Ads by Google X

رواية اسد والمجهولة الفصل السابع و الخمسون 57 - بقلم فلوريدا ماجد

الصفحة الرئيسية

   رواية اسد والمجهولة كاملة  بقلم فلوريدا ماجد

رواية اسد والمجهولة كاملة

رواية اسد والمجهولة الفصل السابع و الخمسون 57

مراد. اي اللي انت عملتو في مارك ده يااسد
اسد. ح*رق دم*ي إمبارح ومقدرتش اسكت
مراد. انت عارف لولا اني عديت عليه الصبح ووقفتلو النز*يف ده كان بيت*صفي
اسد. كويس انو م*متش
مراد بتنهيده. انت هتودينا في داه*يه المهم انا جاي اقولك ان خلااص هنرجع النهارده بليل
اسد بإستغراب. بدري كده مش قولت ان في إجراءات
مراد. بعد اللي انت عملتو امبارح لازم نرجعو بسرعه عشان ده بقي مسؤليتي
اسد. احسن بردو
مراد. اومال ادم فين مش شايفه في الشركه من ساعت مجيت
اسد. لا ادم قال عاوز يريح شويه انا هقفل الورق هنا ونجهز للطياره بليل
مراد . تمام كده انا ماشي انا
اسد. تمام
لكن قبل ميخرج مراد قال. ابقي عدي علي جاسر عشان انا هروح اشوف الرجاله
اسد. تمام هخلص واروح
fℓσяiɒα мαɢєɒ
••••••••••••••••••••••••••••
:احنا لازم نبداء في الجلسات بتاعت قلب ولازم اليومين دول تولد مينفعش نأجل اكتر من كده تحاليلها وحشه جدا ومش مبشره خالص وممكن هي او الجنين يحصلهم حاجه
طارق. طيب احنا منقدرش نعمل حاجه وجوزها مش موجود وغير كده هي مش هترضي
قمر. احنا مش هنبلغها بأي حاجه لان نفسيتها متدمره ومش هتستحمل تعرف حاجه زي كده احنا هنبداء جلسات عادي بس هتتعب فيها شويه بس الالم بتاعها هيبقي اسهل من الادويه اللي بتاخدها وكمان احنا دلوقتي بنحاول نتلاشي احتمال ان احنا نفق*د منهم حد لقدر الله
طارق. اللي انتي شايفه صح في حالتها وهيفدها اعمليه
قمر. اكيد طبعا انا هخدها دلوقتي وابدء معاها
طارق. ممكن متبلغيش حد من العائله
قمر. اكيد طبعا عن إذنك
دخل طارق للغرفه
سحر. طميني قالتلك اي
طارق. الحمدلله بقت احسن هي بس هتعملها جلسات كده خفيفه عشان تقويها علي الحمل
سحر. طب متشوف اسد هيجي امتي هي كل شويه تصحي تسأل عليه وتنام تاني
نظر طارق الي قلب النائمه علي السرير بتعب شديد باين علي ملامحها. أنا كلمتو بس هو مقالش حاجه وساعتها كان مشغول
سحر . رن عليه تاني ومتسيبوش الا لما تعرف منو جاي امتي
طارق. حاضر بس انتي خالي بالك منها عقبال مروح الشركه بسرعه ساعه وارجع
fℓσяiɒα мαɢєɒ
••••••••••••••••••••••
في الشركه
محمد بإبتسامه. لا كده اكيد اليوم هيبقي حلو عشان شوفتك اذيك ياحبيبه
حبيبه. الحمد لله اذيك يابشمهندس
محمد. لا انا محمد بس منغير القاب مين الانسه
زينب. انا اختها زينب
محمد. اتشرفت بيكو اتفضلو علي في المكتب عندي
دخلو حبيبه وزينب خلف محمد
علي. اهلا بالهوانم اللي مستيهم ساعتين
زينب. كنا بنجيب اكل مش انت اللي قولت
إق*ترب منها علي ومسكها من مؤخره رأسها
علي. تعالي كده ثواني بس واتجه بها لمكتبه
محمد بضحك. شكلو بيحبها علفكره
حبيبه. اه من زمان كان بيحاول يتقدملها لكن اسد كان رافض
محمد بإحراج. طيب انتي مخطوبه او في حد في حياتك يعني
لم ترد عليه حبيبه وهزت رأسها بالنفي
إبتسم لها محمد بسبب خجلها
زينب. سيب قفايا يالاه
علي بصدمه. انا يتقالي يالاه
زينب. اه عشان اللي انت بتعملو دي حركات عيال صغيرين واخرجت لسانها
علي. انا بردو اللي عيل صغير مش كفايه اني مستحمل اخواتك
زينب. اغلط فيهم وانا اقولهم وهما مش هيسبوك
علي وهو يق*ترب منها. انا عاوز اتجوز خلااص مش قادر
زينب. انت بت*قرب كده ليه اظبط كده بدل مصوت وافض*حك في الشركه
علي وهو مازال يق*ترب منها. هتقوليلهم اي وبعدين محدش هينجدك من تح*ت إي*دي
زينب ظلت ترجع للخلف لحد مصتط**دمت في الحائط
زينب. ابعد ياعلي كده ميصحش
ام*سك علي رأسها ورفعها اليه ظلت زينب تتأمل ملاامحه في صمت إقت*رب منها علي وطبع قب*له خفي*فه علي خد*يها إبتعد عنها وامسك يدها واتجه الي مكتب محمد اخذ حبيبه واتجهو الي المستشفى ومازالت زينب علي خجلها و صدمتها
fℓσяiɒα мαɢєɒ
•••••••••••••••••
جاسر بشر. نورت جاي تطمن عليا ولا اي
اسد. شوفت علشان تعرف انك غالي عليا
جاسر. انا كنت عارف ان ادم بيلعب بينا وقولت ل مارك واكمل بغضب بس هو اللي غبي مبيفهمش ضيع مني فرصه عمري وضيع مني قلب بعد موصلتلها ضيع مني كل حاجه انت عارف انا اللي ضر*بت عليكو نا*ر يوم خطوبت علي ومارك الغبي هو اللي خطف قلب منغير ميعرفني مع انو عارف اني بحبها وقولتلو يخرجها بره اللعبه واكمل بضحك كل اللي حصل هو يستاهل بس انا مش هسيبك تتهني لا بالشحنه ولا ب قلب وهاخدها منك واحسرك عليها
اسد بهدوء. اللي تقدر تعملو اعملو انت بقيت تحت إيدي ومش هسيبك
جاسر بضحك. لا انت اللي تحت إيدي انا كنت عارف انك هتغدر بينا انت وادم وانا امنت نفسي مختش بالك ان الشحنه والبضاعه ناقصين ولا اي وقعد يضحك بشر
flash back
اول منتهي تسليم البضاعه بين ادم ومارك كان جاسر في عربيته بيراقب من بعيد لانو كان متأكد ان ادم هيغدر بيه
وادم لاحظ كده ولاحظ اعداد الحراس اللي مع مارك وجاسر كترو عن اول صفقه عدت اول منتهي التسليم وكان مارك هيركب عربيته
ويمشي هو ورجالته سمعو اصوات ض*رب ن*ار وطل*قات بتتوجه لعربيات مارك اللي فيها الحراس اللي كانو في ثواني مي*تين بسبب إنف”جارها
كانت المعركه بينهم بدأت في ثواني وخلصت في دقايق وبقي مارك واقف في النص وسط ضر*ب ال*نار ده مش عارف يتصرف ازاي اول حاجه فكر فيها انو ياخد عربيته ويهرب طلع سلاحه من جيبه ووجه ضر*بات ل اسد ومراد لانهم اللي كانو ظاهرين وقعد يقرب من العربيه كان لسه هيدور العربيه لكن وقفه اسد وحط الس*لاح علي دماغ*ه
اسد. انت رايح فين انت خلااص وقعت
رفع له مارك يده بإستسلام وخرج من سيارته ومشي بالاتجاه اللي شاور عليه اسد ومشي بخضوع تام لحد مالسه اسد كان بيدخله العربيه اللي معاه ضرب*ه مارك بشده في يده وبحركه سريعه طار مسدس اسد علي الارض
اشتبكو سويهم في الضر*بات
استغل جاسر إنشغالهم وكان اتحرك بالعربيه بتاعتو وعربيتين كمان فيهم البضاعه والرجاله لاحظ ادم وجري وراه بعربيته أخرج ادم سلاحه وظل يض*رب بسياره جاسر لحد مفر**قع كوتش العربيه والعربيه وقفت علي كده اما الاتين التانين هربو اتجه اليه ادم وامس*كه من لياقه قمي*صه واخرجه من السياره لكن اخرج جاسر سلاحه ووجه امام ادم
جاسر. انا عارف انك مش خاين بس انت هتموت دلوقتي قولي استفدت ب اي في كل ده دخلت نفسك في لعبه ملكش فيها ذنب لا انت ولا خطيبتك بس انت اللي تستاهل عشان حشرت نفسك وسطنا
ادم. نزل سلاحك
جاسر بضحك. البقاء لله يادومي ابقي سلملي علي يارا ولسه كان بيضغط علي الزيناد خرجت طل*قه من مسدس مراد استقرت في كتف جاسر بجوار قلبه
end flash back
اسد. منا عارف انك هربت باقي العربيات
جاسر بضحك. صاحبك ده عليه قوه ملاحظه طلعلك بس انا فجأتك بردو
اسد. وفي الاخر مين اللي وقع باقي العربيات هنجيبها متستعجلش اهم حاجه انت المهم اسيبك انا دلوقتي عشان تجهز متقلقش الرجاله هيغيرولك واكمل بضحك علي الجرح
خرج اسد من مستشفى التي بها جاسر واتجه الي فيلا ادم جهزو جميعهم وانطلقو الي المطار……..
    رواية اسد والمجهولة الفصل السابع و الخمسون 57 -  بقلم فلوريدا ماجد
    nada eid

    تعليقات

    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent