Ads by Google X

رواية عشقت ليلة الفصل السابع عشر 17 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل السابع عشر 17

جاء اليوم التالى و هى محبوسة تلك الغرفة المظلمة تبكي بشدة ف هى تخشي الظلام كثيرا وجدت نفسها تقول ب رأسها اين انت ايها الادم لتاتى و تاخذنى من هنا لاحتمي باخضانك منهم لابكي و انا اتمسك بك و يحتضنها بذراعيه ليخبها بداخل قلبه حتى لا يلمحها لحد

ليله)*** يا رب ماليش غيرك اعمل اى انا استحاله اكمل هنا استحاله اكون لحد غيرو دخل عليها من باب الغرفة و جلس أمامها على الكرسي

محمد)***شوفتى بقا حصل اى كنتى وفري على نفسك و اتجوزتينى يا بنت عمى من الاول بدل ما تروحى لاماجد اللى مش هيرحمك

ليله)***اطلع برا يا محمد اطلع برا

محمد)***ليه بس يا بنت عمى ده انا هسليكى بصراحة عجبتينى من اول مرة شوفتك فيها و اللى منعنى عنك كان ابن السيوفي دلوقتى مفيش حاجة تمنعنى عنك

ليله)***محمد ابعد عنى بقا حرام عليكو كفاية انتو دمرتو حياتى

ابعدو عنى انتو الدنيا عليا ليهههه

محمد)***اهدي بس احنا هنسلى بعض مش اكتر

ابعد عنها يا محمد لو قربتلها هقتلك

لتنظر ليله لمصدر الصوت و تجد رحيم

ليله)***و هى تركض و تحضتنه رحيم انت وحشتني أو مشينى من هنا يا رحيم عاوزة اشوف ادم يا رحيم قولى انو مامتش يا رحيم

رحيم)***للاسف يا ليله

لتبتعد عنه و تنظر له ترفض تصديق خبر موته


فجأة دخل حسن و امير و ماجد

ماجد)***ياههه رحيم بيه كمان هنا العائله كملت ورفع مسدسه على رراس رحيم

ها اختاري يتتجوزينى يقتلهولك

و انتى ادرى بمصلحة اخوكى ممكن يموت و مراتو تبقا أرملة و ابنو يبقا يتيم على اى كدا كدا بردو هتجوزك

ليله)***و هى تبكي حاضر موافقة اتجوزك سيب اخويا مبقاش ليا غيرو ارتمت بحضن رحيم و هى تبكي بشدة

ابتسم ذلك الواقف بانتصار على نجاح الخطة التى وضعها

ماجد)****كتب كتابنا بليل

لتنظر له بدهش كبيرة

ليله)****بس يعنى انا ك لم تكمل بسبب رفع المسدس مرا أخرى على رأس أخيها

رحيم)****لو راجل اضرب و بعدها سيبها تمشي

ماجد)****و مين قال انى هسيبها تمشي بس هى لو مشيت انا مش هقولك انت بس هقتل رحيل و ابنها

رحيم)****بس ديه ببنت عنك

ماجد)*****ميهمنيش محدش يقدر يقف قصاد حبي ل ليله اقتل اى حد علشان بس تكون ملكى

ليله)*****و انا موافقة يا ماجد هخسر اى اكتر من اللى خصرتو يعنى بس بشرط

ماجد)***اومرى

ليله)****عاوزة اعرف ادم أدفن فين و ازورو ده طلبي الوحيد

ماجد)****موافق بس الاول نكتب الكتاب المأذون مستني تحت مع الحراس لترتدي ملابسها و تقول انزلوا و انا هنزل وراكو

نزل الجميع للاسفل ليجدوا أن جميع الحراس على الأرض يركعون و يديهم فوق رأسهم و يثبتهم حراس آخرين

وقفت بغرفتها تبكي مجددا ارتدت بنطال اسود و قميص اسود و رفعت شعرها الاعلى و نزلت للاسفل

و جتدهم مصدومين قالت

ليله)***يترا اى شوفتو عفريت

لتسمع صوته مجدداا و هو يقول

ادم)*****مش عيب تخلو مراتي تتجوز و جوزها لسه عايش

لتلتفت له و تراه يقف و يرتدي ملابس سوادء فكان له جاذبيه مبهرة يستند على الباب و يعقد يده أمام صدره و يضع قدم رجله الأيسر على الأيمن و هو يبتسم لها و قفت منصدمة من وجوده مرة أخرى أمامها لتسقط دموعها و لكن ليس الحزينة ب السعيدة

ليله)*** ادم ادم ده انت صح بتفرق عيونها بشدة كبيرة و فتحتها لوحده يقف أمامها لتقترب منه و تلمس و جتنيه لكن لم تصدق بعد لتقرص وجتنيه

ادم)***ليله بتقرصينى ليه

ليله)***علشان اصدق انك موجود

ادم)****طب متقولى كدا من الاول و انا اعمل اللى يخليكى تصدقي ليقوم بسحبها لتصدم بصدره القوى

ليقوم بمساك خصرها بأحكام و يقوم بتقب*يلها بشف*تيها بحب

ليله)****و هى تبتعد بخجل ادم ادم انت هو لتحتضنه بشده ليخبها بداخل أضلاعه و هو ينظر لهم نظرة لو كانت مميته لكنت قتلتهم بدل المرة الف مرة

ادم)***و هو يبتعد

ليله)***لا متبعدش عنى متبعدش خليك كدا شوية ليعود يخضتنها مرة أخري و بعد قليل يذهب و يأمر رجله أن يأخذهم لمخزن الصحراء و يوصلون ليله و رحيم لمنزله ليفعلو ما أمره به

ادم)****روحي البيت مع رحيم يا ليله مش هتاخر عليكى

لتومى لها برأسها دليل على موافقتها لتحتضن رحيم و هى تقول كنت حاسة يا رحيم أن ادم مش هيمشي يلا نروح البيت و تذهب للبيت اما عنه


و صلة للمخزن

حسن)***احنا بنعمل اى هنا

ادم)***هصفي انتقامى يبن الراشد

و يهجم رجال ادم عليهم جميعا

و يقومون بتقيدهم بجانب ماجد و ليناا

ادم)***ماجد صابر المهدى اللى أبوه كانت ديه خطة انتقامو من عيله السيوفى

و حسن اللى قتل ابويا و امى

و امير اللى اغت**صب مراتى و قتل ابنى و قتل اختى كمان

أما انت ي محمد ف انت ضحية ابوك و لسه فيه كتير

حسن)***حفيدى ملوش ذنب

سيبو يمشي

و مراتى و ابنى و اختى كانو اى هاااا

و يكمل بصراخ انا هدمممركككووووو كلكو و يتم فتح باب غرفة يخرج منها امرأة عجوز و فتاة جميلة

ادم)***الست سميرة و مرات ابنها زهرة

محمد)***ادم انا امي ملهش ذنب ف اللى حصلك انا مليش دعوة بيهم

ادم)***انا قولت أن نارى هتحرق الكل انا عارف عنكو حاجات ياههه توديكو ورا الشمس انا جمعتكم انهاردة علشان كل واحد يعرف حقيقة التانى مثلا يا زهرة محمد كان عايز يمضيكى على عقد تنازل عن املاكك و بعدها يطلقك و يرميكي ف حض*ن صحبو اللى هيدفع فيكى مليون جنيه بس تكونى بتاعتو و يكمل بقا ديه رجوله بردو يا محمد تجرى زهرة و تسحب مسدس من أحد الحراس و تقتل به محمد

نسيت اقولك يا حسن أن الشراكة اللى بينا كانت عقد تنازل عن املاكك ليا

حسن)*** مش معقول

ادم)***ديه نسخة من عقد التنازل شوفت خسرتك كل حاجة

أما انت يا ماجد

عارف مين قتل ابوك و امك حسن و امير ف حدثة العربية

ماجد)****انت كداب استحاله يعملو كدا

ادم)****مش انا قولت كل حاجة هقولها هيكون معايا دليل و يسمع ماجد مكالمات لحسن و امير

ادم)**** و هو يفك قيده يلا يا ماجد يا حبيبى هتعمل اى

ماجد و هو يمسك المسدس و يفرغة بحسن و امير و سميرة و زهرة أيضا و كان على وشك قتل ادم لاوى أحد الحراس الذي ساعده

و يقول لينا حبيبتى

تعرفى أن ماجد حبيب القلب كان هيعمل فيكى اى

و يسمعها تسجيل له مع أحد أصدقائه

ماجد)***ايوا يا عبدالله

عبدالله)****عملت اى

ماجد)***لينا ديه مجرد كبري علشان اوصل لليله و أخدها و اقتل ادم كمان اول ما أوقع ما بين ليله و ادم و عارف اجيبها عند جدها و بعد ما اتجوزها لينا هتكون ولا حاجة و ظلت وقت معاها بس هبعتك انت تتصرف او ممكن ابتعتلك صو*رها و هي فح*ضنى و انت سوامها عليها انك عايزها بس بعدها عايزك تخلص عليها علشان ديه واحدة زباله*

عبدالله)"*****انا مسنيها على نار و هنفذ كل اللى اتفقنا عليه و بعد ما اعمل اللى انا عايزو و اللى انت عايزو هبعتلك الفلوس اللى طلبتها


ادم)***شوفتى حبيب القلب كان هيعمل اى

لينا)****ببكاء و صراخ ليه يا ماجد

ليههههه

ماجد)***هستنا اى من واحدة رخي*صة خانت جوزها معايا و كانت عايزة تقتل مراتو التانيه علشان تاخد فلوسو و كانت مممكن تقتلو هو كمان

ادم)****قام بتحريرها و أعطها سكينة و قال

ادم)****يلا يا لينا خدى حقك منو قامت لينا بطعنه الكثر من المرات و بعدها قامت بقتل نفسها و قال ادم

ادم)***حسام اتخلص من الجثث ديه كلها انا مش عاوز اشوف حد كدا انا اخذت حقى تالت و متلت

و يذهب للبيت بعدها

ليجدها بداخل البيت

ليله)***و هى تركض بتجاه و تحضنه ادم قلقت عليك لما أخذتهم و مشيت كنت فين كل ده

ادم)****كنت بجيب حق ناس راحو و حقك انتى كمان يلا نطلع فوق امال فين رحيم

ليله)***مشي

ادم)***روحي انتى ارتاحى شوية ف الاوضة و انا هاجيلك يا حبيبتى

ليله)***حاضر

ذهب لتلك الغرفة وقف أمام صورتهم

ادم)****انهاردة بس تقدرو تنامو ف قبركو مسترحين و ذهب لحبيبته التى اشتاق لها كثيرة

دخل الغرفة و جدها ترتدي فستان قصير و يظهر جسدها الفاتن

رواية عشقت ليلة الفصل السابع عشر 17 - بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent