه طاش و متهور

عمران ... واحشنى اوى يعمى

عبدالعزيز.... وانت يا ابنى

نورسين ..... منور بس انت كنت فين السنين ديه كلها انا اول مره اشوف

عمران...... بنظرة متفحصة لنور كانت برا مصر فشغل و لسة راجع

نورسين..... بضيق امم تمم يعد اذنكو انا هقوم اقعد شوية ف اوضتى

عمران بعد أن غادرت

طب انا هستاذن انا بقا

عبدالعزيز تمم يا ابنى

و يذهب للنايت كالب

عمران ..... هاي شاهى هاي لينا

لينا. و شاهى هاى عمور

عمران ..... للينا عاملة اى وحشانى موت

لينا.... وانت كمان ي بيبى

عمران ..... طب اى مش هنقوم احنا يا لينا

لينا.... يلا بينا يا حبيبى

و يذهبون

ربنا يخدهم😒😒


أما عن ادم فعاد للمنزل ف حدود السابعة مساء وجدها نائمة و دموعها تنزل من عينها مازال قلبه يحترق ولم يتوقف عن الانتقام حتى تذهب هذى النيران

و يذهب لغرفتة ليجد هاتفة يرن

ادم... الو يا احمد

احمد.... بقولك اختك عاوزة تخرج و طلبت منى أخرجها

ادم...... تمام بس خلى بالك منها يا احمد ديه اختك


احمد ..... بحزن حاضر

ادم..... احمد

احمد .... اى

ادم .... عاوز اقبالك دلوقتى

احمد.... طب قابلنى ف البيت عندي

ادم .. تمام و يذهب ليه

احمد.... مالك يا آدم

ادم.... هقولك و قص عليه كل ما حدث

احمد.... بغضب انت مجنون يا آدم ازاى تعمل فيها كدا

ادم ..... بقولك اى هي تستحق كدا

و لسه ده ميجيش حاجة من اللى هعمل فيها و ف أهلها

احمد..... متخليش الانتقام يعمى عينك

ادم ..... ده اللى عندى

احمد ...... ليله ذنبها اى

ادم..... ببرود و هم ذنبهم اى

و يذهب و يترك احمد


احمد و يقوم بالاتصال على اسيل ليخبرها

اسيل..... طب انا هقوم البس

احمد.... هستناكى قدام البيت سلام

اسيل ..... بفرحة سلام


أما عن سامر فقد إنهاء أعماله

و اخذ ياسمين لشقتها

و ذهب لشقته و هو يفكر بها و يحذم على أن يخبرها بحبه لها لكن عليه التأكد من أن قلبها ليس ملك لأحد


أما عن سيف فقد اتصلت به نورسين و أخبرته أن أبيها قد وافق على العمل

فقامت و خذت حمام و ارتدت فستان احمر و طرقت شعرها منسدل على ظهرها

و وضعت احمر شفاه

و حذاء اسود و حقيبة من نفسي الون و ذهبت للشركة فقابلها سيف

سيف..... اهلا وسهلا بيكى

نورسين .... شكرا و يتفقون على كل شيء


عاد ادم للمنزل و ظل يشرب نعم عاد مرة اخر يشرب لينسا ماحدث معه لقد مر زمن لكن الذاكرة تتجدد كل يوم و قلبه يشتعل اكثر سمع صوت فى المطبخ ف ذهب إليه لجدها تعد الطعام ليحضتنها من ظهرها

كانت تعد بعد الطعام لها ف هى لم تكل منذ ٣ايام تقريبا لشعر باحد يحاوط خصرها و رأسه على كتفها قام ادم بتقبيل خديها فصدمت و شعرت بالخوف ليله..... ادم ابعد عنى كانت على وشك البكاء

ادم.... ملكيش دعوة انا حر و مش هبعد

ليله.... و هى تحاول الآفات منه ابعد بقاا

ادم..... و لو مبعتدش عند هتعملى اى

ليله..... بصراخ قولتلك ابعد عنى بقا كفايه حرام عليك عاوز منى اى تانى مش كفاية اللى حصل و تذهب


و يذهب ادم لغرفته لينام

ليله ... بغرفتها كانت تبكى و تقول ليه يا آدم ليه


أما عن جد ليله

حسن..... ف اى يا أمير

امير...... انت عارف ب اللى عملتو ده فتحت علينا ابواب جهنم

حسن..... مكنش هيسبنا لو موقفناش على الجواز

امير...... ربنا يستر و التفاتر القديمة متتفتحش

حسن..... متقلقش قريب قوى هخلص على ابن السيوفى و ليله هترجع و هتتجوز محمد و املكها هناخدها

امير..... ايوا كدا يا بوي


أما عن بطلتنا التاليه

كانت تجلس بغرفتها و ترتدي فستانها الأبيض فاليوم زفافها علي حبيب عمرها

أمينة..... مش قادرة اصدق يا كوكي أن فرحى على مالك انهاردة

كارين..... صدقى يا اختى اخيرا هخلص منك

امينة....... كدا يا كوكى اهون عليكى بردو

كارين..... لا ده انتى هتوحشينى اوي يا نور عينى

طب يلا بقا علشان الناس مستنياكى تحت

كانت أمينة ترتدي فستان ابيض رقيق و ميكاب بسيط و تركت شعرها على شكل كحكة بيسيطة أما عن أمينة كانت ترتدي فستان احمر و شعرها تركتة منسدل و ودعت القليل من المكياج

و نزلو للاسفل كان مالك يرتدى بدله سوادء و بجانبه صديق عمره عمران البغدادى

مالك ...... لا امينه بس ماله مشاء الله عليكى

أمينة.... شكرا

اما عن عمران فكان ممكان اخر

كان تركيزه على هذة الفتاة الجميله التى نزلت بصحبه العروس

عمران لامالك ... مالك مين القمر ديه

مالك......... ديه بنت خالتها

عمران ...... طب انا نفسي اتجوز

مالك بسخرية...... انت مش لما تبطل بارات الاول

عمران..... بتوهان هبطل حاضر


Stop

مالك المحمدي

صاحب مجموعة شركات المحمدى

شاب 30سنه طويل بشرته بيضاء قليلا و عنين رمتيتان انف صغير و شعر اسود و طويل ورث عن أبيه مجموعة شركات المحمدى


أما كارين

تمتلك بشرة بيضاء و عيون عسلى و انف صغير و شفاه مملئة و طويلة


أما امينه فهى قصيرة و شعرها بنى ناعم بمنتصف ظهرها و عينها زرقاء فاتحة بيضاء و شفاه مملئة

امينة...... انا فرحانة اوى يا مالك

مالك .... ديما هتكونى فرحانة

و يتم عقد قرانهم و تصبح زوجته

عمران كان يقف بجانب كارين

عمران ...... هاي

كارين...... هاي

عمران..... ممكن اتشرف بيكى

كارين...... انا كارين

عمران .... و انا عمران

عمران..... شاكلك حلو اوى

كارين...... شكرا و تتركة و تذهب


أما عن لينا

لينا ..... شاهى انا مش عارفة ادم هيرجع امتا انا لزم انفذ الخطة

شاهى..... متقلقيش الصبر مفتاح الفرج

لينا..... ماشي يا ليله نهايتك على أيدى انا

رواية عشقت ليلة الفصل السابع 7 -  بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent