رواية طفلة الصقر الفصل التاسع 9 - بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

     رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل التاسع 9 

تيا بصدمة:صقررررررر
نظروا الجميع إلى بعضهم ولم يشعروا بنفسهم من شدة الصدمة
تيا جريت على صقر اللي وقع على الأرض وعمالة تعيط وهي خايفة يحصله حاجة او متلحقش توديه المستشفى بسرعة
تيا بدموع:صقر...صقر انت سامعني
كويس.. رد عليا لو انت سامعني
أما اسر فهو نظر إلى ذلك الرجل نظرة جعلته يشعر بالخوف وبشدة.
اقترب اسر من الرجل وظل يضر"ب فيه وأخرج غضبه كله بذلك الرجل
أما مختار فهو هرب بسرعة ومعه اخته هاجر
تيا بصراخ:قوم يا صقر متوجعش قلبي عليك عشان خاطري قوم
جاءت الإسعاف وتم نقل صقر إلى المستشفى
ذهب الجميع إلى المستشفى
وكانوا يقفون أمام غرفة العمليات
تيا بدموع:انا متأكدة انه هيقوم هو مينفعش يسيبني ويمشي
اقتربت مليكة من تيا واخذتها في حضنها قائلة لها:ان شاء الله هيبقى بخير انا عارفة صقر
تيا:ان شاء الله
وظلوا هكذا لساعات طويلة
بعد مرور بعض الوقت 
خرج الدكتور من غرفة العمليات
الجميع:صقر عامل ايه يا دكتور؟!.
الدكتور:هو الحمدلله عدا مرحلة الخطر... بس لازم حالته تستقر خلال ال24 ساعة الجايين دول.
قدرنا نطلع الرصا"صة وان شاء الله هيبقى بخير.
الجميع:يااااارب
جاء عاصم إلى المستشفى مسرعاً
وكانت معه حور
نظر الجميع إلى حور بتساؤل
عاصم بخوف :صقر عامل ايه يا بابا؟!
خالد:الدكتور قال إن عدا مرحلة الخطر... وان شاء هيكون بخير
عاصم بإطمئنان:تمام
سيلا بتساؤل:مين دي يا عاصم؟!
عاصم:مش وقته يا سيلا
سيلا:لأ وقته.. مين دي؟
عاصم:حور طالبة عندي في الكلية
سيلا:ودي تيجي معاك بتاع إيه؟!
عاصم بضيق:سيلا انا مش فاضي لأسئلتك دي
سيلا بمكر :خلاص يا عم انا غلطانة
انا هروح اسألها بنفسي واعرف اللي انت مش عايز تعرفهوني!
عاصم:سيلاااااااا
(جماعة البت سيلا دي غِلسة أوي 😂😂 🙂) 
تيا:معلش يا مليكة روحي وابعدي سيلا عن عاصم عشان هي عمالة تضايق فيه
مليكة بضيق:مش عارفة انا البت دي طالعة لمين؟!
اقتربت مليكة من سيلا ومسكتها من إ يديها وبعدتها عن عاصم
سيلا:اوعي كدة
مليكة:انتي ايه يا بنتي مش بتتهدي خالص دايماً كدة بتحبي تعملي مشاكل مع كل الناس
سيلا بإستفزاز:ملكيش دعوة
مليكة:والله يا سيلا كلمة كمان وهديكي بالقـ"لم على وشك.. عشان انتي شكلك كدة عايزة تتربي من أول وجديد
سيلا بسخرية:وانتي بقى اللى هتعلميني يا ست مليكة!
مليكة:انتي قليلة الأدب وانا مش هينفع ارد عليكي واعملك قيمة
عشان انتي ملكيش قيمة اصلاً
سيلا:طب يلا بقى من وشي مادام انا قليلة الأدب.. يا ست ياللي تعرفي  الأدب كله
كانت تيا تشاهد الذي يحدث بين مليكة وسيلا وغضبت كثيراً من كلام سيلا مع مليكة وطريقة كلامها مع اختها الكبيرة
بقلم مريم محمد 
رجعت مليكة إلى تيا وهي تنظر إلى سيلا بضيق
تيا:حقك عليا انا يا مليكة 
مليكة:متعرفش يعني إيه تربية
ولا كأنها أتربت ولا شافت شوية تربية
تيا:معلش يا مليكة ربنا يهديها
مليكة:عن إذنك يا تيا هنزل تحت اشم هوا وارجع تاني
تيا:ماشي يا حبيبتي
اتجهت مليكة إلى الخارج
نظرت سيلا إلى تيا وجدتها تقف بمفردها
استغلت الفرصة واقتربت منها
سيلا:يا حرام انتي صعبانة عليا اوي يا تيا
تيا:ليه بقى ان شاء الله يا ست سيلا؟!
سيلا:لأنه مفيش حد بيحبك
تيا:ومين قال إنه مفيش حد بيحبني؟
سيلا:انا اللي بقولك كدة.. عشان انا بحبك وخايفة عليكي
تيا:طب بصي يا سيلا لو انتي جاية تقوليلي كلمتين يضايقوني ف احب اقولك ان انا مش هضايق ويلا بقى
معطلكيش
سيلا وهي تمسك إيد تيا بغيظ:مش هتحققي اللي انتي عايزاه يا تيا
وانا اللي هقفلك في طريقك
تيا بصدمة:إيه اللي بتقوليه ده؟؟
سيلا:بكر"هك يا تيا.. وبكر"ه كل حد بيحبك
تيا:انا هسيبك ومش هرد عليكي.
سيلا:لأ ردي
تيا بوجع:اوعي سيبي إيدي يا سيلا 
سيلا:مش هتنولي اللي انتي عايزاه يا تيا واعتبري  ده وعد مني ليكي
كانت حور تنظر إلى تيا وسيلا بصدمة شديدة
حور في سرها:إيه الحـ"قد ده كله يخربيتك ده انتي قلبك أسو"د أوي
نظرت سيلا إلى حور وجدتها تنظر إليها بضيق
سيلا:عاملة ايه يا؟!
حور بضيق:..........
سيلا:في إيه يا أختي ما تردي!
حور:اوعي كدة انت هتخانقي معايا ولا إيه؟!
سيلا:بسم الله الرحمن الرحيم هما بيطلعوا امتى دول
حور:بيطلعوا دلوقتي يا عنيا
سيلا:إيه طريقة كلامك دي!
حور:مالها يا أختي طريقة كلامي
مش عجباكي ولا إيه؟!.
سلا:انا ماشية احسن
كانت تيا تبتسم على طريقة حور فهي استطاعت أن تغيظ سيلا
حور بإبتسامة:عجبتك يا قمر؟ 
تيا:عجبتيني أوي... انا تيا
حور:وانا حور اللي..
تيا بمقاطعة:عارفاكي عاصم كلمني عنك كتير
حور:يارب يكون اتكلم عني بالخير
اصل انا عارفاه بيحب يعمل من الفسيخ شربات 😂😂😂
تيا:هستأذن منك عشان هروح واتكلم مع الدكتور شوية
حور:اتفضلي
ذهبت تيا إلى غرفة الدكتور
وطلبت منه أن تذهب إلى الغرفة التي به صقر لكي تطمئن عليه
الدكتور:بس متتأخريش يا انسة تيا
لأن المريض ممكن يفوق في أي وقت
تيا:تمام يا دكتور
ذهبت تيا إلى الغرفة التي بها صقر بعد أن ذهبت إلى غرفة التعقيم
دخلت إلى الغرفة وهي تشعر بدقات قلبها خوفاً عليه
اقتربت من السرير الذي ينام عليه صقر وجلست على المقعد الذي بجانبه وامسكت بيديه ودموعها تتساقط على وجهها واحدة تلو الأخرى
تيا بدموع:مش عارفة ليه كل ما احس اننا هنبقي مع بعض تحصل حاجة مش كويسة...صدقني يا صقر انا مش هقدر اعيش من غيرك
"فهو دقات قلبها وذلك القلب ينبض من أجله هو فقط... فتلك النبضات مثل أنفاسها إذا انقطع النبض انقطع النفس... وهما يكملان بعضهم البعض 
ف دقة قلبه تكمل دقة قلبها ولم يسير في عروقها د'مًا بل يسير حبه وعشقه الذي يجعلها تشعر وكأنها أميرة وهو الملك الذي يمتلك قلبها"♡♡
بقلم مريم محمد
تيا:عارف يا صقر انا مش بعتبرك حبيبي وبس لأ انا بعتبرك ابويا واخويا وكل حياتي....يعني يوم ما تفكر تبعد عني ف انت كدة بتاخد حياتي كلها معاك....مش عارفة ليه انا في ناس بتكرهـ"ني بالشكل ده
ومش بتحبلي الخير
هو انا وحشة يا صقر عشان يحصل معايا كدة؟!
قلبي كان هيقف لما شوفتك بتقع قدام عينيا ومكنتش عارفة اتصرف ازاي واعمل إيه....انا من غيرك مش هقدر اكمل انتي اللي بتقويني يا صقر ومن غيرك ببقي ضعيفة أوي
بدأ صقر يفتح عينيه وهو يراها تجلس أمامه وتمسك يديه
صقر بهدوء:تيا
تيا بدموع:انت فوقت بجد
حمدالله على سلامتك يا صقر
صقر بإبتسامة:الله يسلمك...مالك يا حبيبتي بتعيطي ليه؟!
تيا وهي تمسح دموعها كالأطفال:لأ مفيش حاجة
صقر:على مين يا تيا الكلام ده
عليا انا على بابا حبيبك
تيا:والله خوفت عليك أوي ومكنتش قادرة اتحرك من كتر الصدمة
اوعي تفكر انك تبعد عني يا صقر
صقر وهو يمسك يديها بحنان:مش هبعد عنك وبعدين ما انا كويس اهو
تيا:طب انا هروح أبلغ الدكتور عشان يجي يشوف حالتك
صقر بتمثيل:ااااااه
تيا بخوف:في إيه انت كويس؟؟!!
صقر بغمزة:اموت انا في حبيبي لما يكون خايف عليا
تيا بعصبية:انت بتهزر يا صقر
والله العظيم انا بخاف أوي بلاش تهزر في المواضيع دي لو سمحت
صقر:والله العظيم بحبك وانتي شبه الطفلة كدة
تيا:انا طفلة.... وهو ده اللي ربنا قدرك عليه؟!
صقر:بحبك يا نن عيني
شوفتي خدودك بتبقى شبه الفراولة
في ثاينة ازاي
تيا بقلق:انت كويس بجد ولا بتقول كدة
متخوفنيش عليك يا صقر.. انت مش كويس صح.. انا لازم اكلم الدكتور بسرعة
امسك صقر يدها بسرعة وقربها إليه
وكان وجهها مقابل لوجهه
صقر:انا كويس...صدقيني يا روح قلبي انا بخير
تيا بخجل:كنت تقدر تقول كدة من بعيد على فكرة
صقر بحب:لأ انا بحب اشوف عينيك
قصاد عينيا...ووضع يديه على قلبها قائلاً بغمزة:قلبك ده ولا صاروخ
ده انتي مُغرمة فيا بجد بقى
تيا برفعة حاجب:مُغرمة!!... مين دي اللي مُغرمة ده بس عشان انت قريب. وبعدين اوعي كدة 
ابتعدت عنه وهي تضحك على سذاجتها وطفولتها
صقر:بحبك
تيا بضحك:اتلم بقى
صقر بضحك:لأ ما انا لما ببقى معاكي مش بعرف ألم نفسي 
تيا:انا هجبلك اللي يلمك
فتحت الغرفة وهي تضحك
ثم اقتربت من العائلة واخبرتهم أن صقر أصبح بخير
ذهبوا إليه واطمئنوا عليه
بعد شوية
عاصم بإبتسامة:شكراً يا حور عشان جيتي معايا
حور:لأ عادي ولا يهمك... بس قولي مين البنت اللي هناك دي
كانت بتتكلم عن سيلا
عاصم:دي سيلا اختي
حور:اقول الحقيقة ولا هتزعل؟!
عاصم:لأ قولي مش هزعل
حور:دي بني ادمة برأس كل"بة
عاصم بضحك:لاحظي إنك بتتكلمي عن اختي
حور:صدقني دي الحقيقة
مش عارفة اصنفها اصلاً.. دي مش بتضيع فرصة واحدة عشان تضايق حد... هو في كدة؟؟!!
عاصم:اه في الست سيلا
حور:عارف لو جبتها تعيش معايا شهر بالظبط هرجعهالك سوكة العبيطة 😂😂😂😂
عاصم:نعم؟؟!!....الظاهر كدة ان انتي اللي قلبتي على سوكة العبيطة يا حور 😂😂
حور:تمام... انا ماشية
عاصم:استنى بس هوصلك
حور:لأ شكراً
عاصم:يلا يا حور من غير عناد 
حور:عارف لو مكنش الوقت اتأخر أن مكنتش وافقت
عاصم:ماشي هعمل عبيط واصدقك
ذهب عاصم وحور إلى سيارته
وجلست حور وجلس عاصم في الجهة الأخرى
وبدأ في تشغيل السيارة
حور:شغلنا حاجة تسلينا
عاصم:لأ
حور:طب اشغل انا
عاصم:لأ برضو
حور:لأ هتشغل
عاصم:قولتلك لأ يا حور
حل الصمت العربية بالكامل عندما سمعوا صوت سيلا من خلفهم في المقعد الخلفي 😂😂😂
فهي كانت تجلس أسفل المقعد 😂😂
حور بصدمة:بسم الله الرحمن الرحيم😂😂
عاصم:استغفر الله العظيم
سيلا:مالكم عملتوا كدة ليه كأنكم شوفتوا عفريت بالظبط
حور:إيه يا حاجة هتخليني اقطع الخلف 😂😂
سيلا:كملوا كلامكوا كأني مش موجودة
حور بضيق:والله!!!! 
عاصم:خلاص يا حور... وانتي يا زفتة مش عايز اسمع صوتك فاهمة
سيلا:حاضر
بقلم مريم محمد 
بعد شوية
وصل عاصم إلى القصر ونزلت سيلا
بعدين راح عند بيت حور
عاصم:ممكن أسألك سؤال يا حور؟!
حور:اتفضل
عاصم:هو انتي ايه اللي حصل بينك وبين اللي إسمه عادل ده؟!
حور:مفيش حاجة حصلت.. كل الحكاية أن انا هربت يوم الفرح
أو بمعنى أصح أنقذت نفسي
عادل مريض نفسي ودايماً شايفني
كأني لعبة قدامه يضر"بها زي ما هو عايز ويعمل اللي هو عايزه من غير ما حد يقوله انت بتعمل ايه 
عاصم بتفهم:امممم... انا اسف لو فكرتك بحاجة زعلتك أو ضايقتك
حور:لأ خالص
عاصم:تمام ذاكري كويس عشان بكرة هيبقى في امتحان
حور:تمام... باي باي
عاصم:باي
في المستشفى عند صقر
تيا:في إيه يا صقر
صقر:في إيه يا تيا كل اللي طالبه منك إنك تروحي وتجهزي نفسك عشان هنخرج سوا
تيا:وانت كدة!
صقر:يا ستي انا بقيت كويس والله
يلا بقى يا تيا
تيا:طب قولي هنروح فين
صقر:لأ
تيا بأفأفة:عشان خاطري يا صقر
صقر:قولت لأ
تيا:ماشي يا صقر
ذهبت تيا إلى القصر وجهزت نفسها
وكانت ترتدي فستان موڨ جميل أوي مع حذاء ذات كعب عالي وكانت زي القمر
خرجت من القصر ووجدت السائق ينتظرها بالخارج
صعدت بالسيارة ولم تعرف إلى أين سوف تذهب
بعد شوية
وصلت تيا إلى مكان به ضوء خافت
ولم يظهر فيه اي شئ
كانت تسير ومع كل خطوة كان الطريق يُنير بأضواء جميلة
تيا بفرحة:الله المنظر حلو أوي
وجدت شخص يمسك بوكيه ورد
المفضل لديها وبه رسالة
مكتوب فيها :قربي شوية وافتحي العلبة دي
نظرت أمامها ووجدت علبة كبيرة
بدأت في فتحها ووجدت بداخلها علبة أخرى وبداخل تلك العلبة علبة صغيرة بدأت في فتح العلبة ووجدت بها خاتم جميل للغاية
تيا بفرحة:صقر
شعرت بدقات قلبها عندما شعرت به
نزل صقر على الأرض وامسك بالعلبة
وهو يقول:تتجوزيني يا تيا؟!
تيا بسعادة:موافقة طبعاً
وضع صقر الخاتم بأصبعها ثم قبل يديها بحب
صقر بحنان:كان لازم اليوم ده يبقى مميز.. لأنه مش يوم عادي ده اليوم اللي حبيبة قلبي وصلت فيه على الدنيا...كل سنة وانتي طيبة يا روحي...وبإذن الله السنة الجاية نكون بنحتفل بعيد جوازنا
تيا بفرحة:هو انا بحلم ولا إيه؟!
صقر:لأ يا حبيبتي انتي مش بتحلمي
تيا:ربنا يخليك ليا يا صقر
ده احسن يوم في حياتي
صقر:وهو ده اللي انا عايزه.. إنك تكوني مبسوطة يا قلبي
خرجت العيلة واعطوا هدايا العيد ميلاد وباركوا لصقر وتيا بمناسبة الخطوبة
وكان الجميع يشعر بالسعادة
تيا بحب:مش انت نفسك تسمع كلمة كدة؟
صقر:اه
تيا بحب:انا بحبك اوي يا صقر
صقر:وصقر بيموت فيكي يا نور عيني

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية
 رواية طفلة الصقر الفصل التاسع 9 - بقلم مريم محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent