رواية عشقت ليلة الفصل الأول 1 - بقلم سلمي احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت ليلة كاملة بقلم سلمي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عشقت ليلة الفصل الأول 1

يستيقظ بطلنا مبكرا و يخاذ حمامه و يرتدي ملابسه المكونة بدلة سوداء اللون بقميص أبيض و يترك اول زرارين بلا ربط و ينثر عطره و يرتدى ساعتة الفخمة

و ينزل للاسفل يجد اختة و عمته منيرة و لينا يجلسون على مائدة الطعام ليترايس الطاولة و بجانبة الأيمن لينا و بجانبها منيرة و علي الأيسر تجلس اسيل

آدم:صباح الخير

الكل صباح الخير

ليفطر و بعدها يذهب للشركة و لكن ف طريقة يصدم بشيء ما


أما عن بطلتنا تستيقظ و تاخذ حمامها و ترتدي ملابسها المكونة من بنطلون ابيض و تيشيرت اسود و تترك شعرها منسدل على ظهرها و تدع القليل من ملمع الشفاه بالفراولة فأصبحت فاتنة بحق و ذهبت لامها

ليله .. ماما انا هروح الكلية عاوزة حاجة مني

امها و تدعى سالى

سالى ..صباح الخير ي ليله

ليله .. صباح الفل يست الكل انا هفطر و انزل الكلية هانت كلها اسبوع و اخلص تعليم خالص و انزل اشتغل بعدها

سالى.. ربنا معاكى يبنتى

ليله ... قامت طب سلام بقا يماما

سالى ... سلام

لتذهب للجامعة و لكن و هى تعبر الشارع اصدتمت بها سيارة و فجأة تتوقف السيارة على اللحظة الأخيرة لينزل منها شاب

ادم... انتى عامية ولا اى مش تفتحى يا غبية انتى

ليله .. انا بردو اللى غبية ولا انت اللى متخلف فاكر يعنى عشان معاك عربية تمشي تدوس على خلق اللة اى الارف ده

ادم و قد اشتعل من الغضب انتى ازاى تكلمينى كدا انتى متعرفيش انا مين

ليله.. هتكون مين يعنى واحد قليل الادب و مش محترم و متكبر كتك الارف حيوان

ادم و هو يقترب منها و يمسك زراعها بقوة و يقول أنا هعرفك انا مين انتى إنسانة و لم يكمل بسبب الصفعة التى هفت على وجهة بقوة من قبل ليله

ليله ... انت ازاى تجرأ تمسك ايدى يا حيوان انت انت فاكر نفسك مين و ذهبت من أمامه على الفور

ادم و مازال تحت تأثير الصدمة من تلك الصفعة فتوعد لها ب الانتقام و ذهب إلى شركتة

أما عن ليله ف وصلت إلى الجامعة و رأت صديقتها نورسين

نورسين.... كنتى فين كل ده بنتى

ليله .. اسكتى حصل معايا حاجة دلوقتى و صقت عليها كل ما حدث

نورسين .. الله يخربيتك ضربتى الراجل بالقلم ده لو شافك هينفخك

ليله.. فكك يلا بينا على الامتحان

نورسين.. يلا بينا

و بعد انتهاء الامتحان يذهبون للمنزل و فى طريقهم تصدم نورسين بشخص ما

و تنظر له و تقول أنا اسفة ي دكتور سيف مكنتش اقصد سيف و هو بينظر لعينها و يقول ولا يهمك و يذهب

تذهب كل منهما الى منزلها و يمر أسبوع و تنتهى الامتحانات و تذهب ليله لتقدم على الوظيفة ف إحدى الشركات و تدلف لشركة و تسال أحد الموظفين على الوظيفة

فيقول لها أن تذهب لمتسر احمد بالطابق العشرون فتذهب و تقابله و تقدم على الوظيفة و يتم قبولها و تمدى عقد العمل و يقول لها

احمد ...تمم يا آنسة ليله بكرة الصبح تيجى الساعة ٧علشان مستر ادم يقبلك و خلى بالك هو مبيحبش الأخطاء فالشغل

ليله .. انشالله هكون عن حسن ظنكو و شكرت احمد و ذهبت للمنزل

فاليوم التالى

يستيقظ بطلنا مبكرا و يخاذ حمامه سريعا و يرتدى بدلة من اللون الرمادي و قميص ابيض يترك اول زرارين بلا ربط و ينثر عطره و يرتدى ساعتة و يذهب إلى الشركة

أما ليله تستيقظ و تاخذ حمامها و ترتدي ملابسها المكونة من بنطلون جينز ازرق و تيشيرت ابيض و سترة زرقاء و تترك شعرها منسدل على ظهرها مع حقيبة يد سوداء و حذاء اسود بكعب عالى نسبيا و تذذهب للشركة و تقابل احمد

ليله ... مستر أحمد انا جيت علشان الوظيفة

احمد .. اهلا يا آنسة ليله اتفضلى معايا على مكتب مستر ادم

و يذهبون للمكتب و يقول أحمد

احمد ... ادم اقدملك آنسة ليله السكرتيرة الجديدة ادم و هو يرفع نظره لها

ادم .. بصدمة انتى

ليله .. بصدمة انت

احمد .. انتو تعرفو بعض

رواية عشقت ليلة الفصل الأول 1 - بقلم سلمي احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent