Ads by Google X

رواية عشقت طفلة الفصل الثاني 2 - بقلم روان محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت طفلة كاملة بقلم روان محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشقت طفلة

 رواية عشقت طفلة الفصل الثاني 2

وصل خالد و ابنته الحبيبه ميرا الى الشركه و ذهبوا إلى مكتب خالد
خالد:ميرا حبيبتي استنى هنا متتحركيش هروح اجيب اكل من البوفيه واجي
ميرا:حاضر
خرج خالد من المكتب وترك ميرا وحدها
جلست ميرا تتفقد المكتب ومحتواه تاره وتجلس تاره الى ان أتى والدها
ميرا:اتأخرت ليه يا بابا
خالد:معلش اعقبال لما جبت الاكل ويلا ناكل علشان امك لو عرفت ان احنا مكلناش هتعمل منا بطاطس محمره
ميرا بضحك:ماشي يلا
وأثناء اكلهم اذا بزميل خالد بالعمل ويدعى محسن
محسن:خالد متنساش عندنا اجتماع النهارده مع صاحب الشركه
خالد:اوبا نسيت طب هعمل ايه في ميرا
محسن:ممكن تبقى تسيبها في المكتب مش هيحصل حاجه
خالد:ماشي ربنا يستر
واكمل خالد الطعام وسط حيرته فيما يفعل بميرا
.............................................
عند ادم
وصل ادم للشركه وسط إعجاب البعض منهم وح*قد البعض ولم ننسى إعجاب النساء فهو كامل الرجوله
ثم اتجه الى مكتبه غافل عن تلك الصغيره التي تستقلب حاله
وصل ادم لمكتبه فدخلت السكرتيره الخاصه به ورائه
منى(السكرتيره الخاصه بادم تحاول اغر*اء ادم بكل الطرق)
دخلت منى وراء ادم بملابسها التى تف*ضح اكثر مما تستر وأخذت تتمايل بأغر*اء للفت انتباه ادم
منى السكرتيره بدلع:ادم بيه حضرتك انهارده عندك اجتماع مع الشركه الالمانيه و عندك اجتماع مع الشركه المعمار للهندسه وهتتجمع انهارده بموظفين الحسابات
ادم:ماشي تقدري تخرجي وهاتي القهوه بتاعتي
منى بدلع تؤمر يا آدم بيه
وخرجت منى وذهبت البوفيه لإحضار القهوه الخاصه بادم
وبعد قليل فتح باب مكتب مراد بدون استأذان واذا به اوس
اوس:دومي وحشتني يا راجل
ادم:انت مبتعرفش تخبط على الباب
اوس بضحك :لا
ادم:اطلع برا ياض
اوس:مش طالع
وجلس على المقعد المقابل لادم
اوس:جبت ورق الصفقه بتاع الشركه الالمانيه
ادم:اهاا معايا بس البند رقم ١١ مش عجبني وهنشيله
اوس:بس كده ممكن يلغوا الصفقه
ادم بعصبيه:يلغوه اي هما مش عارفين هما بيتعملوا مع مين ولا ايه
دول بيتعملوا مع ادم السعدني يعني انجاز بالنسبه ليهم
اوس:طب اهدى انت اتعصبت ليه
ادم:هنلغي البند دا
اوس:ماشي براحتك
َفي هذه الاثناء دق باب مكتب ادم
ادم:اتفضل
دخلت منى وهي تتمايل بجسدها في محاوله لجذب انتباه ادم وهي تحمل كوب القهوه
منى:اتفضل يا آدم بيه
ادم:حطي القهوه واخرجي يا منى
خرجت منى من المكتب وهي تكاد تستشيط من الغيظ لبرود ادم
منى:اي البرود دا بس والله مهسيبك يأدم
وبعد قليل اتجه كلا منهم للاجتماع مع الشركه الالمانيه
..............................................
في مكان آخر حيث كليه الهندسه
ديما:اي يا مرام كل دا تأخير
مرام:معلش يا ديما الدنيا زحمه اوي
ديما:ماشي يلا علشان المحاضره هتبدأ دلوقتي
ودخلوا المحاضره
واثناء سيرهم اذا بهم يلتقوا بماهر الحسيني
ماهر الحسيني(شاب طا*ئش في ٢٢ من عمره في الفرقه الثالثه من كليه الهندسه التي دخلها بواسطه نفوذ والده فوالده رجل الأعمال المشهور ناجي الحسيني ورسب للمره الثالثه في سنته الثالته من الجامعه)
ماهر:ديما يا ديما
ديما بضيق:افندم في حاجه
ماهر:هو انتي ليه دايما مصدرالي الوش الخشب
ديما بضيق:معلش عايزه حاجه تانيه
ماهر جاء ليمسك بيد ديما
فأذا بديما تص*فعه على وجهة
ديما:علشان بعد كده تبقى تاخد بالك قبل نتقرب من ديما السعدني يلا يا مرام
وذهبت ديما ومرام وتركوه
ماهر:انا تضر*بيني بالقلم والله مهسيبك وهعرفك مين هو ماهر الحسيني
......................
في مكان آخر جديد حيث العدو الأول لادم السعدني
في شركه اسر الهاشمي
اسر وهو يتحدث في الهاتف
اسر:هاا عملتي ايه
شخص:مش عارفه اجيب المعلومات ادم الوحيد اللي معاه معلومات الصفقه هو و اوس
أسر بعصبيه:لا فوقي كده انتي بتلخدي فلوس علشان تجيبي المعلومات دي المعلومات تبقى عندي النهارده
شخص:حاضر يا باشا
أغلق أسر الخط
اسر:دما*رك على أيدي يا ابن السعدني
..........................................................
ميرا:بابا انا زهقت ممكن اتمشى في الشركه شويه
خالد:مينفعش يا حبيبتي
ميرا:بس انا زهقت يا بابا
خالد بحزن مصطنع:بقا كده يا ميرا زهقتي مني
ميرا بسرعه وتجمعت الدموع بعيناها:لا والله دا انت حبيبي وخلاص مش عايزه بس والنبي متزعل
خالد بعد أن لاحظ تجمع الدموع بأعين ابنته:خلاص يا حبيبتي انا مش زعلان وبعدين متعيطيش انا كنت بهزر
اي رائيك اجيبلك آيس كريم
ميرا بفرح:ماشي
خالد بضحك بعد تبدل حال ابنته بأبسط الأشياء
خالد:طيب هروح اجيبلك واجي
ميرا:لا متسبنيش انت بتتأخر ممكن تبعت اي حد يجيب
خالد:ماشي
اتصل خالد على قسم البوفيه وطلب آيس كريم لابنته الحنون
..........................................
اوس:لا جامد يا دومي لغيت البند وحطيت البند اللي على مزاجك صحيح صدق اللي سماك أسد المعمار
ادم بغرور مصطنع:طبعا طبعا
اوس:يخر*بيت تواضعك
ادم:طب يلا يا اخويا علشان اجتماع المحاسبين
اوس:انا مش فاهم ليه كل المحاسبين ما كان مدير الحسابات وخلاص
ادم:لا طبعا علشان يعرفوا ان احنا موجودين وان اي حد هيفكر يخون هتبقى اي نهايته لان كل الخيانه اللي بتيجي بتبقى من الحسابات
اوس:نظريه بردو
ادم:طب يلا علشان الاجتماع هيبتدي كمان ١٠ دقايق
اوس:يلا
...............................................
في مكتب خالد
خالد:ميرا يا حبيبتي هروح احضر الاجتماع مش عايزك تخرجي برا المكتب
ميرا:حاضر يا بابا بس انتي هتتأخر؟
خالد:لا يا روحي مش هتأخر شويه صغيرين وهاجي
ميرا:وعد
خالد:وعد يا روحي
وخرج خالد ذاهبا الي غرفه الاجتماعات ليحضر الاجتماع على امل الرجوع بعد وقت قليل لابنته
............................................
وصل خالد لغرفه الاجتماعات قبل وصول ادم و اوس
بعد عده دقائق دخل كلا من ادم و اوس
ادم:نبدأ الاجتماع
بدؤا الاجتماع وظلوا يتحدثون عن ارباح الشركه وظلت لفتره طويله وسط خوف خالد من خروج ابنته
بعد ساعتين
ادم:مش محتاج احزر حد ان لو معلومات اتسربت او اي خيا*نه من اي نوع لأنكم ساعتها هتشوف ا وش الأسد اللي اتمنى ان محدش يشوفوا
تقدروا تفضلوا
خرج الجميع وجرى خالد ليرى ابنته فقد تأخر عليها كثيرا
اوس:انت مكنتش بتحزرهم دا انت كنت بتهد*دهم
ادم:لازم كده علشان محدش يفكر يخون
كاد اوس ان يتكلم ولكنهم سمعوا ضجه كبيره بالخارج
ادم:في اي
اوس:مش عارف هروح اشوف واقولك
ادم:لا استنى انا جاي معاك
وخرج كلا من ادم و اوس
....................................................................................خارج غرفه الاجتماعات وتحديدا امام قسم المحاسبات
خالد بخوف:يعني اي يعني بنتي ضاعت
محسن:متقولش كده يا خالد أن شاء الله هنلقيها
احد الموظفين:متقلقش يا استاذ خالد أن شاء الله هنلقيها بس
قاطع كلام الموظف صوت اوس
اوس:في اي
محسن:الاستاذ خالد كان جايب بنته معاه النهارده راح الاجتماع ورجع ملقهاش
ادم:طب دورا تاني اكيد هنا
احد الموظفين:دورنا كتير وملقنهاش
ادم بعد أن لاحظ نظره الخوف بعينيه وتخيل ديما مكانها:يلا دوروا تاني
اوس بأستغراب من صديقه فمنذ متى وهو يهتم لاحد
اوس:يلا اتحركوا
ذهب الموظفين في إمكان متفرقه ليبحثوا عنها بينما صعدوا الاثنين لمكاتبهم حيث كانت مكاتبهم في دور منفصل
وأثناء سيرهم اذا بهم يسمعون صوت بكاء اشبه بصوت بكاء الأطفال
اوس:اي الصوت دا
ادم:مش عارف تعالى نشوف
توجهوا الى مصدر الصوت واذا بهم يرون ايه من آيات الجمال
اوس بعد أن آفاق من الزهول:انتي مين واي اللي مقعدك هنا
ميرا بخوف:انا ميرا
اوس:وبتعملي اي يا ميرا
ميرا:انا كنت مستنيه بابا في المكتب واتأخر فكنت بدور عليه ووصلت لهنا ومعرفتش ارجع وسمعت صوت في المكتب اللي هناك دا واشارت على مكتب ادم وفجأه الكهربا قطعت فخفت
اوس:انتي بنت الاستاذ خالد
ميرا:ايوه
اوس وهو يتجه إلى ميرا لكي يساعدها من النهوض من على الأرض
كل هذا تحت زهول ادم من جمال وبراءه هذه الطفله
ولكن آفاق من شروده على اقتراب اوس منها لكي يساعدها فاتجه هو بسرعه لكي يساعدها مما أثار استعجال اوس
ساعدها ادم على النهوض ولكن استشاط غضبه مما ترتديه فوقف أمامها
ادم:اوس روح نادي الاستاذ خالد وانا هاخد ميرا معايا المكتب
اوس:وليه كل دا طب منزلهاله
ادم بضيق من اوس:يلا يا اوس
اوس باستغراب من عصبيه صديقه المفرط والمفجأه
اوس:حاضر
واتجه اوس ليخبر خالد انهم وجدوا ابنته الحبيبه
واخذ ادم ميرا لمكتبه
ياترى ماذا سيحدث ؟!


رواية عشقت طفلة الفصل الثاني 2 - بقلم روان محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent