Ads by Google X

رواية عشقت ليلة الفصل السادس عشر 16 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل السادس عشر 16

يأتي اليوم التالى و هو اليوم الموعود فاليوم خطبتها على غيره لن يسمح ابدا ان تصبح لغيره ابدا

ذهب لمنزلها وراها تجلس بحزن على تلك الخطبة ف ولدها يريد أن يزوجها لشخص اكبر منها بالعمر و هى لا تريده و لا تحبه

اقتحم هو ورجاله باب منزلهم و حملها على ظهره و ذهب أما عن أبيه و ذلك الرجل لم يستطععون فعل شيء

بعد أن اخذها و وضعها بالسيارة ذهب لشقته الخاصة التى اشتراها للتو و ضعها على تلك الأريكة و قال لها

عمران)***انتى هتفضل هنا فاهمة ولا لا يا كارين

كارين)***استني استني انا عارفك انت اللى ضربت زميلى ليا قبل كدا و قولتلى تعالى اوصلك و انا رفضت انت عاوز منى اى ها و ازاى تجبني هنا

عمران)***انا انقذتك من اللى كان ابوكي هيعملو فيكى و جهزى نفسك المأذون هايجى كمان شوية يكتب كتابنا

كارين)*****و مين قال انى هتجوزك اصلا

عمران)***هتتجوزينى و رجعلك فوق رقبتك ما انتى لو متجوزتنيش هقتلك ورفع سلاحه على رأسها لتبكى بخوف و تتردد كثير و تقول

كارين)***موافقة بس متموتنيش

نزل السلاح

عمران)***مممم اقعدى نظر لها بهدوء و حب و قال كارين انا اول مرة شوفتك فيها انجذبت ليكى اوى و دائما كنت براقبك من بعيد لما عرفت انك هتكونى لغيرى اتجننت و ديه كانت هتبقي الطريقة الوحيدة علشان تكونى ليا المأذون هايجى و يكتب كتابنا احنا هنكون زوجين على ورق هديكى فرصة تتعرفي عليا لو ارتحتى هنكمل للآخر لو محبتنيش وقدرى تمشي و انا هسبلك الشقة باسمك و لو عوزتى اى حاجة انا تحت امرك و متقلقيش هفضل امانك و حاميتك على طول و تقدري تتجوزى لو لقيتى حد يستهالك مش عاوزك تخافي منى ماشي يا كارين

كارين)***ح حاضر

و تذهب لإحدى الغرف تفكر بكلمه و بعد قليل ياتى المأذون ويكتب كتبه عليها


جاء اليوم التالى و عندما استيقظت نظرت حولها و قالت

ليله)***ادمم بحثت بعنيها عنه لكن وجدت أنها بنفس الغرفة ذاتها تذكرت ما حدث ليله امس و تذكرته


فلاش باك

كانت تقف ف المطبخ تصنع الغداء اليوم و فجأة شعرت به يحضتنها من الخلف

ليله)***ادم

ادم)***روح و قلب ادم و قبلها من وجنتيها ف ضحكت بخجل شديد و ابتعدت عنه و لكن فجأة شعرت بدوار و كادت أن تسقط و لكن حاوط خصرها بيده و قال

ادم)***مالك يا ليله

ليله)***كنت هقع شكرا و ابتعدت لكن وجده يحملها و يضعها على تلك الطاولة و كان يقوم بعمل الطعام هو و ذهب ناحية البراد وأخذ بعد الخبز و الشكولاته وصنع لها بعد الطعام و صار يطعمها و يصنع الطعام ف نفس ذات الوقت و بعد أن انتهت من طعامها اقترب منها و قال

ادم)***طب يلا اطلعى ارتاحى و انا هكمل مكانك تخيلى انا ادم السيوفي وقف ف المطبخ علشانك و بعمل الاكل بدالك اقترب منها بعد أن وجد بعد الشكولاتة على شفاها و اكمل بس ف شكولاتة هنا كانت على وشك أن تمسحها و لكن يده منعتها و قام بتق*بيلها برقة شديدة و ابتعد عنها و انزلها من على تلك الطاولة و قال اول مرة اعرف ان الشكولاتة حلوة كدا و ضحك بخبث

ليله بخجل ابتعدت و صعدت لغرفتها


فلاش باك استيقظت من تلك الذكرة الجميله بنسبه لها و قالت ياريتنى مخرجت من القاعة يرتينى كنت فضلت فيها و فضلت ابصلك لآخر مرة قامت و ذهب للمرحاض و خرجت لتدى فرضها و صارت تدعى له و تتمنى أن يسامحها و بكت على حبها الذى لم تتهنى به


ما عن اسيل كانت تجلس على قبر أخيها تبكى عليه و على فراقه

اسيل)***ليه يا آدم وعدتنى أن عمرك ما هتسبني ابدا ليه ليه روحت زيهم و سبتني لوحدى ليه

جاء احمد

احمد)***و هو يسحبها من يدها يلا يا اسيل يلا نمشي

اسيل)***خللينى معاه شوية يا احمد

احمد)***هنيجى تاتى يا حبيبتى اهم حاجة متعيطيش عليه ادم ف مكان احسن من هنا و هو اكيد زعلان علشان شايفك حزينة بلاش الحزن ده يا اسيل اخوكى ميت من اربعين يوم و انتى مرحمتيش نفسك كفاية انا عاوز افتحك ف موضوع كدا

اسيل)***قول

احمد)***انتى مش هينفع تعيشي لوحدك احنا لزم نتجوز انهاردة يا اسيل علشان خايف عليكى و شركة ادم هنديرها انا وانتى بس المشكلة انى لزم الاول ادور على ليله لزم ترجع انا مش عارف يا اسيل القيها فين بقالى كتير بحاول القيها و مش عارف من تاني يوم مر على موت ادم و انا مش لقيها بس هحاول تانى اى رايك في موضوع الجواز

اسيل)***موافقة يا احمد بس توعدنى متعملش زى ادم و بكت ف حضنه

احمد)****اوعدك


ماذالت كما هى لا تأكل ولا تشرب تصلى و تدعى له فقط و تتمنى أن تذهب بعيدا فكرت كثيرا و كثيرا كيف تهرب من هنا و تذهب بعيدا هى لا تريد أن تتزوج ماجد هى تريد أن تظل زوجة ادم للابد حتى تموت و تذهب اليه

دخل عليها جدها و قال

حسن)****ليله دلوقتى جوزك مات انتى لسه مخلصتيش العدة بس ماجد مش قادر ينتظر هو هيكتب كتابو عليكى و بعد العدة ما تخلص هيتمم الجواز

ليله)****انا مش هتجوز حد فاهم مش هتجوز انا مرات ادم و هفضل مرات آدم طول ما انا عايشة على وش الدنيا انا استحاله اتجوز ماجد مش هتجوزو لو على موتى قام بصفعها على وجهها

حسن)***فرحك انتى و ماجد يوم الخميس و من غير نقاش فاهمة ولا لا و خرج وقام بقفل الباب عليها

بكت بحرقة على حظها السيء عندما كانت على وشك بد حياة جديدة مع حبيبها ذهب و تركها

ليله)***على موتى لو اتجوزت ماجد انا لزم اهرب انهاردة بليل وحصمت أمرها على الهروب

رواية عشقت ليلة الفصل السادس عشر 16 - بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent