Ads by Google X

رواية عشقت ابن عمي من الصغر الفصل العاشر 10 - بقلم جاسمين محمد

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت ابن عمي من الصغر بقلم جاسمين محمد


 رواية عشقت ابن عمي من الصغر الفصل العاشر 10

فاطمه وفرح صحه لبسه ومصطفي وصلهم لجامعه 

وهم دخلين شايفين كل كام بنت عماله تبص عليهم وتضحك 

فاطمه: هو في ايه هم بيضحكه علي ايه دول 

فرح: معرفش 

مصطفي: اكيد بيبصو عليه وبيضحكه علي اني ماشي مع بنتين هبل زيكم 

فرح: لا والله احنا برضو اللي هبل ماشي 

منه: ازيك يافاطمه عامله ايه 

فاطمه: الحمدلله وانتي عامله ايه 

منه: الحمدلله 

فاطمه: اه نسيت اعرفك انتي طبعا اكيد عارفه فرح ام الشاب ده يبقا اخوي مصطفي 

منه: اخوكي كيف وهم بيقولو... 

فاطمه: بيقوله ايه 

منه: نزلت راسه في الارض 

ملك: بيقوله انك وحدها سافله ومش محترمه وخسار النقاب ده وجت تشدها فاطمه مسكت ايدها 

فاطمه: لم بيبقا في وحدها وسخه يبقا مش من حقه تمسك النقاب ده عشان هتوسخه وراحت ضربه بالكف 

_انتي هتعملينا فيه الطاهر وانتي في فديو بتهزري فيه مع شاب والفديو التانيه حضنه واحد لا وكمان جيبه معاها الكليه انتي لسه مكملتيش اللي كنتو بتعمله امبارح ولا ايه 

مصطفي: مسكه ضربه بالكف علي وشه 

فرح: انتي انسانه سافله وعارف الشاب اللي هي حضنه ده مين ده بيقا اخوها ياوستاذ 

ملك: فرح انتي ابعدي عن الموضوع ده خالص عشان اخوكي مش طايقه برضو 

فاطمه: اخوها كيف مش فاهمه 

ملك: اه زين اخو فرح اللي دكتور عنك وهو كمان اللي صورك وانتي بتضحكي مع الشاب في الكافيه 

فاطمه: زين يبقا اخو فرح 😳😳😳

زين: ايه الدوشه دي واقفين ليه كلكم هنا 

محدش رد 

زين: ايه ده الاستاذه اللي عماله فيه محترمه هنا كمان اهلا ...... وراح نزل كف علي وش زين 

فاطمه: هههههه تصدق اني كنت غلطانه يوم ما قررت اني اديك فرصه تاني 

زين: فرصه ايه ياختي هو احنا نعرف بعض وانتي يافرح انتي ومصطفي واقفين بتتفرجو علي ايه 

فرح: زين انت عارف مين اللي بتقول عليه مش محترمه دي وكمان انت السبب في الكلام عليه دلوقتي وبسبب كمان الزباله اللي جمبك دي 

زين: مين يعني حتت وحدها لبسه نقاب وعامله فيه محترمه 

مصطفي: الوحدها دي تبقا اختي ياوستاذ زين 

زين:..... انت بتقول ايه اختك فاطمه دي انت بتهزر 

فاطمه: لا مش بيهزر يابن عمي وبعياط وشكرا علي اللي انت عملته انت والزباله دي وطلعت تجري ومصطفي وفرح ورها 

زين فضل واقف مش مستوعب اللي حصل خالص 

زين؛: بصوت عالي كله علي مكانه 

ملك: زين 

زين: اللي انتي عملتيه النهارده ده لو مصلحتهوش وحيات فاطمه عندي اللي انتي عارفه من زمان اني مستحيل احلف بيه وعملش لموتك فيه 

ملك: وانا ماللي مانت كمان كنت السبب في ده كله 

زين: عشان كنت اهبل ومعرفش انه هي 

ملك: يعني اعمل ايه دلوقتي 

زين: معرفش اللي اعرفه اني لو لقيت فديو عند اي حد هموتك فيه وسابه وراح ركب عربيته وساق بسرعه 

فاطمه وفرح ومصطفي وصلو البيت وفاطمه نزلت من العربيه طلعت جري علي اوضته وقفلت الباب عليه ومصطفي وفرح طلعه يجرو وراها 

فرح: افتحي والنبي يافاطمه وحياتي عندك 

فاطمه: عماله تعيط وهم مش سمعين حاجه غير صوت عياطه 

احمد لم شافهم كدا طلع يجري وراهم علي فوق 

احمد: في ايه يافرح ماله فاطمه 

فرح؛:........... 

احمد: قول انتي يامصطفي 

مصطفي: الاستاذ ابنك هو والزباله اللي اسمها ملك طلعو كلام زباله علي فاطمه في الجامعه وكمان صورها امبارح وهي حضناني لم جيت وسلمت عليه 

احمد: زين يعمل كدا 

مصطفي: اهو ابنك قدامك اساله اهو شرف 

احمد: زين حقيقي اللي قاله مصطفى ده 

زين متكلمش احمد ضربه كف على وشه 

احمد: فعلا انا ندمان اني جبت واحد زيك وبقول عليك راجل وعايز ابعدك عن الزباله اللي اسمها ملك طلعت انت كمان زباله زيه 

زين: بابا مش فاضي للكلام ده دلوقتي اشوف فاطمه الاول وبعدين نتكلم 

مصطفي: تشوف مين عارف انا غلطان اصلا اني جيبته هنا وقولت مستحيل زين يعمل فيه حاجه لو ايه حصل طلعت غلطان وقسم بالله يازين لو فاطمه عملت في نفسه حاجه لمحدش هيعرف يحوشك مني 

زين بيخبط علي باب اوضه فاطمه 

زين: فاطمه وحياتي عندك افتحي الباب والله مكنتش اعرف انه انتي 

فاطمه: بصوت عالي امشي من هنا يازين انا بكرهك امشي من هنا 

زين: طيب افتحي افهمك وبعدين اعملي اللي انتي عايزها 

فاطمه: انا قولت امشي من هنااااااا 

مصطفي: طيب هيمشي بس اهدي وافتحيلي انا 

فاطمه: سيبوني لوحدي شوي متخافش مش هعمل في نفسي حاجه 

فرح: ماشي ياحبيبتي شوي وهاجيلك انا طيب وتفتحيلي 

فاطمه: بعياط ماشي سيبوني بقا 

فرح: تعال يامصطفي انت وبابا نقعد تحت شوي وبعدين انا اطلعله 

احمد: يلا يامصطفي 

مصطفي: عارف يازين 

زين: نعم 

مصطفي: انا كنت معتبرك صحبي واخوي وابن عمي بس اللي انت عملته النهارده مستحيل اسامحك عليه وانت عارف لو حد غريب كنت دفانته مكانه 

زين: مكنتش اعرف انه هي دي فاطمه صدقوني 

مصطفي: لا انت عارف انه هي وعملت كدا عشان تنتقم منه صح 

زين: لا والله 

مصطفي: زين فاطمه مش هي السبب في موت امك صدق بقا 

زين: لا هي السبب انا شايفه بعيني وهي بتموته 

احمد: مش هي يابني فاطمه كانت بتنقز امك مش بتموته 

زين: كيف مش فاهمه وانا شايفه بعيني دي وهي بتشيم من جسمها الحقنه اللي كانت فيه السم 

احمد: مش فاطمه اللي حطته فاطمه دخلت عليه لقته فيه وكانت بتحوشه عشان تنقزها وحتي لو هي مكنتش زعقت عشان حد يجي وشوفه افهم بقا انت دلوقتي كبير وبتفهم زمان كنت صغير فقولنا مفكرتش وفهمت بس دلوقتي انت كبير فاطمه مش هي السبب في حد تاني هو السبب في موت امك فاطمه بريه 

فرح: فاطمه مش هي اللي موتت مامه يازين فاطمه بريه وانت قاسي اوووي وهي طيبه حتي انت اكتر واحد عارف ان فاطمه طيبه ومتقدرش حتي تازي نمله كيف صدقت انه ممكن تعمل كدا في ماما وكمان هي وماما كانو بيحبه بعض 

زين سابهم ومشي 

مصطفي: انا هروح اشوف فاطمه 

فرح: خليك انت يامصطفي وانا هطلع 

فرح: فاطمه حبيبتي افتحيلي بقا الباب 

فاطمه فتحت الباب ومتكلمتش ودخلت وفرح دخلت ورها وقفلت الباب 

فرح: حبيبتي مالك بصيلي 

فاطمه: بعياط شوفي زين عمل ايه فيه مستحيل ده يكون زين زين اللي حبيته بتاع زمان مش ده دها شيطان انا مش بحبه 

فرح: اهدي بس زين اصلا مكنش يعرف انه انتي دي لو يعرف مكنش عمل كدا صدقيني 

فاطمه: يعرف ولا ميعرفش انا خلاص مش عايزها اكلمه ولا هشوفه وخلاص هرجع البلد تاني 

فرح: البلد انتي بتهزري وحلمك 

فاطمه: حلمي مخلاص والكليه ابقا اجيه علي الامتحانات 

فرح: لا مش هترجعي فاطمه قوي مش بتستسلم اول ما تقع في مشكله اللي بتحارب عشان تجيب حق الناس الغريبه مش حقه هي عارفه دلوقتي اقولك ان لو زين اتغير يبقا انتي اتغيرتي يافاطمه اقعدي هنا وهاتي حقك واسبتي لناس انك انضف منهم مش تهربي وفكري في كلامي يلا تصبحي على خير 

مصطفي: ايه يافرح فاطمه عامله ايه انا هروحله 

فرح: لا سيبه يامصطفي فاطمه بتفكر تهرب وترجع البلد بس سيبه تفكر لحد بكرا ونشوف ايه اللي هيحصل 

مصطفي: عمي لو فاطمه قررت ترجع هنرجع سامحني 

احمد: ماشي يابني بس محدش عالم ايه اللي بكرا مخبهوله يلا ننام ونشوف بكرا هنعمل ايه 

مصطفي: ماشي تصبحه علي خير 

زين وقف بالعربيه ونزل منه عند البحر وكان ماسك في ايدها قزازه مشروب وعمال يشرب فيه وسكران خالص 

زين: انا اسف والله مكنتش اعرف انه انتي اعمل ايه عشان تسامحيني واحد عجوز كان قاعد وسمعه 

العجوز:مالك 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية عشقت ابن عمي من الصغر) اسم الرواية

 رواية عشقت ابن عمي من الصغر الفصل العاشر 10 - بقلم جاسمين محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent