رواية عاشقة الصعيدي الفصل التاسع و الأخير 9 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عاشقة الصعيدي كاملة بقلم رحمة محمد 


 رواية عاشقة الصعيدي الفصل التاسع و الأخير  9

حازم : حور هتتجوز مراد اخر الاسبوع دا
نزل الخبر صدمه للكل ما عدا ناصر لان مراد رن عليه وعرفه اصلا 
ناصر ببرود : عارف
كلهم بصولو بصدمه : ايييي
حازم بستغراب : عرفت ازاي؟ وامتي؟
ناصر ابتسم بسخريه : مراد رن وعرفني بنفسه 
فاطمه بصدمه : بس ازاي 
ناصر ضحك : اهه صح نسيت اعرفكو اننا سبنا بعض بقالنا اسبوعين
حازم ضحك وبدا يغني : كان ليا فيوم حبيب ي خساره باااااعني بالغالي اشتريتو وبالرخيص باااعني اه ياما اه واه يابا دي عيله وا...طيه ونصا..به
ناصر خبطه علي دماغه : بس يااض 
قمر كانت واقفه ساكته وبصه في الأرض وناصر كان متابعها ولاحظ دا حازم خبطه بخفه علي ايدو وغمز : مالك ي بيبي
ناصر انتبه وبص ليه : ولا حاجه
قمر بصت للحجه امينه : انا هروح اچهز نفسي عشان امشي ي عمه
ومشيت دخلت اوضتها ناصر بص لفاطمة ولمامته بستغراب : هتمشي راحه فين
حجه امينه بحزن : مصممه ترچع بيت ابوها
ناصر اول ما سمع الرد كان هيروح اوضه قمر بس حازم وقفه وهمس : عرف حماتي دلوقتشييي 
ناصر بصله بضيق :وسع بس كدا 
ومشى بسرعه علي اوضة قمر : انتي هتمشي لي
قمر كانت بتجهز شنطتها واستغربت من سأله بس ردت : ملوش لزوم اجعد ي ناصر هرچع بيتي
ناصر : ودا كمان بيتك ي قمر مش هتمشي
قمر بصت ليه : لا عايزه امشي وانا اخد الاذن من عمتي ووافجة  ومعنتش حبه اجعد اهنه
ناصر بص ليها بحزن : هتمشي وتسبيني ي قمر
قمر بصت ليه بستغراب وهو كمل : انا بعترف اني مكنتش بشوف حبك ليا ومكنتش بصدق كلام امي لما كانت بتقول انك الي هتحبيني وتصونيني وصممت علي حور وكلامها طلع صح في الاخر انا اسف ي قمر اني كنت غبي ومشوفتش حبك واسف اني جرحتك بس انا دلوقتي (وقرب ليها وركز في عيونها) انا بحبك ي قمر
قمر بصدمه : ايي
ناصر ابتسم بحب : ايوا بحبك
قمر دموعها نزلت ومكنتش مصدقه انها سمعت الكلمه دي منه : انت.. انت
ناصر مسح دموعها : شششش مش عايز اشوف دموعك دي تاني بسببي عيطتي كتير وانا بوعدك هعوضك بحبك ي قمر
قمر ابتسمت وسط دموعها : وانا.. انا كمان بحبك جووي
ناصر قرب وحضنها جامد وفجأه سمعو صوت زغاريط برا طلعو الإتنين بسرعه 
حازم وهو بيزغرط : باركلي هتجوز اخيرا 
ناصر ضحك وبص لفاطمة لقاها قعده ومكسوفه : طب ي حجه انا كمان ناويت اتجوز قمر 
حجه امينه بفرحه كبير : بجد ي ولدي 
ناصر بص لقمر الي كانت مكسوفه هي كمان : جد الجد كمان كان عندك حق عمري ما هلاقي زي قمر 
فاطمه زغرطت وجريت علي قمر حضنتها وكانو كلهم فرحانين وحازم بارك لناصر بفرحه كبيره : الف مبروك ي حبي 
ناصر : ياض استرجل بقا اي حبي دي
حازم ضحك : حاضر 
ناصر : المهم لو اختي اشتكت منك في مره عارف هعمل اي فيك 
حازم وهو بيضحك : اختك في عيني (وبص لحجه امينه) متقلقيش ي حماتي 
حجه امينه ابتسمت : ماشي ي ولدي ربنا يسعدكم كلهم 
وقربت من البنات حضنتهم : الف مبروك ي حبايب جلبي 
فاطمه وقمر بسعاده : الله ي يبارك فيكي ي ست الكل 
والشباب حضنو بعض وكلهم بقو مبسوطين. 
تمت بحمد الله

 رواية عاشقة الصعيدي الفصل التاسع و الأخير  9 - بقلم رحمة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent