Ads by Google X

رواية عشقت ليلة الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل الثالث و العشرون 23

تفاجات بصورة لها كبيرة على الحائط و يوجد طاولة عليها طعام و شموع جاء من خلفها وركع أمامها و قال

ادم)***انا اسف انا عرفت كل حاجة بس انا راجل و طبيعى لما اشوف حاجة زى كدا هكون حد تانى انا اسف يا حبيبتى

ليلة)***و هى ترجع للوراء قليلا و تقول بجمود

اممممممم و انا المطلوب منى بقا اسمحك و اقولك انى بحبك و عاوزاك و أجرى اترمى ف حضنك و اعيط و اقولك خلاص يا حبيبى هسمحك لا لا يا آدم مش انا ليله الضعيفة اللى هتسمحك زى كل مرة انا بكرهك يا آدم بكرهك فاهم

ادم)***ليله اهدي عارف انك زعلانة منى بس هعمل اى حاجة علشان تسمحينى

ليله)***انسا انسا يا آدم هدمرك بالحب زى ما دمرتني ب الحب

خرجت و اخذت حقيبتها من المنزل و اتجهت لمنزلها القديم

جلست ف غرفتها و بكت

ليله)***عندك يا آدم هندمك على كل لحظة شكيت فيا هندمك و هتشوف

اتصلت برحيم

ليله)***انا ف مصر و هستقر هناك الشركة بتاعتك اللى ف مصر انا اللى هستلمها من بكرة ابعتلهم خبر أن مديرة الشركة الجديدة هتوصل بكرة علشان تستلم الشغل

رحيم)***ماشي يا حبيبى و انا مش هلقي احسن منك أوثق. فيه و اديلو المسؤولية دية سلام و انا هبعتلهم خبر دلوتى

مر الوقت و كانت تاكل و بعدها اخذت حمامها و نامت

أما هو بعد إن ذهبت حطم الغرفة بأكملها و ذهب لحراسه جمعهم و قال

ادم)****انا عاوزكو كلكو تهجمو عليا و تضربونى زى ما بتعملو مع اى حد

الحراس)****جميعا بس يا باشا

ادم)***بصوت جهورى قولللت كلامى يتنفذ و حالا

بدأت المعركة صارو الحراس يضربون ادم و هو يضربهم بقوة أفرغ غضبه بهم صار يتذكر كلامها و الفديو و كل ما حدث و وسط كل ذلك أدرك أن حراسه مطروحين أرضا جميعهم أخذ أنفاسه بصعوبة

ادم)****برافو عليكو حد اتكسر

احدي حراسة)***آدم باشا تقريبا كدا دراعى تكسر و انا رجلى

ادم)***حسام خدهم على المستشفي و عوضهم على الضرب ده

حسام)***تمام يا باشا

اتصل على المحامى الخاص به

ادم)***الو عاوزك ترفعلى قضية على ليله خالد الراشيد مراتى انا عاوز اطلبها ف بيت الطاعة

المحامى)***تحت امرك

ادم)***لو مش هتعيشي معايا برضاكى هتعيشي غصب عنك


ف اليوم التالى وصلت لشركة

دخلت وجدت الجميع ينظر لها وقفت وسط جميع الموظفين

و قال

ليله)***انا ليله اخت رحيم بيه صاحب الشركة و المديرة الجديدة و انا من النهاردة المسؤولة عن الشركة و عنكو الشغل هيبدا من النهاردة غير اى يوم انا مبحبش اللعب ف الشغل و يلا كل واحد عارف هو هيعمل اى ذهبت لمكتبها و نادت على السكرتيرة الخاصة بها

هتيلى كل الملفات بتاعت الصفقات الشهور اللى فاتت و بعد تعب و دراسة على تلك الملفات قررت أن تتعقد معه

ليله)***اتصلي على مدير شركة VSRعاوزة اعمل اجتماع بكرة معاهم

ذهبت للبيت و اخذت حمام ساخن و ارتدت ملابسها البيتية و حضرت بعض الطعام و نامت بعمق

ف اليوم التالى دخلت مكتبها و لكن جات السكرتيرة من خلفها و قالت

ليله هانم الظرف ده جه لحضرتك من انجلترا

اخذت الظرف و قرأت ما به كانت رساله من رحيم أن رحيل قد أنجبت فتاة جميلة و ارسل صورتها اسمها سالى على اسم ولدتها بكت ليله من فرحتها و اتصلت به

ليله)***مبروك يا حبيبى

رحيم)***الله يبارك فيكى يا حبيبتى

دخلت السكرتيرة و قالت إن الوفد قد وصل

أقفلت المكالمة مع رحيم

و ذهبت للاجتماع

ليله)***و بعد أن شرحت ان تلك المناقصة سوف تجعل اشركتان يربحون أكثر

إحدى الموظفين

بس يا ليله هانم ادم السيوفي مش هيسبنا اكيد هياخد المناقصة ديه لصالحو

ليله)***ادم السيوفي يعمل. اللى يعملو انا اللى هاخد المناقصة

و بعد انتهاء الاجتماع ذهبت لمكتبها أقفلت الباب خلفها لكن وجدته يجلس على كرسي مكتبها و يشرب من ذلك الكاس ف يده و يرتدي بدلة سوداء لكن قميصه مفتوح لنصفه

ليله)****معقولة آدم بيه موجود هنا ف مكتبي اطلع برا يا آدم برا

ادم)****هطلع بس مش دلوتى اسمعى المناقصة ديه بتاعتى انا و انا اللى هاخدها و مش حد غيري ابعدى أن طريقي يا ليله مش عاوز اذيكى

ليله)****اكتر من الأذى اللى اذتهولى برا يا آدم انا مش عاوزة اشوف وشك تانى

ذهب و مرت الايام و اتي يوم تلك المناقصة

كانت ترتدي كانت ترتدي جيب قصير اسود فوق الركبة مباشرا و قميص احمر قاتم و تركت شعرها للعنان على ضهرها و وضعت احمر شفاه قاتم

اما عنه اترتدى بدلة رماضية اللون تحت قميص ابيض

أعلنوا عن الفائز و هو ليله خالد الراشيد نظرت له بانتصار فهو من فعل ذلك نعم هو من ترك تلك المناقصة لها لكن إن كان دخل بها لكن اخسرها كل ما تملك

ألقي نظرة على ملابسها فغضب بشدة لو كانت نظرته مميته لكانت ماتت منذ زمن ارتعبت من نظرته لها ذهب لها

ادم)***برافو يا مدام ليله برافو على المكسب

ليله)***و لسه يا آدم و لسه

ادم)***ف مفاجة هتجيلك كمان شوية على البيت

ذهب و تركها و بعد انتهاء الحفل ذهبت للبيت و كانت على وشك أن تغير ملابسها لكن ارت أن الباب أحد يترك عليه بشدة فتحت وجدت الحكومة أمامها

و بعد يومين كانت تجلس بذلك المكتب الخاص باحدي الظباط

الظابط)***مدام ليله آدم باشا رفع عليك قضية طلبك ف بيت الطاعة انا مرديتش انزلك الحاجز علشان انا عارف انى مين و عارف كمان انتى مرات مين بس حضرتك لو معشتيش معاه هتسجني

ليله)***تمم اتصلت عليه و قالت ادم انا مستنياك تيجى تخدي من القسم

ادم)***افهم من كدا انك هترجهي تعيشيى معايا

ليله)***طبعا

جاء بعد قليل و اخذها من المركز ذهبوا للبيت

ليله)***لو فاكر انى بكدا نسيت إلى عملتو معايا تبقا غلطان انا هندمك باقي عمرك يا آدم باشا و هوريك مين هي ليله

انتهت من كلامها و ذهبت لغرفتها و اخذت حمام و ارتدت ملابسها البيتية و نامت بعمق

دخل عليها و قال

ادم)**انا عارف انى زعلانة مني بس انا بحبك و مش هنساكى ولا هسيبك يا ليلتى هعمل اى حاجة بس علشان تسمحينى و نرجع زي الاول

رواية عشقت ليلة الفصل الثالث و العشرون 23 -  بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent