Ads by Google X

رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل السابع 7 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

      رواية اسر وفيروز كاملة جميع الفصول الراوية حصريا عبر دليل الروايات للقراءة و التحميل بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل السابع

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
كانت هذه الكلمات تسمعها زينب و هي لا تعرف هل تفرح ام تحزن تفرح لأنها تزوجت من تحبه ام تحزن لفقدان ابيها
حمزه : يلا زينب عشان نروح
زينب قامت و لم تضف كلمه واحده
__________
في منزل حمزه دخل حمزه و دخلت خلفه زينب 
مامته : اهلا يا حبيبي أذيك يا زينب 
ردو السلام و تجمع الكل بأمر من حمزه 
حمزه و هو يمسك يد زينب : ماما انا اتجوزت زينب 
مامته : انتا بتقول ايه 
سلمي : حضنت اخوها : الف مبروك يا حبيبي و حضنت زينب و باركتلها فهي صديقتها و تعلم أخلاقها 
حمزه : ايه يا ماما مش هتبركيلي 
مامته : طبعاً هبركلك يا بني الف مبروك يا حبيبي بس مقولتلناش ليه 
حمزه : كل حاجه حصلت فجأه انا و سلمي هنروح البيت التاني بتاعي 
مامته : اللي انتا عايزه يا بني بس كنا عايزين نعمل فرح ليكم 
حمزه : موافق يبقى هنفضل هنا لحد الفرح و بعدين نمشي  الفرح كمان ٣ ايام ع ما التجهيزات تخلص 
مامته : ماشي يا حبيبي 
______________
في غرفة سلمي 
سلمي : في ايه حصل ايه اعترفتيله و لا ايه انطقي 
زينب : اهدي يا سلمى 
سلمي : حاضر 
زينب : و قصت لها ما حدث 
سلمي : معلش يا حبيبتي حقك عليا كفايه انك بقيتي مع حمزه 
زينب : الحمد لله ع كل شئ 
سلمي : يلا فضي حجتك في اوضه اخويا 
زينب : لا اكيد مش هيرضي خليها هنا 
سلمي : انتي اكيد هبله ده جوزك 
زينب : بس اتجوزني غصب عنه 
سلمي : اخويا عمره ما عمل حاجه غصب عنه 
زينب : انا مش عايزه اديقه 
سلمي : بطلي هبل و اخذت الحقيبه و دخلت غرفه أخيها و افرغو ملابسها و كتبها في غرفته 
______________
عادت فيروز للمنزل و كذلك رحيم و كان أدام حزين يريد أن يذهب لسيلا 
فيروز : حبيبي دومي زعلان ليه 
أدام : عاىزه اروح لسيلا 
فيروز : تب يلا ناخد بابا و نروح و تجهز الجميع و ذهبو 
_________
علا : لا ايه اللي انا عملته ده انتا ضحكت عليا انتا قولت مش هيحصل كده 
ياسين : اهدي يا حبيبتي كده كده هنتجوز 
علا ببكاء: انا خايفه لتسبني يا ياسين 
ياسين :متقلقيش يا حببتي عمري ما اسيبك. 
هدأت علا و ارتدت ملابسها و ذهبت لبيتها 
ياسين : بصراحه البنت حلوه. 
___________
عند منزل والد فيروز 
نزل رحيم و فيروز و أدام من السياره 
عندما دخلو وجد أدام سيلا ذهب إليها و احتضنها بشده و كأنها وحشته زي الكبار يا جماعه 
فيروز : زين انا هجوز سيلا ل أدام 
زين : و انا موافق هلاقي احسن منه فين  😂
و ضحك الجميع و لاكن اسعدهم كان أدام 
رواية اسر وفيروز الجزء(2) الفصل السابع 7 -  بقلم ايمان محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent