Ads by Google X

رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الرابع 4 - بقلم مارينا عبود

الصفحة الرئيسية

  رواية حب تخطى كل الظروف كاملة بقلم مارينا عبود عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الرابع 4

قاسم مِسك الفازة وضرب إلياس بيها 

فى اللحظه ديه غانم و وآدم دخلوا وحبيبة صرخت أول ما شافته بينزف:

- إلياااااااااس

¤إلياس وقع على  الارض وهو حاسس الدنيا بتدور بيه وسحابه سوداء قدامه 

¤ حبيبة قعدت جنبه وحطت رأسه على رجلها وهي بتعيط وايدها بتترجف من الخوف:

- إلياس فوق فووق رد عليا 

¤ رفعت وشها وبصت للموظفين اللي واقفين مصدومين وصرخت فيهم:

-  اطلبوا الإسعاف او الدكتور بسررعه انتوا واقفين تتفرجوا عليه 

¤ غانم قرب وضرب قاسم بالقلم وأردف بغضب:

- اللي حصل النهاردة ده مش هعديه بالساهل وحسابك معايا بعدين اتفضل اطلع بررره الشركة ومش عاوز أشوف وشك بررره 

¤ قاسم اتعصب وطلع بره الشركة وآدم والموظفين سندوا إلياس ونوموه على الأريكة وطلبوا الدكتور وآدم طلب من الموظفين يروحوا يكملوا شغلهم  أما حبيبة فا جابت علبت الإسعافات وحاولت توقف النزيف  وفضلت هي و والدها وآدم جنب إلياس 

¤وبعد وقت إلياس استعاد وعيه وقام وهو بيبص حوليه بتعب.

¤حبيبة قربت وقعدت جنبه وبصتله بخوف ولهفه:

- إلياس واخيرا فوقت طمني أنتَ كويس

إلياس اتنهد ومسك دماغه بتعب:

- أنا كويس متقلقيش

غانم قرب وبصله بإحراج وأسف:

- أنا اسف يابني على إللي حصل ومش عارف اقولك إيه 

إلياس ابتسم وأردف باحترام:

- لا يا فندم حضرتك معملتش حاجه علشان تعتذر أنا اللي آسف على إللي حصل فى الشركة.

- يعني كان لازم تتخانق مع المجنون ده افرض حصلك حاجه بسبب جنانه.

- لا ولله يعني حضرتكِ عاوزني اشوفه بيمد ايدهُ عليكِ واقف اتفرج عليه يعني.

- بس أنتَ عارف انه هو مجنون واهو شوفت إللي حصلك بسببه.

إلياس اتعصب وعلىَ صوته :

- لا هو مجنون على نفسة وهو عارف إنكِ خط أحمر بالنسبالي ولو فكر يأذيكِ مش هيكفيني فيه حياته 

¤غانم كان بيبص لإلياس بأعجاب وحب وحس أنه محدش هيقدر يحافظ على بنته زي إلياس أما آدم كان واقف بيحاول يكتم ضحكته عليهم لأنهم  بيتخانقوا وناسيين أنه غانم واقف قدامهم.

¤أخد نفس وأردف بضحكة مكتومة:

- احم احم أحنا هنااا

¤حبيبة بصتلهم بتوتر وكسوف ووشها احمر اما إلياس فبلع ريقه وبص لآدم بغيظ:

- احم أنا بقول نروح نكمل شغل ولا إيه يا آدم؟

¤غانم قرب وحط ايده على كتفه:

- لا يابني أنتً لازم تروح البيت ترتاح علشان الجرح 

- لا يا فندم أنا كويس صدقني الموضوع مش مستاهل

¤حبيبة بصتله بغيظ:

- لا بابا عنده حق أنتَ لازم تروح ترتاح 

¤غانم ضحك وبصله:

- شوفت حتى بيبوا بتقول نفس الكلام حقيقي أنا متشكر جدا على إللي عملته النهاردة ودلوقتي هخلي آدم وحبيبة كمان يوصلوكِ لحد البيت 

¤إلياس كان هيتكلم بس قاطعه آدم:

- بلاش عناد يا إلياس عمي عنده حق 

¤إلياس اتنهد بيأس منهم:

- طيب إللى تشوفه حضرتك 

¤غانم ابتسم وبص لإدم:

-تمام، آدم وصله لحد البيت واطمن عليه ولو احتاج اي حاجه قولي وخد حبيبة معاك 

~ آدم هز رأسه بالموافقة وقرب سند إلياس إللى اللي كان حاسس بدوخة برغم عناده وإصراره إنه يكمل شغل.

¤نزلوا وآدم سنده لحد العربية وطلب من حبيبة تقعد معاه في الكرسي الخلفي عمدًا علشان يتكلموا مع بعض 

إلياس كان قاعد مضايق وحبيبة ملاحظه ده أخدت نفس وبصتله:

- أنتَ لسه مضايق من إللي حصل؟

- لا 

- احم بس أنا ملاحظة أنك مضايق.

¤ابتسم ومسك ايدها وده خلاها تتوتر:

- متقلقيش أنا كويس

¤سحبت ايدها منه وبصتله بخجل وتوتر محبب لقلبه:

- ماشي هحاول أصدقك 

¤ ضحك وكان هيتكلم بس قاطعه آدم:

- وصلنا يا إلياس باشا استعد لمواجهة حبيبة القلب 

حبيبة بصتلهم بصدمة وغيره:

- نعمممم حبيبة قلب مين؟ إلياس أنتَ متجوز؟

آدم ضحك وأردف بمشاكسه:

- لا يا بيبوا متفهميش غلط حبيبة القلب ديه زينة والدة إلياس او زي ما بيسميها زينة البيت 

إلياس بص لحبيبة وضحك:

- ياعم سيبكِ منه ويلاه ننزل ده مجنون.

¤آدم ضحك ونزل فتحله العربية وسنده ودخلوا العمارة وكانت معاهم حبيبة إللي متوتره لانها هتشوف والدته لأول مره وإلياس ملاحظ ده 

آدم ضرب الجرس وإلياس قرب ووقف جنب حبيبة وأردف بحب:

- متخفيش هتحبيها اووى أنا متاكد 

بصتله بدهشة:

- أنتَ أزاى بتعرف أنا بفكر في إيه 

 غمزلها: بعدين هقولكِ

ضحكِت وبصت الناحية التانية فى اللحظه ديه زينه والدة إلياس فتحت الباب وأول ما شافت إلياس صرخت:

- يالهوووى إلياس ايه اللي حصل يابني مين عمل فيك كده؟

¤ سيف طلع على صوتهم واتصدم أول ما شاف إلياس 

¤إلياس ابتسم وضمها لحضنه:

- يا حبيبتي متخفيش أنا كويس ولله اهدي  

سيف أردف بعصبيه:

-  تهدأ إيه مين إللى اتجراء وعمل فيك كده 

¤إلياس بهدوء:

- طيب ممكن ندخل الأول  وبعدين نتكلم علشان عيب الضيوف يقفوا كده 

¤زينه بعدت عنه وبصت لحبيبة وآدم بأسف:

- معلش يا ولاد اتفضلوا 

¤سيف بص لحبيبة ورجع بص لإلياس وأردف بصوت عالي وبدون وعي:

- إلياس هي ديه الاميره إللي خطفت قلبك وكنت بتحكيلي عنها امبارح 

كلهم بصوا لسيف وتنحوا وإلياس بصله بغيظ وو...

 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الرابع 4 -  بقلم مارينا عبود
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent