رواية طفلة الصقر الفصل الثامن 8 - بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل الثامن 8

تيا بصراخ:يعني إيه قدري
انت في حاجة في عقلك ولا إيه؟!
مختار:انتي اللي في عقلي يا تيا.. ومش عقلي وبس لأ ده انتي في قلبي كمان
تيا:صدقني مش هيحصل اللي انت عايزه... انت عارف لو صقر عرف هيعمل فيك إيه؟!
مختار بضحك:ولا صقر يهمني ولا اي حد بيهمني
تيا:يعني إيه الكلام ده؟!
مختار:يعني تقعدي هنا من غير دوشة.. عشان المأذون يشوف شغله
تيا بعصبية:والله ما هيحصل
مختار:ومين بقى اللى هيمنعني؟!
تيا:صقر هو اللي هيمنعك
مختار:معلش انا هعذرك عشان حالتك وكدة... بس صقر مين اللي هياخدك من عند مختار النمر
تيا بدموع :حرام عليك والله انا مليش ذنب
ومعرفش انت بتعمل كدة ليه؟!
مختار:طب يلا بقى تعالى اقعدي هنا كدة زي الشاطرة.. كلها خمس دقايق هنكتب الكتاب وهتروحي المكان اللي انتي عايزاه.. بس بشرط اكون معاكي عشان هكون جوزك
وانتي هتكوني حرم مختار النمر
تيا:مش هيحصل
هاجر:يلا يا تيا اسمعي الكلام بقي
تيا بصراخ:اسمع إيه انتي كمان
شكلكم كدة مجانين...بقولك انا بحب صقر وصقر بيحبني
مختار بعصبية:بس انا بحبك يا تيا
وهتكوني ملكي سامعة
تيا بتأكيد:وانا بحب صقر ومش هحب غيره!!
مختار بغضب:تيااااااااا.. متخلنيش أمد إيدي عليكي واذ'يكي
تيا:لو الجواز ده تم هيبقى التمن حياتي.. لأن مستحيل اكون مع حد غير صقر 
مختار بإستفزاز:ماشي يا تيا وانا راضي... يلا يا شيخنا شوف شغلك
بقلم مريم محمد 
عند صقر 
صقر بغضب:يعني إيه مش موجودة في المستشفى؟!
الممرضة بخوف:صدقني يا فندم هو ده اللي حصل بالظبط
اسر:اهدي يا صقر عشان نقدر نفكر
صقر بعصبية:افكر في إيه وازاي يا اسر
طول ما هي بعيدة عني مش هقدر افكر اصلاً
اسر:فين كاميرات المراقبة اللي هنا
الممرضة:كانت عطلانة يا فندم وقت ما انسة تيا اختفت
صقر وهو يكـ"سر في الأشياء بغضب:مستشفى دي ولا سوق
عشان تتاخد من قلب المستشفى
وفين أمن المخرو'بة دي
عايز  الكلا"ب اللي واقفين يحرسوا المستشفى دلوقتي حالاً
ذهبت الممرضة وهي تشعر بالخوف
ونادت على الأمن لكي يذهبوا معها
ذهب الأمن الي الغرفة التي بها صقر
صقر بعصبية:كنتوا فين وقت اللي حصل ده؟!
الأمن:كُنا واقفين عند بوابة المستشفى يا فندم
صقر:قولتلي عند البوابة مش كدة؟!
طب ازاي قدروا يخرجوا من غير ما حد يشوفهم؟!
الأمن:..........
اسر:خلاص يا صقر اللي حصل حصل.. المهم دلوقتي لازم نعرف مكان تيا بسرعة
صقر بقلق:اتصل بمعتز عشان  يعرفلي مكانها بالظبط.. وإحنا هنروحله على طول
اسر:تمام
بعد شوية
ذهب كلا من صقر واسر إلى معتز لكي يعرفوا منه المكان الذي تيا به
معتز:من الظاهر عندي انها موجودة
في مكان معروف وتحديداً في فيلا مختار النمر.
صقر واسر بصدمة:مختار النمر؟؟!!
اسر:بتفكر في اللي انا بفكر فيه يا صقر؟!
صقر:اكيد مش هيتجرأ ويعمل كدة
قسماً بالله هد"فنه مكانه
اسر:يلا بسرعة لازم نلحق تيا قبل ما مختار يعمل معاها حاجة!!
خرجوا بسرعة من المستشفى وركبوا العربية
كل الوقت ده وتيا عمالة تقول ان صقر هيروح وينقذها من مختار
هاجر بخوف من مختار:خلصينا بقى
تيا بضحك:تمام.. بس فين البطاقة بتاعتي اللي هيطع بيها قسيمة الجواز؟!... إيه هتتجوزني من غير بطاقة؟؟
مختار:مفيش مشاكل البطاقة موجودة
تيا بصدمة:موجودة؟!
مختار:اومال انت مفكرة إيه.. انا عامل حسابي عشان كل حاجة
تيا:يارب ساعدني... انا مش عايزة غير أن صقر ييجي وياخدني من عند المجنون ده
بعد شوية
بدأ المأذون في عمله
ولكن صمت الجميع عندما سمعوا ضر"ب نا'ر بالخارج
مختار بتساؤل:إيه اللي بيحصل برا ده؟!
قام من مكانه ونظر إلى الخارج
وراي صقر واسر وقد قاموا بضر"ب الحراس بالكامل
ولكن كان يوجد حارس بالداخل
ولم يروه
دخل صقر واسر داخل الفيلا
تحت صدمة مختار النمر
تيا بفرحة:صقر... كنت عارفة إنك هتيجي يا حبيبي
اقترب مختار سريعاً من تيا وتمسك بها وصوب المسد"س على صقر
تيا بخوف:لأ يا مختار اوعي تعمل كدة
صقر:إيه يا مختار مش هتبطل العادة دي ولا إيه... كام مرة اقولك
إنك لازم تتعامل مع الرجالة مش مت الستات بس انت الظاهر كدة مش بتفهم بالطريقة دي
مختار بعصبية:فكر في كلامك قبل ما تقوله عشان خاطر السنيورة
لم ينتبه صقر واسر إلى الذي يقف خلفهم ويصوب السلا"ح عليهم بتركيز قاصد صقر
اقترب الرجل وصوب الرصا"صة في جسد صقر
تيا بصدمة ودموع:صقررررررررر

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية
 رواية طفلة الصقر الفصل الثامن 8 - بقلم مريم محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent