Ads by Google X

رواية لمة العيلة الفصل السابع عشر 17 - بقلم هدير عبد العليم

الصفحة الرئيسية

   رواية لمة العيلة كاملة بقلم هدير عبد العليم


رواية لمة العيلة الفصل السابع عشر 17

يمني بحزن : ومين قال إنها مقلتش ل خالكم ي حلوين!؟
تسنيم بسرعة: طب قالها أيه؟؟ هيشتري؟؟!!!!
يمني بحزن : إبن.. عايز يجوز إسراء ل البيه إبنه.
فرح رفعت حجابها ومعجبهاش الكلام : طبعاً أمك مش هتوافق على الهبل ده
يمني : ي بت أنتِ عبيطة توافق أيه؟؟
تسنيم: و آيه الحل؟؟
يمني : معرفش بقا
إسراء: ربنا معانا و أكيد فيه حل
خالى جى من بره: أمكم فين ؟؟
فرح : نزلت من شوية
خالى : لما تيجي ..
تسنيم: أهي جات أهى

خالى : أزيك ي ام يمني عاملة أيه
ماما : أنا كويسه,أنت إللى شكلك مش كويس فيه آيه؟؟؟!!!
خالى : ..
ماما : فيه آيه!!؟؟؟
خالى : أخوكي البيه الكبير
ماما بضحك : عايز أيه متقلقش أنا اتعودت على تصرفاته
( كلنا عرفنا خالى و جبروته ف مفيش أى حاجه بعيده عليه و على الظلم إللى بيعمله فينا ..)
فرح بضحك : قوله العروسة و أمها مش موافقين على الجواز
خالى : بصى ي أختي والله لو كان معايا فلوس مكنتش خليتك فكرتي تبيعي الأرض
ماما بحزن : عارفه والله , قالك آيه قول عالطول
خالى : هيشتري الارض لكن ..
تسنيم بعصبية: قول ي خالى إحنا اتعودنا على الظلم خلاص.،مفيش أقسى من إنك تكون بتكلم بنات ابوهم مش عارف عنهم حاجه
خالى بدموع : هيشتري الأرض بنص التمن
ماما بدموع : حسبي الله ونعم الوكيل
فرح : أوعى تعملي كده .. أكتر حاجه بكرها فى حياتي هى الاستغلال
تسنيم ب إبتسامة كلها حزن: فيه حل تانى ؟
ماما : على رأيك ي تسنيم مفيش حل غير ده
يمني : ماما بيعي نص الأرض بس
خالى : أنا مع رائ يمني
ماما : أهم حاجه الفلوس تكون موجودة قبل إسبوع
خالى : ان شاء الله
( كلنا زعلنا اووى ما هو أصعب حاجه ان الاستغلال ييجي من السند .. و الظلم ييجي ب أبشع الاشكال كده لا و كمان من الخال إللى هو الاب.. ولا اب أيه اما الأب هو سبب كل الخذلان و الحزن ده .. مكنش فيه أى كلام يوصف شعورنا كلنا غير الصمت .. فضلنا ساكتين كل واحد أخد ركن من الاوضة و بدآ يذاكر بس هيذاكر إزاى وسط كم الضغط النفسي ده.. لا لازم نذاكر علشان نكون حاجه… )
فرح : ماما أنتِ لسه بتعيطي و مش عايزه تأكلي ؟؟!
ماما مسحت دموعها و تنهدت : ولا بعيط ولا حاجه ي فروحه
فرح بضحك: خلاص بقا ي ماما .. بكره نشتري أرض كتير .. ولو اشتغلت محامية ي ستي ليكِ عليا اجبلك الف فدان ما أنا هكون مليونيريه كبيره  ( معايا فلوس كتير)
تسنيم بضحك: وأنا كمان بس أنا إللى هشغلك معايا ,علشان أنا الكبيرة
يمني بضحك : وأنا هكون دكتوره و هاخدك ي ست إسراء تشتغلي معايا
إسراء: ان شاء الله
ماما بحب و حضنتنا : أنتوا بجد أغلى ما ليا
فرح : أنا جعانه اوووى
تسنيم بضحك : دى الوحيد إللى عماله تأكل ولا فارق معه أى حاجه
فرح بضحك: ما أنا بأكل من غير نفس
إسراء بضحك : دى كل شويه تجيب آكل من جو و تيجي تعزم علينا و كأننا فى مطعم مش فى مصيبه
ماما : مفيش مصيبه طالما أنتوا بخير
يمني : يلا ي حلوين نقوم نعمل الآكل
إسراء: يلا
(قمنا عملنا الآكل و بدأنا نهون على نفسنا ما هى دى الدنيا ،لو مهوناش على نفسنا هنموت من الزعل و الحزن ، ما هو فيه ناس على هيئة شياطين )
*بعد اسبوع*
ماما : ي بنات خالكم جاي النهارده علشان يشتري الأرض
يمني : اه لكن إحنا هننزل الكلية ملناش دعوه
ماما: اه، ربنا معاكم و كل واحد يكمل يومه عادى
( نزلنا كلنا كل واحد راح يشوف مصلحته لكن كأن جوانا خوف على ماما بس ما هو خالى التانى هنا ..)
**
يمني بدهشة و توتر: سلام عليكم
خالى : أزيك ي بنت أختي
يمني ب إبتسامة: هه بنت أختك
خالى : أيه طريقه كلامك دي ي يمني
يمني : هو بجد حضرتك بتسأل؟
(ماما بصت ليا بصه بدأت أخاف)
يمني : الله يسلمك ي خالى ، أنا داخله آكل ي ماما جايه من الكليه تعبانه
خالى بدهشة: أنتِ في كليه؟؟!!
ماما : اه يمني فى كليه الطب
خالى بصدمة: إللى هو إزاى؟!!!!!
ماما : اه نسيت أقولك إنى كنت عايزه أبيع الأرض علشان جواز يمني قرب
خالى بعصبية: من غير ما تقولي
ماما : و لو قولت هيفرق معاك فى حاجه؟؟!
خالى :..

ماما : هتتجوز معيد عندها فى كلية الطب
خالى :اه مبروك سلام عليكم
يمني : و عليكم السلام
( خالى كأن باين عليه الزعل .. مش عارفين هو زعل من إنى هتتجوز وهو مش عارف ولا زعلان إنى هتجوز حد كويس )
فرح : خالى جه؟ ولا لسه؟
يمني : جه ولسه ماشي
تسنيم: عملتوا أيه
ماما : الحمد لله إنكم دخلتوا بعد ما مشي
فرح : أيه إللى حصل؟؟
يمني : قولتلهم كل إللى حصل
فرح بضحك : جته داهية يعنى المفروض كان أشتري الأرض ب فلوس كتير بقا علشان أنتِ هتتجوزي لا وكمان معيد فى كلية الطب
يمني : والله العظيم دا أنا كنت حاسه أنه هياكلني
إسراء: الأهم أننا عندنا عروسة
يمني : لولووووي أنا مش مصدقة أصلا
فرح : ربنا يكمل فرحتك على خير
يمني : ياارب
** بعد فرح يمني**
فرح بحزن : هو إزاى نقول ل بابا على جواز يمني و ميجيش
تسنيم: كنت متوقعة أنه مش جاي ، بس قولت ماما تحاول وخلاص
ماما بعصبية: وياريت ما حاولت
إسراء بحزن و استفهام: هو مش عنده قلب ؟؟
ماما بدموع : هو لو كان عنده قلب كان نسى أنه عنده أربع بنات
إسراء: على رأيك ي ماما
ماما : بسم الله ما شاء الله بيقولوا مراته جابت ٣ ولاد و كباار
تسنيم:ربنا ياخدهم هم و ابوهم الظالم ده
فرح : ياارب
ماما : تسنيم عيب متدعيش على ابوكم
تسنيم: أنا همشي أحسن، لأني عندي مرارة واحده ، سلام عليكم.. عندى تدريب
ماما : ربنا يكرمك
تسنيم: سلام
***

تسنيم: ازى حضرتك ي عمو عمر
عمو عمر : الحمد لله إنك جيتي كنت لسه جاي عندكم
تسنيم بخوف : ليه فيه آيه
عمو عمر : مجيش عندكم يعنى ي تسنيم
تسنيم بدهشة: فيه قضية جديد وأنا إللى هبدا فيها ؟؟ و لا أيه ؟؟
عمو عمر : لا عايزك فى موضوع تانى خالص
تسنيم بتوتر: موضوع أيه؟؟!!
عمو عمر : هو مش أنا بالظبط إللى عايزك
تسنيم: بصراحة مش فاهمه حضرتك !؟
عمو عمر : بصي وراه هو ده إللى عايزك
تسنيم بدهشة و خوف و توتر : هاا
عمو عمر:…

    رواية لمة العيلة الفصل السابع عشر 17 -  بقلم هدير عبد العليم
    حبيبة

    تعليقات

    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent