Ads by Google X

رواية الاسطى غزال الخاتمه - بقلم ندا الشرقاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية الاسطى غزال كاملة بقلم ندا الشرقاوي


رواية الاسطى غزال الخاتمه

بعد مرور 6اعوام
كان يقفل أحمد أمام المراه يربط رابطه العنق بحماس دلفت مليكه وهي تقول.......كل الناس مبتحضرش فرح باباهم ومامتهم واحنا هنحضر
احمد بحماس.... أنا فرحان اوي، الفستان عليكي تحفه يالوكه
مليكه..... البدله جميله خالص
أحمد..... فضلت الف كتير علشان اجبلها
مليكه..... طب يالا علشان البس الشوز بتاعتي
أحمد..... يالا
في غرفه كريم
خرجت غزال من المرحاض
غزال بشهقه... كريم
كريم...... اي في اي
غزال..... انت بتعمل اي مش المفروض تجهز
كريم..... مش هجهز غير لما وصال تجهز
غزال..... كريم أنا هلبسها
كريم بعناد..... أنا اللي بلبس وصال من ساعه ما اتولدك يبقا سبيني فرحان
غزال..... على فكره انت كدة بتفرق بينها وبين أحمد
كريم..... غزال ابني البكري وبحبه بس البنوته حاجه تانية أنا بخاف اصحي يكون دا حلم بعد 8سنين جواز، يعني وصال أنا بعشقها انا لو طولت اخدها الشغل هخدها أنا عاوز عيله أنا عشت وحيد عاوز يكون عندي لمه وعزوه
غزال.... ماشي ياحبيبي
كريم..... سبيني البس البرنسس بتاعتي بقا
غزال ساخره.....لبس نفرتيتي بتاعتك ولا كليوباترا
وصال........كيم
كريم بسعاده..... ياروح قلب كريم أنتِ
في المساء
كان يقف كل من كريم وزين وفي يده باقه الورد، وتتقدم الفتيات إليهم وهم يرتدوا أحدث الفساتين للزفاف نعم فقد صمموا خصيصاً لهم من تصميم نادر وماجي
كان يتواجد الكثير من الحضور على وجههم الابتسامه وجميع العائله متواجده
تقدمت كل واحده ومع كل خطوه كانت تتذكر متي التقت بحبيها واين شريط الزكريات يمر أمامهم
حتي وصلت كل واحده أما روح فؤادها ورفيق دربها
تقرب كريم واغلق عينه وقبلها بعمق من جبينها ثم قال بحنو..... الف مبروك ياروحي
غزال بتوتر..... الله يبارك فيك ياحبيبي
زين..... مبروك يارورو
أروي..... الله يبارك فيك يازيني
وبدا الزفاف الاسطوري كانت وصال لا تفارق كريم أبدا فهي متعلقه به أكثر من والدتها
محمد..... هات وصال شوية
كريم..... مش راضيه وأنا مش هخليها تعيط سبوها انا فرحان كده
غزال..... سبها ياعمي
غادر محمد ليجلس على مقعده
غزال..... وصال تاكلي كيكه حلوه
وصال..... كيم ياكل
غزال بضحك..... وكيم ياكل
بدات غزال تطعم كريم في فاه هو ووصال وكان المصور يلتقط تلك اللحظات
وأحمد ومليكه يرقصوا سويا، وانتهت الحفل بعد وقت طويل
بعد اسبوع
في الحي
غزال..... الناس دي ناسك أوي في يوم تتكبر عليهم علشان أنت ابن كريم التهامي لا انت شخص عادي ياأحمد اوي تتكبر من تواضع لله رفعه
أحمد..... فاهم يامامي
غزال..... شاطر ياقلبي
جاء كريم وفي يده وصال
كريم..... اتاخرت
غزال..... لا مش اوي
وصال..... مامي
غزال..... نعم ياروحي
وصال....... أنا حبك اوي
غزال حملتها من كريم لتقبلها..... وأنا بحبك اوي
كريم..... يالا نرجع القصر
غزال.... يالا علشان في ضيفه ولا لا أحنا اللي ضيوف عندها
في المساء تجمع العائله
دلفت فتاه ترتدي فستان جميل وهادئ وعلى راسها حجابها الذي يزينها أكثر هتفت
..... انهاردة حبيت اختم معاكوا الاسطي غزال هقول لكل بطل من روايتي كلمه لانهم ناس عزيزه عليا
غزال أنتِ شخصيه جميله اوي مش وحشه ولا حتي مبتعرفيش أنك تكوني رومنسيه لا أنت كنتي مع راجل غلط مش يستحقك لكن جالك كريم عوضك لما جالك المرض أنتِ حلقتي شعرك علشان المرض مينتصرش عليكي وبالفعل المرض ملحقش يتمكن منك أنتِ شخصيه جميله أوي وانا حبيتك.

كريم أنت كنت ونعمه الزوج وقفت جمب مراتك محسستهاش انها وحشه لا ابدا كزت على طول بتدعمها ودا اللي انت تميزت فيه حبك لبنتك مش غلط انت صح بس العدل بين ولادك علشان التفرقه بتجيب غلط وطبعا واثقه انك هتكون اب كويس جدا.

زين أنت فردت في حبك في الاول بس لحقت نفسك بس عاوزه اقولك حاجة اللي بيحب ميضحيش بحبه بس انت رجعت حبك ليك اه تعبت بس أنت اللي كسبت في الاخر.

أروي أنتِ كويسة جدا على فكره أنتِ دخلتي امتحانات كتير والحمد لله كنتي قد كل امتحان وانتصرتي واحسن انتصار انك دلوقتي مع حبيبك وبنتك.

ماجي او ماجده أنتِ في الاول مكنتيش غلط أنتِ والدتك ملت دماغك بالكلام أنتِ مش وحشه أنتِ بس الغلط كان صغير بس لحقتي نفسك في ناس كتير بتتمادى في الغلط بس بتسكت أنتِ قديتي دورك على أكمل وجه شكرا ماجي.

نادر أنت قدرت أنك تشوف ماجي من الجمب الكويس ومكنتش بتشوفها زي الناس دا اللي ميزك عنهم.

تامر يمكن دورك كان صغير بس ونعم الاخ لغزال.

أما الباقي دروكوا كان كويس جدا وشكرا ليكوا كلكوا على ثقتكوا فيا وكل الناس اللي متابعه شكرا ليكوا انكوا كملتوا للاخر
رواية الاسطى غزال الخاتمه -  بقلم ندا الشرقاوي
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent