Ads by Google X

رواية حارسة الأعمى الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم رنوشة

الصفحة الرئيسية

     رواية حارسة الأعمى كاملة بقلم رنوشة


 رواية حارسة الأعمى الفصل الثاني والعشرون 22

بتطلع تجري بفستان فرحها تفتح الباب واول ما بتفتحه بتلم ضحكتها كانت فاكراه مصعب بتتكلم بإستغراب: نعم مين حضرتك
_: حضرتك نيروز بلال الدين؟؟؟
نيروز بتهز راسها وملامحها كلها خوف وقلق ليكون مصعب جراله حاجه: ايوه مين
_: معانا طلب استدعاء ليكي من النيابه من النيابه
عبير كانت واقفه بكرسيها ورا نيروز واتكلمت بصوت عالي: هتخدوها علي فين دي عروسه النهارده ليلتها
نيروز: متقلقيش يا امي مش هطول
بياخدو نيروز علي القسم ومصعب اول ما بيعرف بيروح بسرعه
عماد تليفونه بيرن
عماد: الو ايه يا مؤمن
مؤمن: تعالي معاك قضيه
عماد بإستغراب: قضيه ايه انا واخد اجازه معايا فرح النهارده
مؤمن: بص معرفش دلوقتي في عروسه دخلت اسمها نيروز ومعاه واحد اسمه مصعب واللي اسمه مصعب ده اتخانق مع الكل وقال هيطلعها بكيفه
عماد اتكلم بسرعه: دول تبعي محدش ليه دعوه بيهم مسافه السكه واكون عندك
تامر كان قاعد بيفكر في كلام عماد
فلاش باك
تامر بعصبيه: عماد اتكلم بموضوح مين مصعب وفرح ايه العمليه مش نقصاك
عماد استغرب ان تامر ميعرفش بس بدأ يشرحله: بص ياسيدي عبير دي تبقي ام مصعب وام مصعب دي تبقي بنت خاله ابوك فهمتني؟؟ يعني مصعب قريبك
تامر: انت متأكد من اللي انت بتقوله
عماد: اومال هكون بقول اي كلام وخلاص
تامر: تمام اقفل
باااككك
تامر: ده ايه اللفه دي هي شكلها كلها عيله معقده
عماد بيوصل القسم وبيدخل مكتبه بسرعه بيلاقي نيروز ومصعب مستنين
مصعب بعصبيه خبط علي المكتب: انا عايز افهم محضر ايه اللي اتعمل فيها ده وهي هنا بتعمل ايه
عماد بهدوء: اهدي يا مصعب وهنشوف الموضوع ده… تشرب ايه
مصعب بغيظ: بقولك ايه متصعبنيش عليك يا عماد قولي قضيه ايه دي اللي تخلي عروسه تيجي بفستان فرحها القسم
عماد بيبص علي الاوراق اللي قدامه وبيتكلم وهو بيبص لنيروز: حضرتك اتعرضتي لحد او بمعني تاني اذيتي حد
نيروز عقدت حواجبها: لا ابدا
عماد: صاحبه المحضر قايله انك بعتي ليها ستات يتــــــــهِجَمِــــــــو عليها وبسبب كده هي في المستشفي متكسره
اتكلمت نيروز بتوجس: مين دي صاحبه المحضر اسمها ايه
عماد: مرام سيد عباس
نيروز بتسمع الاسم بتتصدم: مش معقول كل ده بتعمله فيا للدرجه دي الحقد ملي قلبها
عماد بهدوء: ممكن اعرف ايه اللي عندك
مصعب بعصبيه: في ايه ياعماد انت هتصدق العبط ده ولا ايه
عماد: انا مقولتش كده يا صاحبي بس عايز اعرف اللي عندها او الشخصية دي معرفتها بيها ازاي
نيروز: مرام دي واحده صاحبتي…قصدي كانت صحبتي وانا معرفش اي حاجه عن اللي هي بتقوله انا لا بعت حد يتهجم عليها ولا غيره
عماد: اتفضل يا مصعب خد عروستك وانا هقفل المحضر
بيقوم مصعب ومعاه نيروز ويخرجوا من القسم
باسل بغضب: ازاي يعني خرجت من القضيه
_: زي ما قولتلك كده ليهم حد وخرجهم من القضيه زي الشعره من العجينه انا بقول انك تبعد عن سكتهم لأنك مش هتعرف تفرقهم عن بعض
باسل بعصبيه: غور من وشي دلوقتي
بيمشي الشخص ده من عنده وهو خايف
باسل بيفتكر هو عمل ايه وكل اللي خططله فشل
فلاش باك
باسل: عايزكم اول ما تشوفوها تقوموا معاها بالواجب
الستات: اوامرك يا بيه
باسل: مش عايز غلطه… يلا قوموا شوفوا شغلكم بيقوموا من عندوا ويروحوا ورا مرام
الستات بيشوفوا مرام ماشيه لوحدها بيظهروا وُبّـــــــيـــــــّتـــــــهِجَمِــــــــوُ عــــــــلَيـــــــّهِآ بيسبوها لما بتكون ملامحها كلها اتغطت بّـــــــآلَد.مِ
باسل بيروح المستشفي يزورها
باسل: الف سلامه عليكي يا مرام
مرام: الله يسلمك ياباسل انا حاسه عضمي متكسر تفتكر مين عمل كده
باسل: اكيد اكيد نيروز زي ما عملت فيا عملت فيكي
مرام بتنادي الدكتور وبتقوله انها عايزه تعمل محضر في نيروز
باااك
بيوصل مصعب ونيروز للقاعه وادهم وتاره بيكونوا موجودين ومصعب بيبعت يجيب امه بعربيه هي والبنات اللي نيروز بتضربهم من البيت
ادهم بضحك: ايه كل ده اخرت ليه قولتلي هروح اجيب نيروز من البيت طولت اوي
مصعب ضحك: يراجل ده انت في ميه البطيخ خالص… صحيح مين دي وعرفتها ازاي
ادهم بقلق: دي تاره بنت محمد طليق والدتك
مصعب منتبهش لكلام ادهم لما شاف….

 رواية حارسة الأعمى الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم رنوشة
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent