رواية عاشقة الصعيدي الفصل الثامن 8 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عاشقة الصعيدي كاملة بقلم رحمة محمد 


 رواية عاشقة الصعيدي الفصل الثامن 8

ناصر بص لحور ومراد بغضب وخرج من الفيلا كلها وركب عربيتو وساق باقصي سرعه وهو بيفتكر كلام حور 

 وقف العربيه فجاه في مكان مفيهوش ناس وضلمه وفضل واقف شويه

فاطمه : هااا عملتي اي

قمر بتعب وهي بتقعد علي السرير : في اي ي فاطمه

فاطمه : اتكلمتي مع ناصر في اي واي الي حصل احكيلي كل حاچه

قمر بصت ليها : محصلش حاچه ي فاطمه جولتلك مش هحاول تاني طلما ناصر عايز حور ويلا سبيني عايزه ارتاح

فاطمه : هتفضلي غ.بيه

وخرجت من الاوضه بتاعت قمر راحت اوضتها وقمر حاولت تنام بس معرفتش كانت قلقانه علي ناصر خرجت من اوضتها في وقت متاخر لقت ناصر لسه داخل البيت

كان باين عليه التعب اترددت تساله ولا لا بس اخيرا قررت انها تساله : مالك ي ناصر

ناصر بص ليها : مليش صاحيه لي لحد دلوقتي

قمر : ملياش مزاج انام (وكملت بستغراب) مش جولت انك هتفضل مع حور

ناصر اتعصب اول ما سمع اسم حور بس حاول يتحكم في اعصابه : والدها بقا كويس ورجع البيت خلاص

قمر : ماشي روح ارتاح شويه

ناصر حرك راسه بالايجاب وراح علي أوضته وفضل طول الليل صاحي تليفونو رن وكان حازم

حازم بستغراب : انت مجتش لحور

ناصر بغضب : لا جيت في حاجه

حازم : مالك في اي طب انت فين دلوقتي

ناصر حكي ليه الي حصل وفضلو يتكلمو شويه

فاطمه كانت بتجري علي اوضة قمر ودخلت الاوضه وقفلت الباب : الحجي ي جمر

قمر بستغراب : في اي مالك

فاطمه : ناصر وحور سابو بعض خلاص يعني عندك فرصه جديده

قمر بصدمه : بتجولي اي ؟! عرفتي كيف

فاطمه : كنت معديه قدام اوضه ناصر وسمعته وهو بيجول ان هو وحور سابو بعض

قمر ببرود : اكيد هيرچعو يلا نجوم نچهز الوكل

فاطمه بصت ليها : جومي ي اخرت صبري جومي

وراحو الاتنين علي المطبخ

عدا اسبوعين

ناصر والحجه امينه وقمر وفاطمه كانو قعدين دخل عليهم حازم بسرعه

حازم : ناصر برن عليك مبتردش لي 

ناصر بستغراب وهو بيحط ايدو علي جيوبه : التليفون في الاوضه مالك في اي

حازم : حور هتتجوز مراد اخر الاسبوع دا

نزل الخبر صدمه للكل ما عدا ناصر لان مراد رن عليه وعرفه اصلا 

ناصر ببرود : عارف

كلهم بصولو بصدمه : ايييي

 رواية عاشقة الصعيدي الفصل الثامن 8 - بقلم رحمة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent