رواية عشقت ليلة الفصل الثاني 2 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل الثاني 2

احمد .. انتو تعرفو بعض

ادم ... عز المعرفة

ليله... لا انا معرفهوش ولا هيكون ليا شرف انى اعرفو و توجه حديثها لاحمد

ليله ... مستر أحمد انا مستقيلة من الوظيفة من قبل ما أبداها و كانت سوف تغادر لكن أوقفها صوتة الرجولى

ادم .... بغضب و انفعال و هو يقوم و يقف أمامها و يمسك زراعها بقوة و هو يقول احترمى نفسك وانتى بتتكلمى معايا انتى فاهمة ولا لا و بعدين تمشي ازاى و هتقدرى تدفعى الشرط الجزائي اللى ف العقد

ليله.. و هى تسحب زراعها من يده و تمد يدها التصفعة للمرة الثانية و لكن كان ادم الاسرع

ادم...... و هو يمسك يدها انتى لو فكرتى ترفعى ايدك عليا مرة تانية هندمك على اليوم اللى وقفتى فيه قصادى فاهمة يا قطة

احمد و هو منصدم منهم .... يا جماعة اهدو مش كدا

ليله ... ب بعد الخوف من ادم شرط جزائي اى

احمد .. اللى ف عقد العمل بتاعك

ادم ... ببرود مينفعش تستقيلى من الشغل اللى بعد 6شهور على الاقل أو تدفعى الشرط الجزائي و بما انك مش معاكى مليون جنية علشان الشرط الجزائي ف مينفعش تمشي

ليله... تمم و انا هستحمل 6شهور بعد اذنكو و غادرت المكتب

و ذهب احمد إليها

احمد... متزعليش هو ادم عصبي شوية و عالعموم بما انك هتشتغلى معانا احب اعرفك على شغالك

ليله.. تمم

و بعد ساعة و نصف

ليله... تمم يمستر أحمد انا كدا فهمت

احمد ... تمم

أما عن ادم بعد خروج ليله شعر بالانتصار بما سوف يفعله سوف ينتقم لهذة الصفعة

ف قام بالاتصال بها عبر الهاتف

ادم... ليله تعالى على المكتب حالا

ليله ... حاضر يفندم

تذهب لتتطرق الباب فتسمع صوته يأذن لها بالدخول

ليله.. اتفضل يا فندم

ادم.... هتيلى ملف الصفقة الجديدة

ليله... ماشي

ادم... اسمها حاضر فاهمة

ليله.. فاهمة


أما ف مكان آخر اول مرة نذهب إليه و فى إحدى قرية الصعيد و بالتحديد قنا

ندخل الى سرايا و يوجد بها العمدة و أولاده العمدة و يدعى الحاج حسن و ابنه امير

حسن... اى ي ولدى مفيش اخبار عن مرات اخوك

امير.... لقيتها يا بوى و عرفت مكان ليله

حسن ... احسن احنا هنروح الاسبوع الجاي نجيب ليله لزم تكون هنا معانا مينفعش تعيش ف مصر

امير ..... حاضر يا بوى

يدلف للداخل محمد ابن أمير

محمد... خير يا جدي طلبتنى

حسن... انت هتسافر القاهرة الاسبوع الجاي مع ابوك علشان تجيبو ليله بنت عمك

محمد .. حاضر يا جدي

حسن... اعمل حسابك يا ولدى فرحك على ليله الاسبوع الجاي

محمد..... بس يا جدي

حسن... انت هتعارد كلامى

محمد ..... لا يا جدى انا اسف

Stop.

حسن.. جد ليله لديه ولدان فقط و هم امير و خالد خالد ولد ليله لكنه توفى منذ زمن و امير

محمد ... ابن أمير و هو شاب متعجرف و مغرور و مستهتر يعيش فقط من أجل المال و البنات و السهر و فقط


أما عن ليله بعد يوم شاق و بعد انتهاء الدوام تذهب للبيت

ليله.... ماماا انا جيت

سالى.... نورتى يحبببتى الغداء جاهز

ليله... بسرعة علشان جعانة

و بعد تناول الطعام تذهب ليله ف سبات عميق

أما عن ادم يذهب للبيت ليقابل اختة اسيل

اسيل... ادم انت وحشتني اوى كدا مش بتسال عليا

ادم... معلش ي حبيبتى مشغول شوية ليكى عندى يوم ليكى لوحدك

اسيل... و هى تحتضن ادم شكرا يحبيبى

و يذهب اللى غرفتة يرتدى ملابسه المكونة من بنطلون قطنى اسود و تيشيرت اسود و يذهب ف سبات عميق


و فى اليوم التالى يستيقظ بطلنا مبكرا و يأخذ حمام سريع و يرتدى بدلة من ألوان الكحلى و قميص اسود و حذاء اسود و ساعتة و ينثر عطرة و ينزل للاسفل ليقابل لينا

لينا.... بمياعة ادم وحشتني اوى يحبيبى

و هي تقترب لتحتضنه و لكن ادم يوقفها

ادم... قولتلك مليون مرة متقربيش منى فاهمة ولا لا

لينا..... سورى يا دوما

ادم و هو يتاجهلها

و يذهب ليقبل راس أخته

و يفطر و يذهب بعدها إلى الشركة


أما بعد ذهاب ادم للشركة تجلس لينا مع امها

لينا.... مش عارفة يا مامى هيعبرنى امتا

منيرة.... اكيد هايجى يوم و ادم و فلوسو هتكون بتاعتنا

لينا ...... يعنى اعمل اى يعنى

منيرة ..... ربنا هيسهل انا مسافرة بكرة مفيش غيرك انتى و هو و اختى اتصرفى

لينا .... ماشي يا مامى يا انا يا انت يا آدم


تستيقظ بنشاط و تاخذ حمام و ترتدي فستان ابيض بعد ركبتيها بقليل و حقيبة سوادء و حذاء اسود و رفعت شعرها الاعلى و وضعت احمر شفاه بسيط

و ذهبت للخارج

ليله.... صباح الخير

سالى... صباح الفل يلا علشان تفطرى

ليله... لا متأخرة لزم امشي سلام

و تذهب للشركة سريعا

عندما وصلت دلفت لمكتب ادم

ادم .. انتى عبيطة مش ف باب تخبطى عليه

ليله... انا اسفة يفندم مكنتش اقصد

ادم... جاية متاخر ليه

ليله... معلش يفندم اسفة على التاخير

ادم بغضب .. عندنا اى انهاردة يا زفتة

ليله ... بغضب و عصبية و هى تضرب المكتب ب ايديها و تقول انت تحترم نفسك معايا فاهم ولا لا يابنادم انت

ادم ... قولى عندنا اى انهاردة و اطلعىىىىى براااااااا

ليله... عندنا اجتماع مع شركة مهدى جروب علشان الصفقة الجديدة

ادم .... تمام لما الاجتماع بيدا قوليلى

ليله.... حاضر

و تذهب ليله من المكتب تترك وراها بركان يشتعل من الغضب و ينوى على الانتقام لكن ليس يوجد فرصة له الان


أما عن نورسين فكانت تتمشي قليلة على النيل فهي و ليله يحبون هذا المكان كثيرة


نورسين لنفسها مش عارفة أنا مستحملة كل ده ازاى أنا نفسي اشوفو و اتكلم معاه بس هو اكيد عمرو ما هيشوفنى

ولكن ياتى شبان و يقول لها واحد منهم

الشاب .... الجميل واقف لوحدة ليه

نورسين .... لو سمحت عيب كدا و اتفضل امشي من هنا

الثاني .... ليه بس يقمر عاوزين نتعرف بس و يحاول أن يمسك يدها

و لكن يظهر فجأة هذا السيف الذي كان باحلامها

سيف ... ايدك متتمدش عليها و يلا من هنا بدل مزعلك

الشاب... امشي انت من هنا بدل ما احنا اللى مزعلك

فقام سيف بضرب الاثنين ليفروو هاربين

سيف .... نورسين اى اللى موقفك هنا

نورسين .... بصدمة. و ارتباك عادي بحب اجى. هنا كتير

سيف ..... متبقيش تيجى لوحدك بعد كدا فاهمة

نورسين .... فاهمة

سيف .... تعالى اوصلك يلا

نورسين .... شكرا لحضرتك

سيف مفيش شكرا يلا بقولك

و يوم باصلها للمنزل و يذهب

و تظل نورسين تفكر به و هى سعيدة للغاية

و قررت أن تتصل ب ليله و تخبرها بكل شىء

و بعد القليل من الوقت عند ليله

ليله... و هى تدخل مكتب ادم

ادم... نعم

ليله... الاجتماع بدا

ادم متنسيش ألغى مواعيد انهاردة

ليله .... حاضر

ادم.. يلا فين سيف

ليله... ف قاعة الاجتماعات

و عندما تدخل ليلة لقاعة الاجتماعات تنصدم و تقف مكانها و هى تراه أمامها من جديد

رواية عشقت ليلة الفصل الثاني 2 - بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent