Ads by Google X

رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الثالث 3 - بقلم مارينا عبود

الصفحة الرئيسية

  رواية حب تخطى كل الظروف كاملة بقلم مارينا عبود عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الثالث 3

اتصدمت أول ما شافت بنت من الموظفين بتضحك مع إلياس وقريبة منه 

¤ حبيبة اتعصبت وقربت وقفت قدامهم وهي بتبص لإلياس بغضب:

- ممكن أفهم حضراتكم سايبين شغلكم وواقفين تضحكوا فى إيه؟

البنت بعدت عن إلياس إللى كان واقف مستمتع بغيرت حبيبة عليه 

- أنا اسفه يا فندم بس....

حبيبة قاطعتها بغضب:

- مش عاوزه اسمع مبررات اتفضلي على مكتبكِ وأنتَ يا أستاذ إلياس تعال على مكتبي وهات معاك ورق الصفقة الجديدة 

إلياس كتم ضحكته وهز رأسه بالموافقة.

حبيبة طلعت مكتبها وهى متعصبه والموظفه رجعت شغلها اما إلياس التفت لقه آدم ابن عم حبيبة وصديقه المقرب واقف وراه وبيضحك قرب ووقف جنبه وأردف بضحك:

- بقولك إيه يا صاحبي أنا هروح أشوف بنت عمك ولو سمعت صوت كسر جاي من مكتبها اطلبلي الإسعاف 

¤ آدم ضحك وحط ايده على كتفه:

- ربنا يكون فى عونك روح وأنا بعد شويه هطلع اطمن عليك 

¤ إلياس بصله بغيظ:

- انتَ كده بتبث الطمأنينة فى قلبي يعني

¤ آدم كان هيرد بس قاطعه دخول موظفه من الموظفين:

- إلياس انسه حبيبة عاوزك في مكتبها دلوقتي حالًا ومتعصبه جدًا 

¤إلياس أخد نفس عميق وأردف بهدوء:

- توكلنا على الله 

¤إلياس أخد الملف وسابهم وطلع الدور التاني للشركة والموظفه قربت ووقفت جنب آدم:

- أستاذ آدم هو إيه اللي حصل أنا أول مره أشوف انسه حبيبة متعصبه بالشكل ده 

آدم بصلها وضحك:

- كل خيرررر حصل كل خيررر روحي كملي شغلكِ دلوقتي قبل ما تنزل تهزقكِ أنتِ كمان 

¤ ابتسمت:

- حاضر يا فندم بعد إذنك

- اتفضلي 

                          ~~~~~~~~

إلياس كان واقف قدام حبيبة وبيحاول يكتم ضحكته على شكلها وعصبيتها أخد نفس وأردف بهدوء:

- ممكن افهم حضرتكِ متعصبه عليا ليه دلوقتي أنا عاوز أفهم أنا عملت إيه

¤أخدِت نفس عميق علشان تحاول تهدي غضبها وغيرتها إللى واضحه جدًا عليه...قربت ووقفت قدامه وربعت ايديها قدامها كعادتها:

- ممكن أفهم حضرتكَ سايب شغلك وواقف بتضحك مع الموظفة ليه؟

¤ ابتسم وعقد حواجبه وأردف ببراءة محببه لقلبها:

- صدقيني إحنا كنا بنتكلم فى الشغل وآدم قال حاجه ضحكتنا وأنتِ دخلتي فى الوقت ده 

- اممم وكمان آدم هو إللى سمح للموظفة أنها تكون قريبة منك بالشكل ده 

- احم هي مكانتش قريبة اووى يعني 

¤خبطِت بأيدها على المكتب واردفت بغضب:

- احنا هنهزر يا إلياس 

ضحك وقعد قدامها على حافة المكتب:

- سيبكِ بس حد قلكِ قبل كده إنكِ بتبقي زى القمرر وأنتِ متعصبة كده 

¤ اتكسفت ووشها احمر واردفت بتوتر:

- لو سمحت متحاولش تغير الموضوع 

ضحك وقرب وقف قدامها:

- هو اونكل غانم جه الشركة النهاردة 

- اه فى مكتبه ليه؟

غمزلها: هتعرفي بعدين المهم ورق الصفقة جاهز شوفيه وأمضى عليه 

¤حبيبة كانت هتتكلم بس قاطعها دخول قاسم إللى الدم جري فى عروقه أول ما شاف إلياس واقف قريب منها وبيضحكوا

¤إلياس بصله بضيق وحبيبة بصتله بغضب:

- أنتَ أزاى تدخل مكتبي بالشكل ده هو حضرتك  مبتعرفش الإحترام والخصوصية خاالص

¤قاسم أتجاهل كلامها وقرب وقف قدام إلياس وأردف بغضب:

- أنتَ إيه إللى مقعدك هنا؟ ياريت تعرف حدودك كويس و متنساش نفسك يا إلياس وتبص لفوق اووى لأنك هتقع فى النهاية ومش هتطول حاجة وأنتَ أكيد فاهم قصدي إيه 

¤ إلياس بصله ببرود وأردف باستفزاز:

- أنا عارف حدودي كويس يا استاذ قاسم الدور والباقي على إللي كرامته رايحه خاالص وبيحاول يفرض نفسه على ناس مش عاوزه 

قاسم اتعصب ومسك إلياس من قميصه وبصله بشر وحبيبة قربت وبعدت قاسم عن إلياس وبصتله بغضب:

- قاسم متنساش أنك فى مكتبي وإياك تفكر تتخطى حدودك مع إلياس مره تأنى

قاسم زقها وقعها على الكرسى وده خلى إلياس يتعصب والأتنين اشتبكوا مع بعض 

                           ~~~~~~~~

آدم وعمه كانوا قاعدين بيتكلموا فى الصفقة الجديدة والموظفه زقت الباب ودخلت وهى بتحاول تاخد نفسها:

- غانم باشا الحقنا الأستاذ قاسم والأستاذ إلياس اشتبكوا مع بعض فى مكتب انسه حبيبة 

¤غانم طلع وآدم والموظفه طلعوا وراه 

¤الموظفين كانوا بيحاولوا يبعدوا إلياس عن قاسم ولكن قاسم مِسك الفازة وضرب إلياس بيها 

فى اللحظه ديه غانم و وآدم دخلوا وحبيبة صرخت أول ما شافته بينزف:

- إلياااااااااس

 رواية حب تخطى كل الظروف الفصل الثالث 3 -  بقلم مارينا عبود
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent