Ads by Google X

رواية اسد والمجهولة الفصل الاربعون 40 - بقلم فلوريدا ماجد

الصفحة الرئيسية

  رواية اسد والمجهولة كاملة  بقلم فلوريدا ماجد

رواية اسد والمجهولة كاملة

رواية اسد والمجهولة الفصل الاربعون 40

طارق . انت جلال المصري
جلال . اه اؤمر
ز*قه طارق داخل الشقه وقفل الباب وراه
جلال . انت مين عاوز اي
طارق وهو يق*ترب منه . مين اللي وراك في حوار علي السيوفي
جلال بخوف . مفيش حد ورايا ده متهم وهيتحول للنيابة
امس*كه طارق من رقبت*ه ورف*عه علي الحائط
طارق بغضب وهو يع*صر رقب*ه جلال . انطق يرو*ح ام*ك مين وراك
جلال بصوت يكاد يكون مسموع بسبب قبض*ه طارق . م مفيش
طارق وهو يحكم قبض*ته اكتر . انطق يارو*ح ام*ك بدل متشيلها لوحدك انطق
:اي الصوت العالي ده يابيبي
رجع طارق بنظره لذلك الصوت الانثوي وجد فتاه لا يستر جسد*ها شئ سوا تلك الفوطه الصغيره اللتي علي جس*دها ارجع طارق بنظره الي جلال
طارق بإستهزاء . رد عليها ياو*سخ
وجه كلاامه للفتاه . استري نفسك يارو*ح ام*ك واخرجي من هنا بدل مجيبك مكانه
جرت الفتاه من امامه بسرعه وأخذت عبايتها الملاق*اه علي الارض ونزلت بسرعه
شا*ل طارق يده من رقب*ه جلال
طارق . يالاه يا بابا زي الشاطر كده هتقول مين اللي باعتك ولا اكمل
جلال،،،،،،،،،،
طارق . يبقي اكمل احسن
جلال بخوف . خلاص هقول هقول
طارق بترقب . انطق
جلال . واحد اسمو جاسر
طارق بإستفهام. جاسر
احكي كان متفق معاك علي اي
جلال . كان متفق ان احنا نبعت راجل من رجلتنا يتخانق مع علي في المول ونلفقله قضيه
طارق بإستغراب. بس دي مشا*جرات يعني متتقيدش
جلال بقلق . محنا مقيدنهاش مشاج*رات
طارق . اومال
جلال بتوتر . قيدنها
طارق بترقب . انطق قيدتوها اي
جلال وهو يبلع ريقه . مخدرا*ت
 •••••••••••••••••♧
نزل طارق من عند جلال بعد معرف منه كل حاجه عن قضيه علي وطبعا بعد مض*ربه وركب عربيته ولسه هيتحرك للق*سم
فهد . الو اي ياطارق انت فين
طارق . مشوار صغير كده في حاجه ولا اي
فهد . اسد رن عليا الصبح وقالي ان ساره في المستشفى وآدم مش موجود معاها وقالي ابعت سحر وقلب علي هناك بس بقلهم 5ساعات ولسه مرجعوش
طارق بتنهيده . طيب اسد مقلكش هو فين وبعدين مهو عارف ان انت مسافر
فهد . مش موضوعنا دلوقتي روح شوفهم في مستشفى،،،،،،، وأما توصل بلغني يلا سلام
قفل طارق مع فهد وهو حاسس بلخبطه مش عارف يتحرك في موضوع علي ولا يروح يشوف ساره في المستشفى ليه مسك تليفونه ورن علي ادم بس مش بيرد
طارق بغضب . الله يخرب*يت معرفتكو وطلع بالعربيه بسرعه
 علي المستشفي عشان يكسب وقت ويشوف حوار علي
قعد يفكر يعمل اي لحد معزم أمره انو هيرن علي مراد مفيش غيرو اللي هيلحقو في موضوع علي
طارق . الو ايوه مراد عاوز منك خدمه
،،،،،،،،،،،،
طارق . تسلم ياصاحبي الولاه علي متلفقله قض*يه مخدر*ات وكمان كام ساعه هيت*رحل علي الني*ابه والقضي*ة هتتقيد
،،،،،،،،،،،
طارق . واحد اسمو جلال المصري
،،،،،،،،،،،،،
طارق . بالظبط كده شوفلي الحوار ده بسرعه يا مراد
،،،،،،،،،،،
طارق . لا انا رايح المستشفى عشان ساره مرات ادم تعبانه وكده
،،،،،،،،،،،
طارق . الله يسلمك خلصلي بس انت الحوار ده وانا هروح ابص عليهم واجيلك علي هناك
،،،،،،،،،،،،،،
طارق . سلام
طارق قفل مع مراد وكان وصل للمستشفي
دخل طارق المستشفى ولاحظ حركه غريبه وفي تجمعات كتير من الدكاتره والممرضين
طارق . لو سمحتي فين اوضه مدام ساره احمد
ممرضه . هو حضرتك جوزها
طارق بإستغراب. لا انا قريبها
الممرضه بتوتر . طيب هو هو
طارق . اي اللي حصل
الممرضه . كان في واحده جايلها زياره هنا واتخ*طفت
طارق بصدمه . اتخ*طفت مين اسمها اي انطقي
الممرضه بخوف . معرفش والله اسمها
طارق بسرعه . تعالي وديني اوضتها بسرعه
 ••••••••••••••••••••♧
مراد . قولتلك الموضوع يخصني
:بس اللي انت بتطلبو صعب
مراد . ولا صعب ولا حاجه فين الح*رز اللي اتقفش بيه عشان تقيد*وها مخد*رات
:انت عارف ياباشا انو مينفعش يتفتح ومش اي حد هيفتحو
مراد بضحك . اومال مين اللي هيفتحو نجيب واحد من الشارع بقا
:مش قصدي ياباشا بس
مراد بعصبيه . مفيش بس روح وريني فين مكان الح*رز ده
: اتفضل معايا
مراد . مكان من الاول
:هنا ياباشا
مراد . طيب وسع كده
:مينفعش تدخل لوحدك ياباشا اعذرني
مراد بعصبيه مس*كه من ليا*قه قم*يصه وز*قه في الحيطه
مراد بفحيح . انا سيبك تتكلم من الصبح العيب مش عليك انت العيب علي اللي معرفكش مين هو مراد الديب
:اسف ياباشا اسف اتفضل
انزل مراد يده واتجه الي الغرفه وقفل خلفه الباب
 •••••••••••••••••••••••••••♧
فتحت عينيها ببطء شديد لكن لم تري سوا اللون الاسود في تلك الغرفه بسبب تلك الربطه اللتي علي عينيها
بتحاول تحرك إيديها بتعب عشان تشيل اللي علي عنيها لكن مش عارفه بسبب إيدها المتربطه
بتحاول تحرك رجلها بس نفس حال إيدها
تجمعت الدموع في عينيها وأخذت مجراها وبداء صوت شه*قاتها يرتفع
للحظه توقفت دموعها وصوت شهقات*ها بسبب سماع خطوات خفيفه خارج الغرفه رجعت لمكانها بسرعه ونامت بنفس وضعيتها
اتفتح الباب ببطء وكان صوت تلك الخطوات يق*ترب منها
تجمدت قلب في مكانها عندما شعرت بتلك اليد الممتده علي وجهها بحريه ظل يلم*س علي وج*هها ومن ثم هبط الي شف*تيها
بحركه لا إراديه من قلب ابتعدت بوجهها عندما شعرت بملمس يده عليها
إبتسم بتهكم وقال
: عارف انك فوقتي وأخرج زجاجه مخد*ر من جيبه ورش علي انفها واكمل
بس مش عاوزك تفوقي دلوقتي
تسمرت قلب مكانها عندما سمعت تلك الصوت المألوف عليها لكن في ثواني كانت فاقد*ه للوعي مره اخري
الروايه حصري لجروب صدفة تجمعـنا لعـشـاق الــروايـات 
 •••••••••••••••••••••••••••♧
طارق . اهدي ياأمي اهدي الغلط مش عليكي الغلط علي اسد اما يحي بس
سحر بعياط . انا مليش دعوه مين اللي غلطان البت اتخط*فت هنعمل اي دلوقتي

طارق . اسد مش بيرد من الصبح ومفيش حد في الشركه وعلي في القسم وآدم معرفلوش مكان
سحر . هنتصرف ازاي
طارق بتنهيده . مقدمناش حل دلوقتي الا ناخد ساره البيت ومفيش حد فيكو يخرج لا انتي ولا البنات وانا مش هرجع النهارده الا وهي معايا
سحر . طيب رن تاني علي اسد
طارق . تليفوني في العربيه وكده كده هو قفلو من الصبح
أخرت سحر هاتفها ورنت علي اسد اكتر من خمس مرات ومش بيرد
طارق بتنهيده . قولتلك انا هقوم ادفع الحساب وانتي جهزي ساره
سحر . استني ياطارق الخط فتح
رواية اسد والمجهولة الفصل الاربعون 40 -  بقلم فلوريدا ماجد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent