Ads by Google X

رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني عشر 12 - بقلم ايات الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية معاناتي مع زوجة أخي كاملة بقلم ايات الرحمن عبر مدونة دليل الروايات

رواية معاناتي مع زوجة أخي

 رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني عشر 12

الفون رن فتحت كانت ممرضه متابعه حالة روان وبتوصل ليا كل حاجه عنها وطبعا بمقابل مفيش حاجه من غير مقابل زى ما اتفقنا نص مرتبي لاهلي عشان يهتموا بأولادى والنص التانى معايا عشان لو اولادي احتاجوا حاجه ودا النص اللي بقسمه عليها يعنى مرتبي بيتقسم 4 أجزاء ودا لانى مش بنسي اخواتى وبزورهم وكدا
فتحت الفون ولقيتها بتقول بصوت خا"فت جدا تعالي بسرعه هيشيلوا زوجتك من علي الأجهزه
الدموع اتجمعت في عيونى والفون وقع من ايدي وما حسيتش بنفسي غير وانا طالع من البيت وبجرى ووالدى وكلهم عايزين يعرفوا سبب جريي
وصلت المستشفى ولقيتهم فعلا هيشيلوها من علي الأجهزه 
مش عارف كإن قوة الكون كلها بقيت فيا وعملت مش"كله كبيره ليهم وصممت ان اعمل شكو"ى في المستشفى 
لكن والدي جه وفضل يهدي فيا 
وهنا جه الدكتور اللي متابع الحاله وقال ان هى لسه في الغيبوبة بس هينقلوها مكان تانى أوضه تانيه
وان اللي بيشيلوها من علي الأجهزه دى واحده تانيه فاقت وطبيعي يشيلوا الأجهزه مش هتفضل كدا يعنى
ماكنتش عارف اعمل ايه الممرضه جيت واعتذرت وقالت سمعت الدكتور وهو بيتكلم عن بنت هتتشال من علي الأجهزه
قعدت علي اقرب كرسي قابلنى مش قادر اقف انا تقريبا اخدت نصف المسافه جرى من بيتنا لطريق المستشفى
قعدت وحطيت راسي بين ايديا وانا بفتكر كل حاجه عملتها في روان
ضر"بي ليها المستمر الاها"نه اللي كانت بسبب ومن غير سبب اجبا"رى ليها علي حاجات تعملها غص"ب عنها 
الطفلين اللي مالهمش اى ذن"ب دول جم غص"ب عنها وكل مره كنت اخليها تنام في المطبخ في البرد لو مش رايق 
استووووب دا اخرى في التوضيح بعتذر جدا منكم بس انا مش هقدر اوضح اكتر من كدا 
وبكدا عرفنا ان الطفلين جم ازاى يعنى هو كان بيجب"رها وفي الاخر يخليها تنام في المطبخ
افتكرت حاجات كتير اوى ودلوقتي بتعا"قب بغيابها وبعدها عني
رجعت بيتنا وانا مولود جوايا إحبا"ط جديد أمل اتحول ليأس لما الدكتور قال مش قادرين يحددوا هتفوق امتي
دخلت اوضتي وقعدت على حرف سريري وفضلت ادعي كتير اوى ترجع وبقيت ابكى وابكى لحد مانمت وصحيت كالعاده اليوميه بروح اتطمن عليها واروح شغلي وارجع عشان اولادى 
لحد ما مر 7 سنين وانا كل يوم علي الحال ده 
10 سنين ياروان وانتى بعيده 10 سنين في غيبوبه مش عايزه تفوقي بقي انا تعبت بجد اولادنا كبروا ودخلوا المدرسه وعمرى ماانسي فضل عمتى في تربيتهم واهتمامها بيهم من غير مقابل 
كل حاجه اتغيرت في عيونى وطبعا في السنوات دى كلها اهلي عرضوا عليا اتزوج كتير اوى لكن انا كنت برفض مش عايز اجيب حد يت"عب اولادى كفايه والدتهم اللي بعيد عنهم
كالعاده صحيت وروحت اتطمنت عليها ورجعت قعدت شويه مع عائلتى وذاكرت لأحمد وحور عمتى ذاكرت ليهم بس انا كنت براجع ليهم 
ماشاء الله عليهم ممتازين جدا للحظه حسيت ان قلبي ذادت دقاته عايز اضحك من غير سبب ومش عارف ليه ما حسيتش الإحساس دا من زمان لحد ما تليفونى رن وفتحت علي احلي واجمل خبر سمعته طول السنين اللي فاتت دى كلها
واخيرا بعد 10 سنين غيبوبه وفر"اق وحزن روان فاقت
كنت بجرى بلهفه كبيره اوى
لحد ما وصلت مااستنيتش الأسانسير طلعت جرى علي السلم
شوفتها مفتحه عيونها وبتتأمل المكان
واول ما شافتنى حسيت بنظره غريبه اوى في عيونها 
  قعدت جنبها وانا مش مصدق دموعي كانت بتنزل غص"ب عنى بسرعه كبيره اوى مسكت ايديها وانها"رت لدرجة صوت بكائي كان عالي والممرضات كانوا واقفين هما كمان بيبكوا 
انا فين وجيت هنا امتى
حمدا لله على سلامتك يا روان كدا 10 سنين وانتى بعيده عنى 
كانت مستغربه كلامى وبتبص ليا وكإنها عايزه تسأل عن حاجه
عارف شكلي اتغير دول 10 سنين يا روان
يعنى عُمر 
وهنا دخل والدي ومعاه أحمد وحور 
حمدا لله على سلامتك يا بنتى
هزت رأسها بتعب ورديت
الله يسلمك يا عمى
تعالي ياحور تعالي يا احمد
اقدم ليكى يا روان أحمد وحور اولادنا
روان

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناتي مع زوجة أخي) اضغط على أسم الرواية 

 رواية معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم ايات الرحمن
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent