رواية عاشقة الصعيدي الفصل السابع 7 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عاشقة الصعيدي كاملة بقلم رحمة محمد 


 رواية عاشقة الصعيدي الفصل السابع 7


 قمر صحيت بتعب لقت ناصر جنيها اتكلمت بتعب : انا فين

ناصر : انتي فالمستشفى تعبتي شويه

قمر بصت جنبها لقت المحلول متعلق في ايديها اتكلمت بتعب : تجدر تمشي انا بجيت بخير

ناصر : اكيد مش هسيبك لوحدك فاطمه روحت والمحلول قرب يخلص يعني شويه وهتروحي

قمر بتحرك ايديها التانيه عشان تجيب كوبايه المايه الي جنبه بس معرفتش 

ناصر مسك ايديها بسرعه : قوليلي عايزه اي وانا هجيبو ليكي

قمر بصت في عيونه لثواني وبعدين شدت ايديها من ايده

ناصر : عايزه كوبايه المايه 

قمر حركه راسها بالايجاب وناصر جاب ليها المايه وشربت

وقاطع كلامهم تليفون ناصر رن وكانت حور ورد

حور بغضب : انت فين ي ناصر قولت هتيجي ورانا وبقالنا ساعتين وصلين وانت لسه مجتش

ناصر خرج برا الاوضه الي فيها قمر : هروح قمر واجي مش هتاخر

حور : ماشي ي ناصر براحتك ما هي اهم مني ومن بابا

وقفلت في وشه..ناصر بص لتليفون بغضب عشان قفلت في وشه وبعدين دخلت الاوضه  كانت قمر بتحاول تقوم

ناصر : انتي بتعملي اي قولتلك اقعدي المحلول يخلص وهنمشي

قمر بهدوء : خلاص زهقت لو سمحت عايزه امشي

الممرضه دخلت بصت للمحلول كان خلص اصلا : خلاص تقدري تمشي

وشالت المحلول من ايديها وناصر سندها وطلعو برا المستشفى ركبها العربيه وركب جنبها وساق في صمت كان ملاحظ تغير قمر وانها بتحاول تتجنبه باي طريقه

ناصر بص ليها لما لقاها سرحانه : بقيتي احسن

قمر انتبهت وبصت ليه وحركة راسها بالايجاب من غير كلام

وفضلو ساكتين لغايت ما رجعو البيت

 الحجه امينه جريت علي قمر : انتي كويسه ي بتي

قمر ابتسمت : ايوا ي عمه

الحجه امينه حضنتها بحنان : جلجتينا عليكي ي حبيبتي بس الحمدلله انك بخير

وفاطمه جت وطمنت علي قمر

ناصر : طب يما انا لازم ارجع القاهره عشان اكون جنب حور

الحجه امينه : ماشي ي ولدي وبجا طمني

ناصر حرك راسه بالايجاب وبص لقمر لقاها بصه في الأرض : الف سلامه عليكي ي قمر

قمر بصوت ضغيف : الله يسلمك (وبصت لفاطمة) سنديني ي فاطمه ادخل الاوضه بتاعتي

وفعلا فاطمه سندتها لغايت اوضتها وناصر مشي عشان يروح لحور كان بيرن عليها بس مبتردش ورن علي حازم 

حازم : الو ي كبير فينك 

ناصر اتنهد : جاي في الطريق اهو والد حور كويس

حازم : ايوا بقا احسن بس حور الي قعده هتولع في الدنيا اه صح كلمة حماتي ولا لسه 

ناصر بضيق : دا وقته يعم 

حازم : الاه مش بضمن مستقبلي قولتها ولا لا 

ناصر : لا ي حازم لسه مقولتلهاش لما نطمن علي والد حور هقولها 

حازم : طيب تعالي بسرعه بقا عشان انا مش ذنبي حاجه اموت بدالك 

ناصر : ماشي سلام 

وقفلو مع بعض وبعد فتره ناصر وصل الفيلا بتاعت حور كان باباها رجع البيت ولما دخل البيت كانت حور قعده في الصالون 

ناصر : انتي كويسه وباباكي عامل اي 

حور بضيق : اي الي جابك ي ناصر 

ناصر بستغراب : جاي العب هكون جاي اعمل اي يعني جاي اطمن علي باباكي واكون جنبك

حور بضيق : لا مفيش داعي ارجع لقمر متسبهاش لوحدها وصح مامتك سبتك تيجي لوحدك كدا 

ناصر بغضب : حور انا قولتلك اني مكنش ينفع اسبها واجي وخليت معاكي حازم لغايت ما باباكي رجع  

حور بصوت عالي : لا كتر خيرك بدل ما تيجي انت معايا روحت لقمر (وكملت بخوف مصطنع) ي حرام صح مسالتش عليها اي أخبارها كويسه صح (وكملت بصوت عالي) ما طبعا ما انت كنت جنبها لازم تكون كويسه روح ليها بقا 

ناصر الغضب امتلكه : حوووور اعدلي كلامك مش عايزه اقول كلام يضايقك ومقدرش الي انتي فيه 

حور بصوت عالي : لي كلامي ماله بقولك اي ي ناصر ابعد عني خلاص انا مبقتش عيزاك روح بقا لمامتك الي مبتخطيش خطوه غير لما تعرفها وقمر الي ديما بتكون جنبها 

ناصر لسه هيتكلم لقي مراد ابن عم حور دخل الفيلا 

(ناصر مبيطقش مراد لانه كان متقدم لحور وبيحبها) 

مراد بص لناصر بسخريه وبص لحور : ازيك ي حور 

ولسه هيقرب يسلم عليها ناصر وقفله : انت هتعمل اي يلاا

مراد ابتسم بخب..ث : هسلم علي بنت عمي ومراتي المستقبليه هي مقلتش ليك ولا اي 

ناصر بغضب : انت اتجننت (وضر..به بالبو..كس في وشه وقعه علي الارض) 

حور وقفت قصاد ناصر : انت الي اتجننت ازاي تعمل كدا (ومسكت ايد مراد وقومته) امشي ي ناصر 

ناصر بص ليهم بغضب و..... 


 رواية عاشقة الصعيدي الفصل السابع 7 - بقلم رحمة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent