Ads by Google X

رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم ايات الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية معاناتي مع زوجة أخي كاملة بقلم ايات الرحمن عبر مدونة دليل الروايات

رواية معاناتي مع زوجة أخي

 رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الخامس عشر 15

محمود اعترف لروان بحبه لكن هى اتخيلته احمد وبعد ما قالت ليه بحبك وفرحته رجعت كسر”ت قلبه وقالت بحبك يااحمد
كانت صد”مه علي محمود بعد كل الصبر ده والسنين دى كلها تطلع لسه بتفكر في اخوه طب لو مش هتحبه دلوقتي هتحبه امتى
رجعوا البيت ومحمود دخل ولبسه خفيف لأنه ساب الجاكت لروان تلبسه يحميها من المطر ولبسه كان خفيف وكله مياه من المطر دخل وهو فاقد النطق وماردش علي حد وبص لروان بحزن وطلع
كان قاعد علي السرير ولسه لبسه عليه وشارد جدا ملامحه كانت حزينه اوى
انا اسفه يا محمود بس انا اتخيلتك هو انا لسه مش قادره انساه احمد حب عمري و قاطعها محمود لما مسك اكتافها الاتنين بقو”ه وضغط علي أسنانه وعيونه اتجمعت فيها الدموع
طب وانا ها انا ايه ها انا فين
ليه ما تحبينيش زيه انا ناقصنى ايه
قصرت معاكى في ايه
من وقت ما فوقتى من الغيبوبة
وانا مش مقصر في حاجه كل طلباتك مجابه انتى واولادك خروج ولبس وضحك وحب عايزانى اعمل ايه اكتر من كدا
محمود حرا”م عليك انت بتو”جعنى اوى
محمود زق”ها بعدت عنه وقال
انا صبرى نفذ عايزه ننفصل انا موافق والسنين اللي صبرت فيه وضيعت عمرى فيهم علي امل تحبينى ربع حبي ليكى هستعوضها في الله بس صدقينى بجد وقرب مابقاش غير مسافه صغيره بينهم وقال
لو احمد حبيب قلبك مكانى ماكانش استحمل سنتين بس وكان زمانه متزوج
هيرهن نفسه ليه قدام واحده الأطباء نفسهم فقدوا الامل منها
تعرفي انا لو سمعت كلامهم كان زمانك مدفو”نه دلوقتي اشتغلت ليل ونهار صيف وشتاء ومفيش يوم واحد اجازه عشان اقدر ادفع تكاليف علاجك عشان تفضلي علي الأجهزه غير مساعدة والدي
انا مش بذ”لك انا بعرفك الفرق بس عموماً لو حابه ننفصل عادي
اولادي هيكونوا معايا ومصاريفك هتكون عندك كل شهر مهما كان انتى ام اولادي وحب حياتي
وسابها وخرج
وهي وقفت ودموعها نزلت
وافتكرت كلام العمه ان لو احمد كان مكان محمود كان اتزوج وعرف غيرها
وافتكرت كلام محمود دلوقتي قعدت علي الأرض وفضلت تبكى بصوت مش مسموع اوى بنتها دخلت حضنتها ومسحت دموعها وباست رأسها
حور يا حبيبتي انا كويسه قوليلي بابا راح فين
بابا كان بيعيط وتيته بتكلمه مش رد عليها ومشي
وهنا بتدخل والدة محمود وعمته
العمه: ايه اللي حصل يا روان محمود ماله
روان:
والدة محمود: اسمعي ياروان انا حبيتك علي حب احمد ليكى ولما احمد اتو”في اجب”رت محمود يتزوجك رغم انى كنت عارفه ان هو بيحبك اد ايه لحد ما حسيته هيضيع منى هو كمان انا حقيقي كنت بشوف اولاده وهما بيتعذ”بوا قدامي وماكنتش بقدر اتكلم بس مهما كان دا ابنى الوحيد صدقينى مش هقدر اشوفه حزين كدا
محمود بيحبك وبيحبك اوى بس انتى ما تستاهليش محمود بجد
من وقت زواجكم وانتى منكد”ه عليه ليه هو مفيش غيرك
اترجيته كتير اوى عشان يتزوج لكن رفض عشان مش عايز غيرك
لكن كل يوم اشوف ابنى خارج بالشكل ده يبقي مش هسكت. ليكى ولا لغيرك
فوقتي وبقيتى كويسه وعرفتى اولادك وجر”حتى ابنى وانا صبرت كتير عليكى
ومابقاش عندى استعداد اخسر او احزن تانى
فقومى كدا خدي نفسك واخرجي برا البيت دا
العمه : ام محمود انتى بتقولي ايه
والدة محمود: انا عارفه انا بقول ايه يا هدي
يلا امشي ومش عايزه. اشوف. وشك تاني
العمه: طب هى هتروح فين وبين اهلها اتهد
والدة محمود: تروح في دا”هيه يلا سمعتي يلا امشي من هنا
واخدتها من ايديها وطردتها برا البيت الليل دخل ومحمود ما رجعش عشان خد شغل اضافي بالليل ووالده مايعرفش باللي حصل وروان اصبحت برا البيت
كانت بتخبط
وبتترجاها تفتح ليها
هى ماتعرفش حد في البلد ومالهاش اى حد غيرهم
لكن والدة محمود قلبها اتحول لحجر وسابتها تنادي لحد ما فقدت الأمل ومشيت
ولما جيت العمه تتكلم والدة محمود منعتها وقالت كلمه وهتحصليها
دا بيت اخويا مش بيتك وخير اخويا يعنى انتى هنا زيك زيي وطلعت تنادى روان ما لقيتهاش
الليل دخل والعمه اخدت الاولاد معاها بعد ماتعبت من كتر البحث عن روان واتصلت علي محمود ما ردش خا”فت تكلم اخوها يعمل مش”كله ملهاش اخر
ام محمود فضلت تفكر في اللي هيحصل لما يعرفوا باللي عملته في روان ومن كتر التفكير نامت
وصحيت علي طيفه قامت لقيته واقف قدامها وبيبص ليها بحزن
فضلت تبص ليه ودقات قلبها بتتسارع عيونها الدموع بتنزل منها بسرعه كبيره
كان بيبص ليها بحزن وفجأة اختفي
عند روان
الجو كان بيمطر بقوه
وهي قاعده جنب الحيط في بيت اهلها البيت متكسر وبعد حيط ثابته فهي قاعده جنب حيط منهم والجو بيمطر عليها وهى بتبكي المكان شكله بقي مخ”يف فقررت تتحرك من مكانها وتمشي
المطر هدي شويه وهي فضلت ماشيه لحد ماجيت في المكان اللي حصلت فيه حاد”ثة احمد
وكانت الصد”مه الأكبر ليها اللي خليتها عجزت عن الحركه

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناتي مع زوجة أخي) اضغط على أسم الرواية 

 رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الخامس عشر 15 -  بقلم ايات الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent