رواية عشقت طفلة الفصل الاول 1 - بقلم روان محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت طفلة كاملة بقلم روان محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشقت طفلة

 رواية عشقت طفلة الفصل الاول 1

الشخصيات
ميرا خالد:فتاه في سن ١٦ عاما جميله جدا بريئه خجوله ذات عيون خضراء وجسد ممشوق وقصيره ذات ملامح طفوليه سريعه البكاء وسريعه الرضا
خالد ابراهيم:والد ميرا يحب بنته كثيرا ويخاف عليها لبرائتها الشديده وايضا لأنها ابنته الوحيده يعمل في شركه من الشركات الخاصه كمحاسب ميسور الحال
سعاد محمد:والده ميرا ربه منزل تحب ابنتها بشده وتخاف عليها كثيرا
......................................
ادم السعدني:رجل بكل ما تحمله الكلمه من معنى في ٣٠ من عمره يمتلك اكبر الشركات في الشرق الأوسط والعالم قاسي جدا متملك بدرجه كبيره لا يهتم لاحد سوى اخته الوحيده ريما ملقب بالاسد له الكثير من الأعداء لنجاحه في مجاله
ريما السعدني:اخت أدهم ذات شعر اسود ليلى وعيون سوداء وبشره بيضاء ولكنها متمرده تحب اخوها الأكبر لانه من ربها واعتني بها بعد وفاة والديهما في ٢٠ من عمرها تدرس في كليه الهندسه
اوس المالكي:صديق ادم وشريكه في العمل يحب ادم كثيرا ويخاف عليه بشده يحب ريما اخت ادم ولكنه لم يصرح لها و لا لادم لخوفه من خسارته لاخيه
أسر الهاشمي :العدو الأول لادم يكره بشده لتفوق ادم عليه في سوق الأعمال يحاول تدمير ادم ولكن يقف كلا من ادم و اوس له بالمرصاد
سلمى منصور السعدني:ابنت عم ادم متسلطه تحب المال بشده وتسعى للتزوج بادم ولكنه لا يعيريها اي اهتمام
............................................
تستيقظ بطلتنا على صوت والدتها الحنون
الام:يلا يا ميرا اصحي بابا كده هيتاخر وهيمشي ويسيبك
ميرا:يمشي ايه دا انا ماصدقت اخرج انا خلاص قمت اهو
الام:يحبيبتي همو احنا مش بنخرجك علشان خايفين عليكي وانتي لسه صغيره
ميرا وقد احتضنت والدتها:انا عارفه يا ماما
الام:طب يلا قومي ابوكي كده هيتاخر على الشغل ومش هيخدك
ميرا:انا لبست اصلا
الام بضحك:طب يلا خلصي بسرعه
وخرجت الام من غرفه ابنتها واتجهت لتعد الفطور لاسرتها الهادئه
بينما كانت الام تعد الفطور اذا بها تفزع
الام:عاااااا
خالد زوجها بضحك :مش معقول بقالنا ١٧ متجوزين وانتي لسه بتتخضي
الام:انت مش هتطبل الحركات دي بقا
الاب بضحك:لا
وأثناء كلامهم اذا بميرا تدخل عليهم وهي ترتدي فستان قبل الركبه بقليل يبرز جمال ساقيها وتطلع شعرها الأشقر بحريه ولا تضع اي شئ على وجهها
ميرا بابتسامه:انا خلصت
الاب:صباح الخير يا ميرتي
ميرا:صباح النور يا بابا انا خلصت مش يلا
الاب:اهاا يلا
الام:يلا اي انتم مكلتوش مفيش نزول من غير اكل
الاب:انا اتأخرت اوي هجيب حاجه ناكلها في المكتب
الام:بس
الاب:مفيش بس يلا يا ميرا
ميرا:حاضر
الام:ماشي بس متنسوش تأكلوا
الاب:ماشي يلا اتأخرنا يا ميرا
الام:ميرا خليكي هاديه واسمعي كلام بابا ومتسبيش بابا ومتروحيش في حته
ميرا:حاضر يا ماما
ونزلوا من منزلهم ولم يعلموا ان ابنتهم ستدخل اليوم عرين الأسد
..........................................................
في مكان آخر وتحديدا في قصد ادم السعدني
يستيقظ من النوم بسبب المنبه فيغلقه ويتجه للحمام الموجود بغرفته ويخرج وهو يلف منشفه حول خصره واتجه لغرفه الملابس وانتهى من ارتداء ملابسه وهي عباره عن بدله كحليه اللون تحتها قميص ناصع البياض و كرافت باللون الكحلي واذا به يسمع صوت هاتفه فالتقطه واذا به صديقه اوس
ادم:ايوه يا اوس
اوس:ايوه يا آدم انا كنت بتصل افكرك باجتماع النهارده فمتنظاش تجيب ورق الصفقه
ادم:ماشي يلا سلام
اوس:سلام
وقبل ان يغلق اذا به يسمع صوت معذ*بت قلبه
ريما:ادومي يلا داده منى بتقول الفطار جهز
ادم:ماشي انا جاي اهو سلام يلا يا اوس
وبعد أن أغلق اوس المه قلبه بشده
اوس:بحبك يا ريمتي
بينما عند ادم
ادم :صباح الخير يا ريما
ريما:صباح الخير يا آدم
ادم وهو يتجه الي المراءه ليصفف شعره الحريري ويضع عطره الخلاب:عامله ايه يا ريما في المذاكره
ريما:الحمدالله
ادم:مش عايز تقصير عايزك الأولى زي كل سنه حيث كانت ريما في الفرقه الثالثه من كليه الهندسه
ريما :ان شاء الله
ادم بعد أن انتهى طب يلا ننزل نفطر
نزل كلا من ادم وريما لكي يفطروا
وبعد أن انتهى ادم من الفطار
باس راس ريما
ادم:هتروحي الجامعه اوصلك
ريما:لا مش عندي محضرات دلوقتي
ادم:طب سلام
ريما:سلام خد بالك من نفسك
ادم:ماشي يحبيبتي
وانطلق ادم وركب سيارته وأمر السائق بالانطلاق
وكان أمامه سيارتين دفع رباعي مليئه بالحرس وخلفه كذلك
انطلق الي الشركه ولن يكن يعلم انه سيلتقي من تع*ذب قلبه اليوم
فترى ماذا سيحدث ؟!


رواية عشقت طفلة الفصل الاول 1 - بقلم روان محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent