رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم مروة موسي

الصفحة الرئيسية

      رواية طفلة هزت كيان فرعون بقلم مروة موسي 


 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الواحد والعشرون 21

عز بغيرة : انا كلت وقام وخرج من باب البيت وقفله
سمية: أي اللي حصل

نور: محصلش حاجة ي دادة يلا نكمل الغدا
خالد: علي فكرة شمس ممكن تولد كمان شهرين
نور: ربنا يقومها بالسلامه
سمية: معرفتوش نوع الطفل اي
خالد: لاء سيبنها كدا مفاجأة
شمس: بس انا عاوزة اسم بنت حلو وولد حلو احنا محتارين جدا
عادل: دي علي نور بقي هي اللي شاطرة في الأسماء
نور: اه هبقي افكر في اسم بنت وولد وقامت
شمس: انتي كدا اكلتي
نور بابتسامه : ايوا الحمد لله كلت
نور واقفه مربعة ايديها في الغرفة: ياربي هو انا كل لما اخلص من حاجة تطلع حاجة لينا حياتنا كانت هتبقي مستقرة لازم ملك تطلع وترجع لعز ذكرياته انا عارفه ان دي حاجة مش بايده بس انا مش ممكن استحمل حاجة زي دي
خالد من وراها: تبقي هبلة لو سبتي جوزي لحد تاني
نور: خالد !!
خالد: ايوا انا سمعتك وعز ممكن يكون افتكر ايامهم بس انتي حالا مراته وكمان انتي وشاطرتك انك تخبي جوزك ويبقي مش تتخانقي معاه وينزل زعلان
نور : هو زعلان عشان حاجة تانية عشان كدا خرج لكن انا اللي زعلانه منه عشان ملك جارتنا ي خالد
خالد: اتصلي بجوزك وصلحيه حتي لو كان هو اللي غلطان خالي حياتك متقفش علي غلطة صغيرة بإيدك انتي تصلحيها وخرج
نور اتصلت علي عز؛ انت فين
عز: انا برا شوية وراجع
نور: مش هكرر غلطتي تاني ومش هقرب من خالد كتير
عز : والكلام دا قولته كام مرة ي نور
نور: مهما كان اخويا ي عز وله الحق ادلع عليه شوية
بس مش هطول معاه تاني
عز: تمام ي نور
نور: عاوزة اتكلم معاك شوية في موضوع ملك
عز: انا اللي عاوز اقولك إن انا لسه فاكرها ولحد قريب كنت بحبها لكن حالا لاء يمكن عشان معداش فترة كافيه علي النسيان لكن انا وعدتك انك هتفضلي ليا وبس
واكبر دليل علي كدا اني نزلت من عندها علي طول عشان بقت بالنسبة ليا واحدة عادية انا حالا ي نور متجوز واحدة مالية عنيا
نور بابتسامه: وانا واثقة فيك ي عز
عز بحب: اتمني ي نور فعلا
نور: هترجع امتي
عز: شوية وهرجع
نور: تمام خالي بالك من نفسك
ملك : تمام ي دكتور عارفه ان الوقت اتأخر بس غصب عني هحاول اجمع فلوس العملية
الدكتور: اوكي ي مدام ملك بس مش هفكرك ان الموضوع بقي خطر عليكي
ملك بحزن: ربنا هو اللي عالم مع السلامه ي دكتور
آدم: انتي تعبانه والدكتور قالك عاوزة عملية صح
ملك: لاء ي حبيبي
آدم: بس انا سامعك وانتي بتتكلمي معاه ي مامي
ملك : ومش عيب انك تقف تسمع الكلام
آدم: مش موضوعنا ي مامي وبعدين انا كنت ماشي بالصدفه سمعتك
ملك بحنان: عاوزة اقولك حاجة
آدم: اتفضلي
ملك : انا مش تعبانه بالعكس انا بطلة قدامك اهو وكمان انا ممكن ربنا يشفيني عشان بقرأ قرءان كتير وبصلي ومفيش حاجة تعجز عن الخالق
آدم بطفولة : يعني وانا بصلي لو دعيت انك تبقي كويسة هتخفي
ملك: ايوا ي حبيبي ادعيلي فين اخوك
ادم: بيلعب في الصالة
ملك : طيب روح العب شوية وذهب من أمامها
ملك، ياربي انا مطلقة ومليش حد حنين علي ولادي اكتر مني ابوهم لو خدهم مراته هتذلهم وانا مش ضامنه نفسي عشان اطلع كويسة من العملية انت المستعان يارب متوجعش قلب ولادي ولا قلبي
عز رجع البيت وقابل عادل
عادل: كنت فين ي عز
عز: طلعت شوية اشم هوا بقالي فترة علي الكرسي قولت اتحرك براحتي بقي
عادل: طيب انا طالع لعيالي
عز: عاوزين نفتح شركة وتكون هي مصدر شغلنا لان احنا مش متعودين علي القاعدة كدا
عادل بترحيب: جميل جدا الفكرة
عز: فكرت افتح شركة بترول وهتبقي من اكبر الشركات
عادل: عارف انك هتقدر تعمل كدا وعارف أن سمعتك في العالم واصلو والفلوس هتبقي كتير وزيادة كمان
: عز: وانا هحاول امشي في الإجراءات عشان تكون شركة عالمية حكومية كمان متكونش قطاع خاص بأقل حاجة تهدمها
عادل: ربنا يوفقك يا عز
عز دخل الاوضة
نور: اجيبلك تاكل بقي لأنك متغددتش كويس
عز: لو هاكل لوحدي بلاش
نور: لا متقلقش هاكل معاك وجابت الاكل وعز أكل وبدأ يأكل نور معاه
عز: كلتي
نور بتزمزم؛ لسه فاضل شوية اكل بس يلا نسيبهم لي بالليل
عز: تعالي نتكلم شوية
نور: حاضر بس في اي
عز وهو بياخدها من ايديها عشان تقعد علي الارض ويحط راسه علي رجليها
عز: تعرفي ان انا مش بفكر فيها يمكن عشان انتي غنتيني عن دا كله ي نور
نور: يعني مبقتش حبيبه بالنسبة ليك
عز: لاء ولا حتي صديقة لان انا اختارتك حبيبة وصديقة ليا
نور: وعد انك مش هتحب حد غيري
عن وهو بيتعدل: أحب حد غيرك؟
نور: منا زوجتك ومن حقي اني أملك قلبك
عز بحب: قلبك يتفتح ليا بس والله ساعتها هكون اسعد انسان في الدنيا
نور: اكيد هيتفتح قلبي ليك عشان انت حمتني من كل حاجة كانت مهيأة لموتي كفاية اني فضلت وجودي جمبك
عز وهو بيبوس دماغها: ربنا يخليكي ليا ي حبيبتي
نور: تقريبا كدا ملك محتاجة تعمل عملية ومش معاها فلوسها
عز: مدخلنيش بينكم لو محتاجة فلوس اديها
نور: هقترح عليها كدا يمكن توافق بس عيالها قمرات .
عز: عقبال عيالك
نور بابتسامه: قريب ان شاء الله ي عز
خالد : شمس شمس انتي لسه تعبانه
شمس وهي بتاكل بطيخ: لاء يعم دا انا التعب دا بالنسبة ليا دلع
خالد : هو انتوا كستات مبتفصلوش من الاكل
شمس: وهو الحياة اي غير أكل دا ألذ شئ في الدنيا
خالد: اممممم طب تعالي وفضلوا يلعبوا شوية وصوتهم كان طالع
نور: عاوزة انزل العب معاهم شوية
عز : مين اللي لسه قايل ليا انه مش هيهزر كتير
 نور: انا
عز: ومين اللي قال انه مش هيقرب من خالد كتير
نور: بردوا انا
عز: ومين هيسمع الكلام ويقعد ساكت ومش هينزل
نور: مش انا
عز: طيب وجري وراها وهي استخبت وعز شافها لكن اتجاهل مكانها
عز: نور نور انتي فين اطلعي وتكوني انتي االي كسبتي طب اطلعي وانا هطلب ليكي بيتزا
نور وهي بتطلع: بالجمبري هااا
عز: انتي ميجبكيش غير بطنك كدا
نور: عشان جعانة اوي المهم انا طالعه عشان اشوف ملك واعرض عليها المساعدة
طلع وخبطت وملك فتحت ليها
نور: فين الكتاكيت
ملك: في المدارس
نور: هتعملي العملية امتي
ملك :قريب بس فاضل شوية إجراءات تخلص
نور وهي بتمسك ايديها: بصي انا عارفة ان العملية واقفة عشان الفلوس مش عشان الإجراءات..
ملك بمقاطعة: لاء مفيش كدا عشان …
نور: بعد اذن كلامك بس انا خدت ملك اخت ليا عشان معنديش اخوات بنات ولحد قريب كان ابويا وامي واخويا ماتوا وربنا عوضني بخالد اخويا اللي معانا في العمارة وامي ماتت بحسرتها عليا لان ….وافتكر انها مش لازم تعرف حكايتها وإزاي دخلت في حياة فرعون لأنها كانت حبيبة عز
ملك: مالك وقفتي كلام ليه
نور: كل االي عوزاه منك اعملي العملية عشان عيالك مش عشان حد تاني انتي االي بقيه ليهم وبس
فلازم تاخدي الفلوس عشان اكيد التأخير ضرر ليكي وياستي لما تقومي بالسلامه ابقي هاتيهم هخودهم منك
ملك بارتياح: متأكدة انك هتخديهم
نور: وغلاتك عندي هاخدهم
ملك بحب: شكرا ليكي اوي ي نور
نور: مفيش شكر بينا ي حبيبتي اتفضلي دول الفلوس ١٠٠ الف جنية
ملك: بس العملية ب٧٠
نور: خليهم معاكي و٣٠ الف دول هدية مني لادهم
ملك: لاء ي نور مش هوافق علي حاجة زي دي خالص
نور: طيب مش مهم المهم تأكدي علي ميعاد العملية في أسرع وقت ونزلت
ملك كلمت الدكتور وتواصلت معاه عشان يحدد العملية وحددها بكرة لازم لان مفيش وقت وملك كانت خايفة يحصل ليها حاجة
نور واقفة تفكر في اوضتها لقت سمية داخلة عليها
سمية: مالك ي نور سرحانه في اي
نور:خالد بيفكر في مصلح بيته وابنه اللي جاي وعادل بيهتم بمصلحة وعياله ملك ماشاء الله معاها أدهم وآدم وبتعمل كل حاجة تسعدهم
سمية :مش فاهمه بردوا عاوزة توصلي لأي
نور:اقصد ليه ميكونش لعز عيال يشغلوه ويشغلوني ويكون لينا أسرة وبيت
سمية : عاوزة تخلفي
نور : ايوا ليه احرم نفسي واحرم نفس جوزي من الهلفة وكمان دي سنة الحياة ي دادة
سمية: انت مستعدة وواعية اللي انتي بتقوليه
نور: لازم ي دادة وعز كويس وبيحبني وبيخاف عليا وبصراحة انا كمان حاسة بشعور من ناحية مبقتش اتوتر ولا أخاف من قربه وبقي وجوده معايا شئ اساسي لازم يكمل في يومي
سمية: يارب ي بنتي يرزقك بالذرية الصالحة
نور: بقيت عندي ٢٠ سنة وهو ٣٥ سنة لازم يكون له عيل سند له
انا عارفة انه عمره ميقولي حاجة زي دي ولا هيجبرني بس هو نفسه اكيد في عيل يكون في حياته يمكن الاول مكنش حاسس بعياله عشان الخطر اللي في حياته لكن حالا الدنيا والحال بقي مستقر
سمية: ربنا يباركلك ي بنتي وتفضلي عقلة كدا
نور: هتبقي احلي جده وتساعدني في تربية الأطفال
سمية : وانا هكون في قمه سعادتي وانا بربيهم ي نور ي بنتي
عز وعادل رجعوا واتغدوا وعادل طلع فوق لعياله ونور وعز في الاوضة
نور: خلصت كل الإجراءات للشركة
عز وهو بيقبل يديها: ايوا وهتبقي انجح شركة بسببك انتي ي نور
نور: الاوضة الخامسة دي مش عاوزها تكون مكان معيشة
عز: مكان معيشة لمين
نور: لعيالنا ي عز
عز : عيالنا !!
نور: من حقي كزوجة اكون ام ومن حقك كزوج تكون أب
عز: بجد ي نور
نور وهي بتحضنه: بجد ي عز وان شاء الله قريب هتبقي أب
عز: ان شاء الله
نور :ادخل غير في الحمام والهدوم جوا
عز: حاضر ي نور وعز دخل ونور لبست قميص قصير عليه روب وسرحت شعرها واستنت خروج عز
عز خرج ولقاها كدا قرب عليها : انتي هتفضلي قمر كدا
نور بحب: عيونك اللي حلوة
عز: احلي واحدة اشوفها لابسة قميص
نور: احلي واحدة من اللي كنت بتبقي معاهم صح
عز: بجد ممكن منفتحش اي كلام في مواضيع قديمة وكمان مش مكسوفة وانتي لابسة كدا
نور: وهي بتمسك ايده: انت جوزي وحلالي
عز بدأ يميل عليها ونور بدأت تستجيب معاه وبدأوا عالم خاص بهم وكان فعلا دي المرة الحقيقة اللي عز يلمس نور فيها واصبحت زوجته
في الصباح
الشمس تسللت داخل الجناح وجت علي وش نور
عز حط ايده عشان يمنع شعاع الشمس عنها نور بدأت تصحي وتفوق
عز بمشاكسة: عروستنا صباحك فل
نور: صباح النور
عز : انا هقوم اخد دش وانزل اكمل بقيت الإجراءات
نور: طيب افطر الاول
عز بغمز: كفاية عليا كدا دا انتي طلعتي جامدة
نور بغضب: عزززززز اسكت وقوم
عز باسها من شفتيها: متتعصبيش ي وحش
نور رمت المخدة بعصبية عليه: قووووم من هنا قوووم
عز: حاضر وراكي اي النهاردة
نور: هروح مع ملك تعمل العملية عشان هتتعمل النهاردة
عز : ابقي طمنيني عليها
نوى وهي بتلبس الروب وواقفه : وانت عاوز تتطمن عنها ليه
عز : والله مش عشان حاجة بس طبيعي اي حد مهما كان مين هيعمل عملية لازم تطمني عليه
نور بغيرة : ملكش دعوة بيها ي عز
عز: حاضر ي جميل انا لو فضلت جمبك مش هقوم
عز خلص وخرج وقابل دادة سمية
سمية : صباح النور ي حبيبي انت عامل اي
عز وهو بيخرج وبيفتح الباب : الحمد الله والله تماااااام اوي
نور طلعت بعد شوية من الاوضة لقت دادة سمية قدامها
سمية بخبث………

 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء (2)الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم مروة موسي
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent