رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل التاسع 9 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية التوأم ورحلة الحياة بقلم سارة احمد


 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل التاسع 9

 يرفع نجم المسد"س  نحو الشاب الذي يحمل ضحي ويضغط علي الزناد فتخرج الرص"اصه وتستقر في قدم الشاب فيترك ضحي ويمسك بساقه ويظل يصرخ بالم وهو ينظر لي نجم الذي يشتع"ل غض'با وضحي واقعه ارضا ترتجف خوفا منه وتبكي وترفع وجهها نحو نجم الذي ماذا ممسك بيه ومصوبه عليها.....
ضحي ببكاء:انت مريض مجنون علي متسرع ومتهور...
يتالم الشاب لكنه يخشي علي ضحي فيصرخ بتحذير
الشاب:لو قربت منها يا حيو"ان هق"تلك ابعد عنها ضحي تعالي عندي هنا.... هذا يجن نجم ويبرق عيناه غير مصدق ما يسمعه....
فتوجه نحو ضحي التي كادت ان تنهض وتجري علي احض"ان ذاك الشاب لكن نجم يجذ'بها من شعرها  ويقربها نحو وجه بقسوه وينظر في عيناه بنظرات غض'با....
خلال الثواني تلك كان القصر كله سمع اصوات الصريخ والرص"اص ففزع وصعد جد نجم وابوه وامه وشريف لي غرفته والفزع والقلق عنوانهم وجميع الخدم وقفوا في الاسفل ينتظروا لي يروا ما حدث والفضول سيدهم....وظلوا يتهامسوا.....ويرددوا ماذا يحدوث فوق......
يصلوا اهل نجم لي يصعقوا من ملامح نجم الغاض"به بشده ومن ذاك الشاب الذي يسي"ل دما"ئه هكذا....
الجد بحزم:مين ده يا نجم وليه ضربت"ه بن"ار يا ولدي وده مش طبعك......ومن امتي بنستعمل الع"نف مع النساء اتركها يا ولدي....
يصرخ نجم بغض"ب:عوزني اسيبها يا جدي دي خا"ينه زي اختها....
كانت عوز تهرب زيها مع عشيقها انا مستحيل اسيبها....كل هذا ومازل ممس"ك بش"عر المسكينه التي تبكي وتصرخ وهي ممسكه بيده التي تقبض شعرها بقسوه....
ضحي:بقولك سبني انت مش فاهم حاجه انت غبي..
نجم:كده طيب و القها ارضا بقسوه فصرخت ضحي وبكت والشاب انفغل بشده عليها....
انت حيو:ان وحسابك معاي عسير
الشاب بحنان:انتي كويسه يا ضحي...تهز ضحي راسها ايواه يا تاج انا بخير بس لازم اطلق منه وارجع مصر انا قرفت من جنونه وتعبت من شكه فيه....ده هام"جي
شريف:احنا هنفضل نتكلم كده ونسيبه دم"ه يتصفي لازم يروح المستشفي.....
الجد:بس كده هتبقي فضحايا...
نجم:ولا يهمني يحصل الا يحصل
وبعدها تاتي الشرطه مع الاسعاف فينقل تاج لي المستشفي وهو فاقد الوعي ومعه ضحي التي فقدت الوعي من كثرت البكاء وكان نجم يغل"ي غيره وغض"با.....ويتوعد لها طيب يا ضحي وديني ما انتي فلته مني لا انتي ولا هو صبركم ويامر بلقبض علي نجم ويرحل لي قسم الشرطه...... يعلم اهلها في اسوان بما حدث فيهروا لي المستشفي......
ابو ضحي بقلق:مالها بنتي يا شريف......
شريف ببسمه هادئه:هي بخير والحمد لله بس نايمه عشان تهدي من الانهيار العصبي الا اصبها بعد ما نجم ضر"ب صديقها برصا"ص ادامها واتهمها بلخيا"نيه.....
يستنكر ابو ضحي امجد هذا الكلام وينكره.....
امجد بضيق:الكلام ده كدب ده تاج خالها واستاذها في كليه العلوم....
يصعق شريف:مستحيل كده نجم غبي فعلا.....
امجد بضيق:انا الا غلطان ان سيبت بنتي بس تاج ازيه دلوقتي....
شريف:الحمد لله هو دلوقتي اتنقل لي اوضه عاديه بس هو في اوضه ضحي صمم انه لازم يبقي جانبها
امجد:شكرا لك يا شريف انا هروح اطمن عليهم....
وذهب ابو ضحي وجدها وعمها لي غرفتها.....يمر الوقت وتعلم امها وتاخذ اول طائره وتأتي لي اسوان مهروله....وتدخل لي غرفتها وهي تلتقط انفاسها بصعوبه.....شديده
مياده بلهفه( ام ضحي) :بنتي فين عملتوا فيها ايه انا مكنش لازم اسيبها تقضي الاجازه هنا وتشهق بفزع اول ما عينها تقع علي اخيها يتعكس علي عكاز......وتكمل يا لاهوي هو انت حصل فيك ايه يا تاج.......يتلعثم الكلام عن الخروج من فم تاج
تاج:مياده اختي اسمعني الاول....
اصل وقص عليها ما حدث
تصعق مياده:يا نهار اسود كل ده يحصل لي بناتي وانا معرفش كله منك يا امجد ومن دماغك النشفه ياه قولت لك تعالي نعيش بره مصر بره اسوان والتخلف الا فيها كنت ترد تقول انا مسيبش اهلي عشانك وادي النتيجه ضيعت البنتين....وتنظر اليه بعتاب ولوم...
امجد بحده:قولي الكلام ده لي نفسك يا مياده انتي مضحتيش زمان عشان نعرف نحافظ علي البيت.....جيه تلومني دلوقتي
مياده بعصبيه:انت زي ما انت اناني مرضيتش تضحي  زمان ليه اضحي انا ليه بمكانتي العلميه وادفن نفسي هنا 
يضحك امجد بسخريه:ده واجب انت الست.....
وقبل ان ترد مياده يصرخ تاج يا جماعه مش وقته المهم دلوقتي تشوفه بنتكم وايه الا حصل لي تقي......
امجد ومياده بحزن علي حال بناتهم عندك حق يا تاج المهم نعرف تقي فين وايه الا حصل لها....
تنظر مياده لي بنتها بحزن وتجري عليها وتضمها...ام امجد يذهب نحوهم ويضم ضحي....وينظر لي مياده بعتاب عاشق....ومياده تلومه بحب وعشره السنين التي مهما مرت لن تطفئ شمس حبهم.....لكن العناد اه من العناد والغ"ضب حين يتمكن من انسان يدم"ره ويد"مر غيره........
في السودان
تضحك تقي بسعاده من قلبها 
وهي تجري علي شاطئ النيل ويلحقها بدر.....
تقي:انا عمري ما كنت اتخيل في يوم اني اكون سعيده كده انا بحبككك
يحملها بدر ويدور بيها في الهواء وانا بحبك اوووي ويقفز في النيل بحبكككك 
تقي:والله مجنون حد ينط في النيل بهدومه 
بدر:حبك جنيني بحبككك
تقي:وانا كمان بحبككك
تفيق ضحي بتعب وحزن فتفرح عندما تجد نفسها بين احض"ان ابوها وامها فتشعر بلامان التي افتقدت اليه.....بشده
فترتمي بين احضا"نه وتبكي
ضحي:ياه يا ماما يا بابا وحشني حضن"كم...انا مش لازم افضل هنا دقيقه واحده انا هرجع مع ماما انا تعبت اوي اوي هنا....
مياده:اكيد يا قلبي هترجعي معاي
ضحي:الله ازاي خالي تاج هو كويس انا السبب في كل الا حصل ده انا اسفه.....
يتعكز تاج علي عكازه ويقرب منها
ويملس علي راسها بحب ومرح وطبع قبله علي راسها
تاج:انا فداكي يا قلبي.....
ضحي بلحب: تسلمي يا قلبي انت سندي....
امجد بحزن وغيره:كده يا ضحي اومال انا ايه مبعرفش احميكي يعني.....
ضحي:ابدا يا بابا انا مليش غيرك انت وماما....ربنا يخلكوا ليه....
ينظر امجد لي مياده بحب فتخجل مياده وتدير وجهها لي الجه الاخري......
فتبتسم ضحي بحب.....
يمر  يوم ويخرج نجم بعد ما قال تاج انه من اصاب نفسه بلخطأ بعد ما ترجته ضحي انا يغير اقواله ونجم يلوم نفسه بل يلعنها علي تسرعه في الحكم علي ضحي....واعتذر لي تاج وجري علي غرفته فوجد ضحي تحزم الحقائب وتصمم علي الرحيل .....
وعيونها كلها حزن واسي ولوم....
فتقف ضحي وتنظر لي نجم بوجع 
يشعر نجم بضيق من نفسه وقلبه حقا يالمه لي نزول دموعها.....
فيقترب منها..... ويقف امامها ويضع يده علي كتفاها ويبتسم بحب تشعر بيه ضحي لي اول مره
فتضع يدها علي يده.....وتدمع عينها....
تظل ضحي تنظر اليه بعتاب كبير دون ان تنطق بحرف واحد لكن نظرات العيون تعبر عما يجول بدخلها من الحزن والعتاب واللوم
نجم بتوتر:انا اسف يا ضحي انا عملت كده عشان اكتشفت اني بحبك......

 رواية التوأم ورحلة الحياة الفصل التاسع 9 - بقلم سارة احمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent