رواية المتمردة و الصعيدي الفصل السابع 7 - بقلم اسراء السيد

الصفحة الرئيسية

 رواية المتمردة و الصعيدي كاملة بقلم اسراء السيد


  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل السابع 7

كيان اتصلت ب امجد واتكلموا كتير وفجأة دخل حمزة بس هي قفلت بسرعة

حمزة :بتكلمي مين

كيان :واحدة صحبتي

حمزة :طيب كنت داخل اخد ملف

كيان :طيب

الايام كانت بتعدي وكيان بتكره حمزة اكتر وهو مش عارف اي السبب اللي خلاها تتغير كده

حمزة :انا هسافر القاهرة

كيان :خدني معاك اغير جو

حمزة :جهزي شنطتك

كيان :عشر دقايق وهجهز

حمزة :طيب يلا بسرعة

كيان وحمزة سافروا وهما في الطريق كيان كانت ماسكة تلفونها ومسدج اتعبتت

'' كيان حبيبتي هتتطلقي امتى وحشتيني اوي ''

كيان ردت وقالت

*والله انا مش عارفة هو لي مش عايز يطلقني انا بعمل كل حاجة تنرفزه بس برضوا مفيش فايدة *

'' طيب بصي هقولك تعملي اي وهو او ما يعرف كده هيطلقك ''

كيان ردت

*خلاص تمم وانا هقفل دلوقتي عشان ما يشكش في حاجة*

حمزة :بتكلمي مين

كيان :صحبتي

حمزة :اقفلي الزفت ده بدل ما اخده خالص

كيان :خلاص انت اصلا دمك تقيل

حمزة :قولتي حاجة

كيان :هااا لا لا

حمزة :طيب اسكتي بقا

بعد فترة وصلوا القاهرة كانت فيلا كبيرة جدا وكيان استغربت ازاي عنده فيلا كبيرة اوي كده

حمزة :سرحتي فين يلا وصلنا

كيان :الفيلا دي بتاعتك؟

حمزة :ايوه مالها

كيان :جميلة جدا

حمزة :طيب يلا عشان نطلع

دخلوا الفيلا وكانت جميلة جدا من جوا وطلعت فوق وكانت اوضتها جميلة جدا غيرت ولقيت حمزة دخل ووو

  رواية المتمردة و الصعيدي الفصل السابع 7 - بقلم اسراء السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent