Ads by Google X

رواية حورية الأحمد الفصل السادس 6- بقلم سارة مازن

الصفحة الرئيسية

    رواية حورية الأحمد كاملة بقلم سارة مازن عبر مدونة دليل الروايات

رواية حورية الأحمد

رواية حورية الأحمد الفصل السادس 6

احمد بصوت موجوع :ليه ي حور ليه عوزه تسيبني تاني دا انا قولت ان خلاص بقي هنرجع و هنتجوز و اخطفك من العالم كله و تبقي ملكي انا و بس يارب انت الي عالم بحالي و تبطل عند و كبرياء بقي وفضل قاعد فتره كبيره و قافل تلفونه و لوحده 
عند ملك بتكلم في الفون …
ملك بشرر : والله هوا دا كل الي حصل طب اعمل اي يعني 
مجهول : اعملي كل الي تقدري عليه انا عوزاه ينسي حور خالص فاهمه 
ملك : طيب طيب يلا سلام 
حازم فجأه دخل غرفه ملك …
حازم : بتكلمي مين 
ملك : مش بكلم حد هوا انت و حور طلعتو انهارده 
حازم : لا للاسف 
ملك : حازم حبيبي انت بتحب حور 
حازم بهيام : انا بعشق حور مش بحبها بس بحاول ديما الهي نفسي عن اني افكر فيها بس هي ملكاني بكل معني الكلمه بجد انا مش عارف اعمل اي 
ملك : طب و هي بتحبك 
حازم : مش عارف بس حتي لو مش بتحبني هتحبني
 ي بنتي اصلا حور دي ليا انا وبس 
ملك بخبث : طب لو كدا ما تفتح الموضوع مع بابا و تتقدمو ليها و تجوزها 
حازم : تصدقي صح انا هفكر في الموضوع دا 
ملك . لا انت لسه هتفكر خد خطوه علي طول علشان تشوفك سيد الرجاله 
حازم : رايك كدا 
ملك : اكيد 
حازم : اوكي يلااا عوزه حاجه 
ملك : لا بس انت مشوفتش احمد انهاردا 
حازم : لا دا حتي تلفونه مقفول 
ملك : اوكي ي حازم تصبح علي خير 
حازم : وانتي من اهل الخير 
 عند حور في غرفتها 
حور قاعده مصدومه من الي شافته و فضلت تفتكر …..
حماده : خشي  ي حور 
حور دخلت : في اي ي عمووو مالها الغرفه 
حماده راح علي الحيطه و شد الستاره 
حور بصدمه فرح : الله اي دا صوري انا و احمد من وانا صغيره و اي الورق  دا كله
 حماده :بصي ي بنتي احمد ابني بيعشقك بس هوا عصبي و غيور جدا. انا اتكلمت معاه كتير جدا من يوم ما سافرتي لانه دخل في اكتئاب حاد و فضل يكتب كل الي في قلبه 
في ورق و يعلق صورك علي الحيطه زي ما انتي شايفه 
بس انا عوز اتاكد منك انتي بتحبي احمد ي حور 
حور بخجل : هااااا 
حماده : متكسفيش مني ي حبيبت عمو 
حور هزت راسها : ايوه ي عمو بحبو اوي بس افعاله بتحسسني انه مش بيحبني 
حماده : طب انا عوز اقولك علي حاجه ي حور 
حور : اتفضل يعمو
حماده : انا في الاصل مجبتكيش هنا علشان اوريكي احمد بيحبك قد اي بس 
حور بأستغراب : امال اي ي عمو 
حماده بحزن وراح يجيب ورق من الكمدينو 
حماده : في الحقيقه ي بنتي ان احمد عنده مشكله صحيه 
حور بفزع : ازاي يعني ي عمو 
حماده : بيجي بليل و مش بيكون في واعيه خالص و لزم يكسر اي حاجه قدامه لحد ممكن انه يعور نفسه و سالت دكتور صحبي قالي ان دا حاله نفسيه اما بيكون مدايق او زعلان بيعمل كدا بس ممكن تتمادا معاه و يموت نفسه 
حور افتكرت يوم ما دخلت عليه و كان معور نفسه و مكسر الغرفه كلها 
حور : طب الحل اي ي عمو 
حماده : انا حاسس ان ابني هيرتاح معاكي ي حور 
خلي بالك منه و متسافريش وانتي خلاص فضلك سنه في الدراسه خوديها هنا  و بصراحه انا عوز اقولك علي حاجه كمان 
حور : هوا في حاجه كمان 
حماده : ايوه فيه ان جدك اول ما شافك وانتي لسه مولوده حكم علينا انك انتي و احمد تبقو لبعض بعد ما تكبرو لان احنا ي بنتي اصلنا صعايده و ديما بتكون البنت لي ابن عمها 
حور : بس بابا عمره ماقلي كدا و ازاي يعني جدي يقول كدا 
حماده : لان ساعتها كان في خلاف بيني و بين ابوكي و كان جدك عوز يصلح مابنا بي طريقه دي بس كان الرفض من النحيتين بس مع الوقت انتو الي عملتو كدا و اتصلحنا و بقينا كويسين 
حور : طب المفروض اعمل اي ي عمو علشان احمد يبقي كويس 
حماده : احمد محتاجك ي حور محتاج انك تبقي جنبه زي الاول لان انتي من وانتو صغيرين كانكم روح واحده كنتو مع بعض في كل حاجه و جيتي انتي مشيتي فجالو كل دا 
حور : حاضر ي عمو هحاول 
حماده : حضن حور تسلملي ي قلب عمو وبعدين بقي اتجدعنو كدا علشان نفرح بيكو 
حور اتكسفت : ان شاء الله ي عمو بعد ازنك انا بقي 
حماده : ماشي ي حبيبتي 
حور فاقت من تفكيرها ….
حور قاعده فجأه بابها دخل عليها 
هاني : بنوتي عامله اي 
حور : حبيبي ي بابا انا تمام الحمد الله 
هاني : كنت قلقان عليكي اوي ي حور 
حور : والله ي بابا انا متلغبطة ومش عارفه اعمل حاجه 
هاني : مالك ي حور انا سرك ي حبيبتي اتكلمي معايا 
حور : و حكتلو كل حاجه ….. و انا بقي مش عارفه اعمل اي ي بابا 
هاني بتفهم اخدها في حضنه : بصي ي حبيبت بابا انا واثق فيكي وفي تربيتك و عارف انك مش هتعملي حاجه غلط و انا بقولك اعملي الي قلبك هيقولك عليه 
و انا واثق في احمد جدا انه عمره ما هيضرك 
و خليكي معاه و حاولي تطلعيه من الحاله دي 
حور : انت رايك كدا ي بابا 
هاني : ايوه ي حبيبتي و بعدين عمك فتح موضوع جوزكم وكدا قولتله اجله لحد ما احمد الي يجي بنفسه يفتحو معايا 
حور : اوكي ي بابا بس انا حاسه اني في دوامه والله 
هاني : انتي قويه ي حور 
حور : ان شاء الله ي بابا خير 
هاني : ماشيي حبيبت بأبا انا هروح بقي علشان هنام 
حور : اوكي ي حبيبي تصبح علي خير 
هاني طلع من غرفه حور و اتجه الي غرفته 
حور لقت باب غرفتها بيخبط 
حور فتحت ….
حازم : ازيك ي حور 
حور : تمام ي حازم في اي 
حازم عوز اقولك علي حاجه 
حور : قول ي حازم في اي 
حازم ……..
حور نعم هوا انت اتجننت ……
رواية حورية الأحمد الفصل السادس 6-  بقلم سارة مازن
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent