رواية تلك الرقيقة يا سيدي هي كل جيشي الفصل السابع 7 بقلم نورا محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية تلك الرقيقة يا سيدي هي كل جيشي كاملة بقلم نورا محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية تلك الرقيقة ي سيدي هي كل جيشي

 رواية تلك الرقيقة يا سيدي هي كل جيشي الفصل السابع 7

 أسر بغضب وجنون :انتي اتعودي ولا ايه دا انا هربيكي من جديد وكان على وشك أن يضربها إلا أن جاء
والد نورا (محمد): فى اي صوتك عالى ليه وقرب من نورا ليحضنها ولكن هي بعدت
نورا بصوت عالى ودموع :ملكش دعوه على أساس بتحبني دا انت رمتني لواحد من غير ما تاخد راي موافقه ولا لاء
والدها بصدمها:انا اختارتلك شخص يحافظ عليكي وراجل بمعني الكلمه تعيشي معاه فى سعاده
نورا بدموع :سعادة هههههههه ضحكتني والله الاستاذ مش بيحبني وبيعملني ولا الخدمه بس حضرتك يهمك فى اي خلاص اهم حاجه تخل ثواني كانت على الأرض بسبب قلم من أسر ونزل لمستواها جذابها من دراعها بقوه يجرها لغرفة ويغلق الباب بالمفتاح
أسر بغضب :انا هربيكي اعلمك ازي تعالى صوتك وتكلمي والدك بالطريقه دي
نورا من وراء الباب :بكرهك سمعت انا بكرهك
والد نورا :مكانش المفروض تمد ايدك عليها هي متقصدش
أسر :متخافش عليها انا هحطها فى عيني (بص الولا الكداب)انا بس اتعصبت لما كلمتك كدا
والدها:هي عندها حق
أسر :حق اي انت بتحميها
والدها :هي متعرفش كدا براحه عليها و تصالحها
أسر :متقلقيش اومال الجماعه فين
والد نورا:اخدهم مصطفي علشان يوريهم الشقه بتاعته اصل هيستقر هنا انا همشي
أسر سمع اسم مصطفي اتعصبت اكتر :تمام
والدها :مش هوصيك على نورا براحه عليه ومشي
أسر راح للغرف إلى حابس نورا فيها سمع صوت عياطها
ولكن مثل البرود وقعد يسمع الماتش ولا أكن فى حاجه
فاجئه النور قطع ونورا صوت صراخها كان عالى
نورا بدموع وخوف :اااافتح الباااااب حرااااام عليك بكرهك يا أسر بكرها
أسر غضبه زاد لما سمع كلمة بكرهك:مش هفتح علشان لو فتحت هموتك
صوت نورا اختفي مره واحد ودا خوف أسر بس كابر
بعدها بنص ساعه النور جاه
وأسر بقلق راح يفتح الباب اتصدم لما لاقي
_
فى مكان تاني
يعني هي دلوقتي اتجوزت
اه وانت اي الى يهمك
عادي بحبها
يسلام ومردتش تروح تتقدملها ليه
اهو إلى حصل وانا دلوقتي عايزها
انت عبيط دي مرات النقيب أسر باشا ودا يودينا كلنا فى داهيه وانت يدوب امين شرطه
اسكتتتت انا عندي خطه
_
أسر بخوف بيحاول يفوق نورا وبيخبط على خدها براحه
نورا بتفوق :اه اه وتعيط وبعدها بتزق أسر ابعد عني انا بكرهك فين الرجولة ابعد عني طلقني بقي كفايه
أسر ببرود بيخلع الحزام :انا هوريكي الرجولة وبيقرب منها
نورا برعب :لو لو الحزام لم لمسني انا هموت نفسي ومش هسامح اااابدا
أسر لما سمع كلامه عقله غاب :عايزك تموتي ومش عايزك تسامحيني ونزل فوق نورا ضرب بالحزام لا يبالي بصراخه
بعد عنها بعت ماتعب
أسر : وريني هتموتي نفسك ازاي
نورا بصتله بعتاب واغمضت عينها لعلى تهرب من الواقع الأليم
الباب كان بيخبط راح أسر يفتح
أسر :روفينا وحشتني تعالى
روفينا بفرحه:دادا دا دا
أسر بصدمه :ايه إلى عمل فيك كدا
مراد بغضب : واحده غبيه اخ لو اشفها هموتها
أسر بتعب راح على كنبه وهو شايل روفينا :احكيلي
مراد
Flash back
فى هايبر كبير
مراد وهو شايل روفينا:اي رايك نروح نشتري شوية العاب
روفينا بتضحك بس زي اي طفله صغيره
وراح لمول كبير وراح قسم العاب
وبيتفرج على العاب
المقدم مراد هنا بنفسه
اهلا يا قاسم اخبارك ونزل روفينا فى الارض وهي بتحبي وبتشوف الالعاب
قاسم :بالاحضان ياباشا ولا زمان واخبار أسر باشا عامل ايه
مراد: كويسين عايزين نشوف  
قاسم :قريب سلام بقي
مراد سلام نظر وراه ملقتش روفينا
مراد اتخض روفينا روفينا لو سمحتي شوفتي طفله بتحبي عندها سنتين ونص
لاء يا فندم
مراد بخوف وقلق :راحت فين بس وبقي يدور عليها زي المجنون
يماما يماما وقامت تجري لما حست بحد بيشد البنطلون
وبعدها وقفت لما لقت طفله جميله بتحبي قربت منها وشيلتها
اي جمال دا انتي فين مامتك
دا دادا دا
يلهوي يا صغنن مش بتعرف تتكلم انا مش عارفه اي الأهل المستهتره إلى تسيب ولادها كدا
مراد لمح فستان روفينا جري بسرعه
مراد بينهج:انتي انتي بت
بت فى عينك ماتحترم نفسك
مراد :هاتي روفينا
روفينا اسمها جميل
مراد :انتي عبيط هاتي البنت
اتفضل لكن روفينا اتمسكت فى البنت وبقت بتبكي
البنت بتعيط انت اكيد خاطفها
مراد اخطف مين هاتي البنت
لاء
مراد قرب منها
هي مسكت حديده زي شماعه وضربته وبقت تخربشه وتعضه
وتصرخ وتقول :حرامي بيسرق الاطفال وناس تألمت والأمن جاه
الامن :ابعدوا في ايه
حرامي كان عايز يخطف البنت دي
مراد حط أيدوا على رأسه بسبب الخلطه
الامن :مراد باشا دا نقيب واكيد سوء تفاهم
مراد :الطفله بنت اخويا
الامن :حقق علينا يا باشا
اااانا مممكنتش ااااعرف
مراد : علشان غبيه ومتخلفه
انا مسمحلكش انا كنت خايفه عليه والبنت اهي انا ماشيه
مراد اخد روفينا بالحضن
Bach
أسر : هههههههههههه
مراد بغيظ:بتضحك انا ماشي
أسر : هههههههههههه خلي بالك من نفسك
مراد مشي
أسر شايل روفينا وهي بتعيط
أسر :مالك يا روحي عايزه مم عايزه تأكلي
أسر راح لغرفة نورا ودخل
أسر بجمود:خدي روفينا علشان جعانه
نورا كانت تعبانه وبتموت من ضرب أسر ليها
نورا قامت بتعب علشان تاخد روفينا
أسر برفض لاء خدي شور الاول وغيري
نورا داخلت الحمام واخد شور وبصت فى المرايا جسمها كله احمر بسبب الضرب
نورا لنفسها :ماشي يااسر ولبست بيجامة رقيقه وخفيفة عباره عن نشرت نص وبنطلون برمودا علشان جسمها من الضرب مش مستحمل وكانت مرهقه جدا
وطلعت أسر كان بيلعب مع روفينا شاف نورا اتصدم
فكانت ذراع نورا احمر ويوجد بعض جروح
أسر بندم :اجبلك دكتور
نورا مردتش
أسر بجمود:تمام بعد ما تاكل روفينا تحضريلي العشا وبعد كدا وتنضفي الشقه
واخدت روفينا واكلتها ونامت
وحضرت العشا
أسر :مش هتاكلى
نورا مردتش عليه وكانت مرهقه وجسمها كله واجعها
أسر:براحتك انا داخل انام اصحي الاقي شقه فله
نورا نضفت الشقه وكانت بتموت حرفيا من التعب
خلصت وتليفون رن
نورا بعياط :تعالى خدني هئ هئ انا زهقت هئ هئ
انا عايزه اكون معاك
أسر بجنون:مين دا يا ف**** وشد شعرها عشيقك صح وانا بقول بتكرهني ليه اتاريك شمال
نورا زقته وجرت على سور بلكونه
نورابعياط :اه عشيقي وبكرهك
أسر بخوف:اهدي وتعالي
نورا :لاء انا عايزه اموت انتو كلكوا وحشين ومحدش بيحبني كلكم بتعذبوني انا لازم اموت
أسر استغل أنها بتتكلم وقرب وشدها ووقعوا على الأرض
أسر:انتي غبيه اعمل فيكي اي نورا نورا نورا نورا ردي عليا
نورا مش بترد
أسر بدموع :نورا ردي عليا انا اسف
أسر شال نورا وحطها على سرير
واتصل بدكتوره
بعد فتره
أسر:نورا كويسه يا دكتور
الدكتورة:المفروض نعمل محضر بالتعدي بالضرب والبنت كانت هتموت
أسر بغضب:ميخصكيش وحافظي على شغلك
الدكتور بخوف :تمام بس هي عايزه راحه ومشت
أسر مسح على وشه بغضب
ودخل الغرف واتصدم لما ملاقاش نورا
أسر:نورااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية تلك الرقيقة يا سيدي هي كل جيشي) اضغط على أسم الرواية
رواية تلك الرقيقة يا سيدي هي كل جيشي الفصل السابع 7 بقلم نورا محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent